Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

مسيرة مع قانون الإيمان

Jeffrey Bruno

jespro - تم النشر في 13/03/14

"ونعترف بمعموديّة واحدة... "

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar). المحاضرة السابعة عشر بعنوان « ونعترف بمعموديّة واحدة… »، لقاء منسّق يمكن تناوله ضمن مجموعاتكم شهريًّا، خلال أسبوع واحد أو اثنين، وقد أرفقنا هذا الموضوع بترنيمةٍ، وملف بي دي أف، وعرض باور بوينت "يمكنكم تحميلها من الرابط الموجود في آخر المقال" لسهولة المشاركة والتواصل.

1. صلاة البدء:

  – إشارة الصليب.

– تهيئة موجزة.

– ترتيلة: « يا من تعمّدت في ماء…»

– قراءة من إنجيل متى 28: 16-19

– صلاة «المعمّد»

– الأبانا، السلام عليكِ، والمجد.

ترتيلة: «يا من تعمّدت في ماء الأردن…»

– يا من تعمّدت في ماء الأردن، عمّدنا بالروح القدس والنار

–  اذا تصلب قلبي تعال إليّ بعصف من الأناشيد واذا أعمت الشهوة عقلي بالوهم والغبار تعال إليّ أيها الساهر بالبرق والرعود.

– عطاياك لامتناهية ويداي صغيرتان، أسكب، أسكب، فسوف تفنى الأجيال ويبقى في يدي فراغ.

وصيّة يسوع لتلاميذه – متى 28: 16-19

«وأَمَّا التَّلاميذُ الأَحَدَ عَشَر، فذَهبوا إِلى الجَليل، إِلى الجَبَلِ الَّذي أَمَرَهم يسوعُ أَن يَذهَبوا إِليه. فلَمَّا رَأَوهُ سَجَدوا له، ولكِنَّ بَعضَهُمُ ارْتابوا. فَدَنا يسوعُ وكَلَّمَهم قال: ”إِنِّي أُوليتُ كُلَّ سُلطانٍ في السَّماءِ والأَرض. فاذهَبوا وتَلمِذوا جَميعَ الأُمَم، وعَمِّدوهم بِاسْمِ الآبِ والابْنِ والرُّوحَ القُدُس،وعَلِّموهم أَن يَحفَظوا كُلَّ ما أَوصَيتُكُم به، وهاءنذا معَكم طَوالَ الأَيَّامِ إِلى نِهايةِ العالَم».

صلاة ”المعمّد“

المجد لك أيّها الربّ الإله، الذي صرتَ راعياً وجَمَعتَنا. ومُعمّداً وطهّرتَنا. ومعلّماً وفَقّهتَنا. وغنِيّاً وأغنَيتَنا. حَنَتْكَ مراحِمُكَ لكي تُلبِسَ جسدَنا، وتعتمدَ في الأردن على يد يوحنا، وتقدّسنا باعتمادك المقدّس، يا ربّنا وإلهنا لك المجد إلى الأبد. آمين.

– أبــانا  + السـلام  + المجد. 

2. عاصفة أفكار:

ما الفرق، بالنسبة إليك، بين ”المُعمّد“ و”غير المُعمّد“؟ (مشاركة من قِبل الحضور).

3. تعليم:

” ونعترف بمعموديّة واحدة…“:

”المعموديّة“ هي سرّ الإيمان والباب الذي يوصل إلى الأسرار الأخرى. تُعرّف الكنيسة عن مفهوم ”المعموديّة“ من خلال 8 مصطلحات، فـ "المعموديّة" هي:

– "عَطيّة"… تمنح المواهب كلّها

– "نِعمة"… تُعطى حتى للمُذنبين

– "تَغطيس"… حيث تُدفَن الخطيئة

– "مَسحة"… لأنها مقدّسة ومَلَكيّة

– "إستِنارة"… يُصبح فيها المعمَّد نورًا وابنًا للنور

– "ثَوب"… لأنّها تستر خِزيَنا

– "غِسل"… لأنّها تُطهّرنا

– "خَتم"… لأنها تَحمينا ولأنّها علامة سِيادة الله

–  التعليم:

إنّ الرمز الأساسيّ والأوّل للمعموديّة هو: ”المـاء“

3 أحداث رئيسيّة في العهد القديم مرتبطة "بالماء" حَصَلت في تاريخ الخلاص:
– خلق العالم – طوفان نوح – عبور البحر الأحمر.

– خلق العالم:

"الماء" هو العنصر المتواضع والعجيب الذي خلقه الله منذ فجر العالم:

في البدء خلق الله… وكان روح الله يرفرف على وجه "المياه  “  " (تكوين 1: 1-2)

إنّ الماء هو نبع الحياة الخصب

–    طوفان نوح: 

كان فلك نوح رمزًا للخلاص الذي أحدثَتْهُ "مياه الطوفان":

”نجا بالماء عدد قليل، أيّ ثمانية أشخاص“ (1 بطرس 3: 20)

إنّ الماء رمز مُسبَق للخلاص
–    عبور البحر الأحمر:

إنّ عبور "البحر الأحمر" حرّر الشعب من نير أعدائه:

”… في ذلك اليوم خلّص الربّ إسرائيل من أيدي المصريّين “ (خروج 14/30)

إنّ الماء رمز تحرير من العبوديّة

بدأ يسوع رسالته بعد أن "تعمّد" في مياه الأردن، وأنهى رسالته موصيًا تلاميذه بأن "يُعمّدوا" جميع الأمم…

بالمعموديّة يُصبح المؤمن:

خلقًا جديدًا

”فإِذا كانَ أَحَدٌ في المسيح، فإِنَّه خَلْقٌ جَديد. قد زالتِ الأَشياءُ القَديمة وها قد جاءَت أشياء جَديدة  “   (2 قورنتس 5: 17)

إبن الله

”والدَّليلُ على كَونِكُم أَبناء أَنَّ اللهَ أَرسَلَ رُوحَ ابنِه إِلى قُلوبِنا، الرُّوحَ الَّذي يُنادي: أَبَّا، يا أَبتِ  “   (غلاطية 5: 6)

شريكًا في الطبيعة الإلهيّة

”فمُنِحْنا بِالمجد والقوّة أَثمَنَ المَواعِدِ وأَعظَمَها، لِتَصيروا بِها شُرَكاءَ الطَّبيعَةِ الإِلهِيَّة في ابتِعادِكم عَمَّا في الدُّنْيا مِن فَسادِ الشَّهوة  “   (2 بطرس 1: 4)    

عضوًا في جسد المسيح

  ”أَما تَعلَمونَ أَنَّ أَجسادَكُم هي أَعضاءُ المسيح؟ أَفآخُذُ أَعضاءَ المسيحِ وأَجعَلُ مِنها أَعضاءَ بَغِيّ؟ مَعاذَ الله!  “   (1 قورنتس 6: 15)
وريثًا مع المسيح

  ”فإِذا كُنَّا أَبْناءَ الله فنَحنُ وَرَثة: وَرَثَةُ اللهِ وشُرَكاءُ المسيحِ في المِيراث  “   (رومة 8: 17)  

هيكلًا للروح القدس

  ”أَما تَعلَمونَ أَنَّكُم هَيكَلُ الله، وأَنَّ رُوحَ اللهِ حالٌّ فيكم؟ مَن هَدَمَ هَيكَلَ اللهِ هَدَمَه الله، لأَنَّ هَيكَلَ اللهِ مُقدَّس، هذا الهَيكَلُ هو أَنتُم  “   (1 قورنتس 3: 16-17)

عضوًا في الكنيسة

  ”ولِذلِك كُفُّوا عنِ الكَذِب ولْيَصدُقْ كُلٌّ مِنكُم قَريبَه، فإِنَّنا أَعضاءٌ بَعضُنا لِبَعْض  “   (أفسس 4: 25)    

حجارة حيّة

  ”إِقتَرِبوا مِنه فهو الحَجَرُ الحيُّ الَّذي رَذَلَه النَّاس… وأَنتم أَيضًا، شأنَ الحِجارَةِ الحَيَّة، تُبنَونَ بَيتًا رُوحِيًا  “   (1 بطرس2: 4-5)

كهنوتًا مقدّسًا

  ”فَتكونونَ جَماعَةً كَهَنوتيَّة مُقدَّسة، كَيْما تُقَرِّبوا ذَبائِحَ رُوحِيَّةً يَقبَلُها اللهُ عن يَدِ يَسوعَ المسيح  “   (1 بطرس2: 4-5)  

صورة المسيح

  ”ذلك بأَنَّه عَرَفَهم بِسابِقِ عِلمِه وسَبَقَ أَن قَضى بِأَن يَكونوا على مِثالِ صُورَةِ ابنِه لِيَكونَ هذا بِكْرًا لإِخَوةٍ كَثيرين  “   (رومة 8: 29)

مُلكَ المسيح

  ”   أَوَ ما تَعلَمونَ أَنَّ الرُّوحِ القُدُس هو فيكُم وقد نِلتُمُوه مِنَ الله، وأَنَّكُم لَستُم لأَنفُسِكُم؟ فقَدِ اشتُريتم وأُدِّيَ الثَّمَن. فمجِّدوا اللهَ إِذًا بِأَجسادِكم  “   (1قورنتس 6: 19-20)

4. عبرة حياتيّة…

”تُدشّن المعموديّة ”ثورة“: والمسيحي الذي لا يكون "ثوريًّا" ليس مسيحيًّا !“ (البابا فرنسيس) 

5. مقصَد

– أن أجدّد "مواعيد معموديّتي" من خلال تأمّلي هذا الشهر "برتبة" المعموديّة.

6. صلاة الختام:

ترتيلة: «أرسل روحك أيها المسيح فيتجدّد وجه الأرض..»

– إن الروح يصلّي فيكم بأناتٍ لا توصف

– روح الربّ يرفرف على المياه

– إنّ الروح يشهدُ مع أرواحنا بأنّنا أبناءَ الله

نشر هذا الموضوع الذي قدّمه الأب سمير بشارة اليسوعيّ على الرابط التالي: http://goo.gl/MHchk7

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
ترنيمة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً