Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

ضد الترهيب... فتاةٌ شجاعة ومقعد صداقة

© TinyGirlBigDream

أليتيا - تم النشر في 12/03/14

كانت أكاسيا وهي طفلةٌ امريكيّة تُعاني من تشوه في يديها عرضةً للتحرش والمضايقات... إلى حين راودتها فكرة غيّرت حياتها

فلوريدا / أليتيا (aleteia.org/ar).تعيش أكاسيا في فلوريدا وهي تعاني منذ الولادة من فقدان يدها اليمنى وتشوه يدها اليسرى.
وكانت عرضةً في أغلب الأحيان للنكات والرفض لكنّها وبفضل تربيّة والدتها التّي قرّرت ان تركز على كلّ النشاطات التّي باستطاعة ابنتها القيام بها لم تأبه لكونها مختلفة بل على العكس راق لها الموضوع جدًا. 

طلبت أكاسيا من المديرة التحدث أمام زملائها لتؤكد لهم أنّها ليست حالةً خاصة او فريدة بل طفلةً مثلها مثلهم وهي ذهبت الى تطبيق فكرةً أكثر جرأةً بعد في مدرستها الحاليّة  باستحداثها مكانًا للبحث عن الصداقة والراحة والتشجيع مطلقةً عليه اسم "مقعد الصداقة" وهو كناية عن بنك ملوّن كتبت عليه كلمات مثل "الاحترام"، "القيمة"، "الصدق"، "الابتسامة" و"الحلم" وهي كلمتها المفضلة.

لاقت فكرتها رواجًا كبيرًا في المدرسة فبات المقعد ملتقى الصبيّة والفتيات للتحدث والضحك والمشاركة.. ومحاولة حلّ النزاعات والحصول على المساعدة والدعم والأمان. فبات مقصد الجميع بمن فيهم المديرة في حال ارادت وضع حدٍّ نهائي لنزاعٍ ما.

نقلت مدارس عدّة تجربة أكاسيا كما وانشأت والدتها جمعيّة بإسم فتاة صغيرة وحلم كبير" (http://www.tinygirlbigdream.org/) من اجل تصميم هذه المقاعد بمواد مكرّرة لمدارس كاليفورنيا.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً