Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

مقتل شابة مسيحية في باكستان على يد طالبان لمساعدتها مهتد من الإسلام

AFP PHOTO/Arif ALI

PAKISTAN, Lahore : Pakistani activists of Sunni Tehreek shout anti-Taliban slogans during a protest rally in Lahore on February 28, 2014. A day after pledging to press ahead with deadly air strikes on Taliban targets in the country's restive tribal regions, Chaudhry Nisar Ali Khan said dialogue was still a priority as the government tries to end its seven-year insurgency that has killed thousands. AFP PHOTO/Arif ALI

أليتيا - تم النشر في 03/03/14

الحكومة الباكستانية حريصة على الحوار لكنها تؤكد حق الرد على أي نشاط إرهابي

إسلام أباد/ أليتيا (aletea.org/ar) –  قُتلت شابة مسيحية على يد عناصر طالبان الباكستانية في شمال البلاد. وكانت هذه الشابة المعروفة باسم غير حقيقي، ليلى، قد أمضت بضعة أشهر هاربة تعيش في الخفاء مع قريبها المسلم الذي اهتدى إلى المسيحية قبل بضعة أعوام، وفقاً لما علمت وكالة فيدس. اعتُبر الرجل كافراً بعد اهتدائه، وبات مستهدفاً من قبل عناصر طالبان الذين كانوا ينوون تصفيته. وخلال الأيام الأخيرة، اكتشف عدد من الإسلاميين مخبأهما وتوصلوا إلى قتل الشابة بالرصاص خلال هربها، فيما تمكن الرجل من الفرار. من جهتها، عبرت الجماعة المسيحية في بيان أُرسل إلى وكالة فيدس عن سخطها وقلقها، مطالبة بتدخل المؤسسات المدنية للدفاع عن حقوق الأقليات وجميع المواطنين من العنف المرتكب من قبل طالبان. 

أعلنت باكستان وقف الغارات الجوية ضد طالبان رداً على شهر الهدنة الذي أعلنته الحركة، وأوضحت الحكومة أنها تحتفظ في كافة الأحوال بالحق في "الرد على أي نشاط عنيف" يقوم به مقاتلو طالبان. حالياً، وصل الحوار بين الحكومة وطالبان في باكستان إلى طريق مسدود، فقد أعلن الإسلاميون للحكومة في الأسابيع الأخيرة أنه "لا توجد أي إمكانية سلام في البلاد إلا إذا غيرت باكستان نظامها السياسي والقانوني واعتمدت رسمياً الشريعة الإسلامية". تسعى حكومة نواز شريف إلى "حل تفاوضي" بعد سنوات من الصراع مع المقاتلين، لكن المفاوضات توقفت في فبراير بعد سلسلة من الاعتداءات الإرهابية لطالبان. ومؤخراً، قدمت الحكومة الباكستانية للبرلمان مشروع قانون بعنوان "المبادئ التوجيهية في مجال الأمن الوطني" من شأنه إنهاء العنف والإرهاب في البلاد. تتضمن مكافحة الإرهاب نشاطات قمع يومية، تحليلاً استراتيجياً وتدابير تنفيذية على أرض الواقع. ومن خلال تقديم مشروع القانون "عززت الحكومة الحوار مع طالبان"، حسبما أوضح رئيس الحكومة قائلاً أن "الجيش سيرد بشكل ملائم" إذا لم تعتمد طالبان وقف إطلاق النار وتحترمه.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً