Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

نص "وثيقة الأمان" التي أعطتها "داعش" لمسيحيي مدينة الرقة السورية

alnour

أليتيا - تم النشر في 06/03/14

كل رجل مسيحي عليه دفع ما يصل إلى 17 جراماً من الذهب جزية على أهل الغنى ونصف ذلك على متوسطي الحال ونصف ذلك على الفقراء منهم

الرقة / أليتيا (aleteia.org/ar). نشر موقع "عنكاوا كوم" النص الكامل لـ "وثيقة الأمان" التي أعطتها جماعة دولة الإسلام في العراق والشام (داعش)، مؤخراً، إلى مسيحيي مدينة الرقة شرق سوريا.

وتتألف "داعش" -التي تسيطر على مدينة الرقة منذ حوالي العام- من مقاتلين أغلبهم أجانب، وتعتبر على نطاق واسع أكثر الجماعات التي تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد تشدداً، وتخوض أيضاً صراعاً مسلحاً مع جماعات إسلامية منافسة.

والتعليمات التي صدرت للمسيحيين في الرقة -والتي ظهرت من خلال بيان على موقع "تويتر"- هي أحدث دليل على طموح "داعش" لإقامة دولة إسلامية في سوريا تستند إلى رؤيتها لمبادئ الشريعة وهو أمر يثير قلق الداعمين الغربيين والعرب للجماعات التي تقاتل الحكومة.

وقالت "داعش" إنها ستضمن سلامة المسيحيين مقابل دفع الجزية "والتزامهم بالأحكام التفصيلية المترتبة على عقد الذمة"، وأنه غير مسموح للمسيحيين بترميم كنائسهم أو مبانيهم الدينية أو إظهار رموزهم الدينية خارج الكنائس أو دق أجراسها أو الصلاة في العلن.

وهناك اتهامات لـ "داعش" بأنها تتلقى بشكل غير مباشر الدعم من النظام السوري الذي يجهد دائماً للظهور كأنه حامي للأقليات في سوريا.
وتلزم التعليمات كل رجل مسيحي بدفع ما يصل إلى 17 جراماً من الذهب جزية "على أهل الغنى ونصف ذلك على متوسطي الحال ونصف ذلك على الفقراء منهم".

وتحظر أيضاً على المسيحيين امتلاك أسلحة، وبيع لحم الخنزير، والخمر للمسلمين، وشرب الخمر علناً.
والرقة هي المدينة الوحيدة التي سقطت بالكامل في أيدي المعارضة وكان ذلك في العام الماضي. 

وظهر البيان أواخر الشهر الماضي على حساب على "تويتر" لمؤيد مزعوم للجماعة. 

وينشر "عنكاوا كوم" نص البيان كاملاً:
بسم الله الرحمن الرحيم

نص عهد الأمان الذي أعطته الدولة الإسلامية لنصارى الرقة مقابل التزامهم بأحكام الذمة

الحمد لله معز الإسلام بنصره ومذل الشرك بقهره؛ القائل في محكم التنزيل:
(قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون). سورة التوبة: الآية 29.
ونشهد أن لا إله إلا الله وحده؛ صدق وعده؛ ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون.

ونشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم الضحوك القتال الذي بعثه ربه بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله وحده؛ وأنزل عليه براءة والأحزاب والقتال.
ونشهد أن عيسى بن مريم عبدالله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه، قال تعالى: (لن يستنكف المسيح أن يكون عبداً لله ولا الملائكة المقربون ومن يستنكف عن عبادته ويستنكر فسيحشرهم إليه جميعاً) سورة النساء: 172.

الحمد لله على عزة الإسلام، ونعمة التمكين، وله الشكر واصباً إلى يوم العرض والدين.
وبعد: هذا ما أعطاه عبدالله أبو بكر البغدادي أمير نصارى الرقة من الأمان، أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم وكنائسهم وسائر ذراريهم في ولاية الرقة، لا تهد كنائسهم، ولا ينتقص منها، ولا من حيزها، ولا من شيء من أموالهم، ولا يكرهون على دينهم، ولا يضار أحد منهم.

واشترط عليهم:
1. ألا يُحدّثوا في مدينتهم ولا في ما حولها ديراً ولا كنيسة ولا صومعة راهب، ولا يجدّدوا ما خرب منها.
2. ألا يظهروا صليباً ولا شيئاً من كتبهم في شيء من طرق المسلمين أو أسواقهم، ولا يستعملوا مكبرات الصوت عند أداء صلواتهم وكذلك سائر عباداتهم.
3. ألا يسمعوا المسلمين تلاوة كتبهم، وأصوات نواقيسهم ويضربونها في داخل كنائسهم.
4. ألا يقوموا بأي أعمال عدوانية تجاه الدولة الإسلامية، كإيواء الجواسيس والمطلوبين قضائياً للدولة الإسلامية، أو من تثبت حرابته من النصارى أو من غيرهم، أو مساعدتهم في التخفي أو التنقل أو غير ذلك، وإذا علموا بوجود تآمر على المسلمين فعليهم التبليغ عن ذلك.
5. أن يلتزموا بعدم إظهار شيء من طقوس العبادة خارج الكنائس.
6. ألا يمنعوا أحداً من النصارى من اعتناق الإسلام إذا هو أراد ذلك.
7. أن يوقروا الإسلام والمسلمين فلا يطعنوا بشيء من دينهم.
8. يلتزم النصارى بدفع الجزية على كل ذكر بالغ منهم، ومقدارها أربعة دنانير من الذهب (المقصود بالدينار هنا هو دينار الذهب الذي كان يستخدم في المعاملات لأنه ثابت وهو يزن مثقالاً من الذهب الصافي أو ما يعادل = 4.25 جم ذهب) على أهل الغنى، ونصف ذلك على متوسطي الحال، ونصف ذلك على الفقراء منهم. على أن لا يكتمونا من حالهم شيئاً، ولهم أن يدفعوها على دفعتين في السنة.

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً