Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

حالات اغتصاب عديدية في باكستان ضحاياها فتيات مسيحيات

AFP PHOTO/ A MAJEED

PAKISTAN, Peshawar : Pakistani Christians protest against the suicide bombing in All Saints church in the northwestern city of Peshawar on September 23, 2013. The death toll from a double suicide bombing on a church in Pakistan rose to 81, as Christians protested across the country to demand better protection for their community. AFP PHOTO/ A MAJEED

أليتيا - تم النشر في 10/03/14

إفلات مرتكبي هذه الفظائع من العقاب يزيد العنف حدة

لاهور / أليتيا (aleteia.org/ar) – أصبح اغتصاب الفتيات المنتميات إلى أقليات دينية ظاهرة شائعة في باكستان، وتُعتبر المسيحيات هدفاً رئيسياً لأنهن الأكثر ضعفاً. لا يتم إبلاغ الشرطة عن معظم الحالات، وفي حال إحاطتها علماً بذلك، غالباً ما يفلت مرتكبو العنف من العقاب، وذلك حسب ما ذكرت وكالة فيدس للأنباء.

لا تزال الجماعة المسيحية تحت وقع الصدمة التي سببتها مؤخراً قضية الطفلة المسيحية سومبال البالغة 5 سنوات والتي اغتصبها رجال مسلمون في أحد شوارع لاهور. في الوقت عينه، لا يزال تحرك الناشطين والمنظمات المسيحية المطالبة بتحقيق العدالة قوياً.

كذلك، نقلت المنظمة غير الحكومية "مركز المساعدة والتسوية القانونيتين" لوكالة فيدس قضية أخرى متعلقة برجل من لاهور حاول اغتصاب شقيقتين مسيحيتين تبلغان من العمر سنة و3 سنوات. كانت أمهما تعمل في منزل مسلم غني، حيث بدأ آلاه بكش الذي يعمل هناك أيضاً بمضايقتها جنسياً. بعد رفض المرأة، قُبض على الرجل بالجرم المشهود أثناء محاولته اغتصاب الفتاتين، فاعتُقل بعد تقديم شكوى ضده، لكن الشرطة تضغط على أهل الفتاة لسحب الشكوى.

وقبل أشهر، أدت قضية الفتاة المسيحية البالغة 9 سنوات والتي تعرضت لاغتصاب جماعي من قبل ثلاثة شبان مسلمين إلى إثارة السخط. وقالت المصادر المذكورة التي تقدم المساعدة للضحايا لوكالة فيدس أن أعمال العنف تُرتكب بسهولة، خاصة لأن المجرمين يفلتون من العقاب، وبالتالي، فإن الظلم يؤجج دوامة العنف.

قضية أخرى أثارت صخباً في العالم سنة 2004، إنها قضية الطفلة نيها منير البالغة من العمر سنتين ونصف والتي تعرضت لاغتصاب عنيف بسبب رفض والدها المسيحي منير مسيح اعتناق الإسلام. بعد محنة طويلة، هربت العائلة إلى كندا، وأصبحت نيها رمز جميع الأطفال ضحايا الاعتداء الجنسي في باكستان. 

من جهتها، ذكرت المنظمة غير الحكومية "التنمية الإنجيلية القانونية" المكرسة لتعزيز اندماج المسيحيين الاجتماعي في باكستان أن النساء المسيحيات يُحرمن من حقوقهن الإنسانية وكرامتهن، وغالباً ما تُعامل الفتيات المسيحيات كـ "سلع". وبحسب المعلومات التي جمعتها فيدس، تحصل سنوياً حوالي 700 حالة اغتصاب أو اختطاف لفتيات ينتمين إلى أقليات دينية (مسيحية أو هندوسية)، وذلك بهدف الاهتداء أيضا. هذا وأنشأ اتحاد الأقليات في باكستان فريقاً قانونياً خاصاً يؤمّن المساعدة القانونية المجانية للأقليات الدينية وللعائلات المعنية في حالات العنف هذه.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً