Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

قانون اسرائيلي جديد يعتمد مبدأ "فرق تسد" لفصل العرب المسيحيين عن المسلمين

آسيانيوز

أليتيا - تم النشر في 27/02/14

من المتوقع ان يلحظ قانون حول لجنة تكافؤ الفرص تعيين ممثل لكل من الجماعتين المسيحيّة والمسلمة بهدف الإيحاء بأن المسيحيين هم "حلفاء" دولة اسرائيل على حساب المسلمين.

القدس / أليتيا (aleteia.org/ar). أعتبر كلّ من اليهود والفلسطينيين القانون الجديد الذّي يلحظ تعيين ممثل لكل من الجماعتَين المسيحيّة والمسلمة عنصريًا.
فقد وافق الكنيست في مشروع قانون زيادة المقاعد في اللجنة الخاصة بتكافؤ الفرص من 5 الى 10 مخصصًا مقاعد محددة للمسيحيين والمسلمين والدروز والشركس.

وانتقد بعض أعضاء الكنيست القانون فورًا معتبرين إياه "غير مجدي" إذ من واجب المجتمع الاسرائيلي تأمين فرص عمل لجميع العرب لا للمسيحيين او المسلمين فقط.
وقد أدّت تصاريح مقدم المشروع ياريف ليفين من حزب الليكود الى نقاشاتِ محتدمة. فقال خلال مقابلةٍ أجرتها معه صحيفة معاريف منذ بضعة اسابيع ان الهدف من هذا القانون هو "تأمين التمثيل المنفصل والمعاملة الخاصة للجماعة المسيحيّة التّي ستتميّز عن جماعة المسلمين العرب."

وأضاف قائلاً: "إنّها خطوة تاريخيّة وبالغة الأهميّة قد تسمح بإرساء توازن في دولة اسرائيل وتجمعنا بالمسيحيين وأنا احرص على عدم تسميتهم مسيحيين عرب لانهم ليسوا عرب." " لدينا قواسم مشتركة عديدة مع المسيحيين فهم حلفاؤنا الطبيعيين والثقل الوازن في وجه المسلمين الذّين يريدون تدمير البلد من الداخل."
وتمتد جذور الجماعة العربيّة الاسرائيليّة في الجماعة الفلسطينيّة المؤلفة من 160 ألف شخص بقوا داخل اسرائيل بعد نشأتها عام 1948. ويبلغ عددهم اليوم 1.3 مليون أي ما يقارب الـ20% من اجمالي عدد السكان البالغ 7.9 مليون.

ويتمتع الاسرائيليون العرب بمواطنيّة كاملة كما يُسمح لهم بالتصويت إلاّ أنهم لا طالما اشتكوا من تمييز الدولة.
ويعتبر كثيرون القانون محاولةً لتفرقة الاسرائيليين العرب على قاعدة الدين فينفر المسيحيون من المسلمين ليسارعوا بالتالي الى التحالف مع دولة اسرائيل.
أمّا بالنسبة لعضو الكنيست عيساوي فريج من حزب ميرتس" يتم بذل جهد من اجل محاولة تحديد الدولة على قاعدة الدين. فهم يحاولون من خلال هذا القانون القول ان هناك فرق بين العرب المسلمين والمسيحيين".
كما انتقد رئيس حزب البلد جمال زحالقا واضع مشروع القانون قائلاً: "لا يهتم ياريف ليفين لحقوق العرب ونحن لن نكون خدامه." كما أشارت عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينيّة حنان عشراوي الى ان "الهدف من هذا القانون هو خلق واقع جديد مبني على التمييز الديني لا على الهويّة الوطنيّة."

كما اعتبرت صحيفة هآرتس اليوم في افتتاحيتها القانون عنصريًا لرغبته فصل "العرب الجيدين" (المسيحيين) عن "العرب السيئين" (المسلمين) مشيرةً الى "ان هذا النوع من التمييز من شأنه ان يُثير النزاعات بين الاقليات علن نمط "فرّق تسد" ما يُخالف الاتفاقات الدوليّة التّي وقعت عليها اسرائيل.

وبحسب مصادر مسيحيّة، فإن القانون بحدّ ذاته لا يأتي بتغيرات جوهريّة على وضع المسيحيين إذ ان هؤلاء عرب من حيث الانتماء والتقاليد. ومع ذلك، يُخشى الآن ان يؤدي مشروع القانون هذا الى رفض المسلمين للمسيحيين واعتبارهم اعداء وحلفاء لدولة اسرائيل.

ويتم حاليًا التحضير لحملةٍ يدعمها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لتجنيد المزيد من المسيحيين في القوات المسلحة الاسرائيليّة مع الابقاء على استثناء المسلمين.

وفي هذا الإطار، كتب عضو الكنيست (الارثوذكسي المسيحي) بازل غطاس رسالةً وجهها الى البابا منتقدًا فيها محاولة انتزاع هويّة العرب لصالح الهويّة الاسرائيليّة ما من شأنه ان يقضي على الهوية المسيحيّة في البلاد. ودعا غطاس البابا الى التدخل والطلب من الحكومة الاسرائيليّة الكف عن تطبيق سياسة "فرق تسد" التّي ستؤذي الأقليّة الفلسطينيّة داخل اسرائيل."

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً