Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

فيديو رسالة مسكونية للبابا فرنسيس عبر الهاتف الجوال لمجموعة تابعة للكنيسة الانجيلية

أليتيا - تم النشر في 27/02/14

اسمحوا لي أن أقول أنّنا منفصلون عن بعضنا البعض نوعًا ما... منفصلون لأن الخطيئة أبعدتنا ولأنّنا لم نحسن فهم بعضنا البعض عبر التاريخ

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). – سجّل البابا فرنسيس رسالة مصالحة ووحدة بين الكنيسة الكاثوليكيّة والمؤسسات الخدميّة كينيث كوبلاند  التابعة للكنيسة الإنجيليّة وهي مجموعة متواجدة في الولايات المتحدة منذ خمسين سنة. وصوّر الاسقف طوني بالمر الرسالة عبر كاميرا هاتفه الخليوي. ويشغل الأسقف أيضًا منصب المسؤول عن العلاقات المسكونيّة في الكنائس الاسقفيّة الإنجيليّة وهي مجموعة غير مرتبطة بالطائفة الانجليكانيّة تعتمد نظرة أكثر بساطة من نظرة البابا وأبرز الكنائس المسيحيّة في ما يتعلق بالمسار المؤدي الى الوحدة المسيحيّة.إن الترجمة الإنجليزيّة المرافقة للفيديو غير دقيقة إلاّ ان صدق البابا واضح. وإليكم ترجمتها باللغة العربيّة:

أيّها الإخوة والأخوات، اعذروني للتحدث باللغة الإيطاليّة.
إلاّ ان اللغة غير مهمة فنحن نتحدث من القلب الى القلب.
فلغة القلب أكثر بساطة ومصداقيّة
ولها لهجتها وقواعدهاالخاصة
وهي قواعد بسيطة مؤلفة من قاعدتَين فقط: محبة اللّه فوق كلّ شيء ومحبة القريب، أخانا في الإنسانيّة
فنستطيع من خلال هاتَين القاعدتَين المضي قدمًا.
أنا هنا الآن مع أخي الاسقف طوني بالمر ونحن أصدقاء منذ سنوات طويلة
أخبرني عن مؤتمركم واجتماعكم ويُشرفني أن أحييكم
تحية فرحٍ وحنين
فرح لأنّه يفرحني كثيرًا ان تكونوا قد اجتمعتوا بإسم يسوع المسيح إلهنا الوحيد
ولأننا نرى من خلالكم ان اللّه يعمل في كلّ أرجاء العالم.
وتحيّة حنين… إذ ينعقد هذا اللقاء ضمن ضواحينا. أسرٌ تحب بعضها البعض وأسر لا تحب بعضها البعض.
أسرٌ تلتقي وأخرى تنفصل. اسمحوا لي أن أقول أنّنا منفصلون عن بعضنا البعض نوعًا ما.
منفصلون لأن الخطيئة أبعدتنا ولأنّنا لم نحسن فهم بعضنا البعض عبر التاريخ.
لقد كانت طريق الخطايا طويلة وكلّنا يتحمل جزءًا من المسؤوليّة
فكلنّا اقترفنا الخطايا إلاّ ربنا
إنّها تحيّة حنين لأنني أعرف ان هذا الانفصال سينتهي وسنجتمع جميعًا
وأنا انتظر هذا اللقاء الجامع.
يُخبرنا الكتاب المقدس أنّه عندما بدأ اخوة يوسف يُعانون من الجوع
ذهبوا الى مصر لشراء ما تيسّر فيأكلوا
ذهبوا للشراء إذ كانت لديهم الأموال ليأكلوا
ذهبوا للشراء إذ كانت لديهم الأموال إلاّ أنهم لم يتمكنوا من أكل الأموال
بل وجدوا هناك ما هو أهم من المأكل، وجدوا أخاهم.
كلّنا أصحاب عملة. عملة الثقافة أو عملة التاريخ
لنا جميعًا ثروات ثقافيّة ودينيّة كما لدينا جميعًا تقاليد مختلفة.
إلاّ أنّه علينا ان نلتقي مع بعضنا البعض كأخوة.
علينا ان نبكي معًا كما فعل يوسف. فمن شأن هذه الدموع ان توّحدنا وهي دموع الحب.
أتحدث إليكم كأخوة وبكلّ بساطة
بتوقٍ يملأه الفرح والحنين. فلنسمح لتوقنا الى الفرح والحنين ان يكبر
إذ سيسمح لنا ذلك بإيجاد بعضنا البعض والالتقاءببعضنا البعض
فنمجد يسوع المسيح إله التاريخ الوحيد
أشكركم جزيلاً لسماعكم كلمتي
أشكركم جزيلاً لأنكم سمحت لي ان اتحدث بلغة القلب
وأوّد ان اطلب منكم خدمة. صلّوا من أجلي إذ انا بحاجةٍ الى صلواتكم
وأنا بدوري سأصلي من أجلكم، سأقوم بذلك، إلاّ أنّني بحاجة الى صلواتكم أيضًا.
ولنصلي جميعًا لللّه طالبين الوحدة فبربكم نحن إخوة.
فلنعانق بعضنا البعض معانقةً روحيّة وليُكمل اللّه ما بدأه
وها هي الاعجوبة، أعجوبة الوحدة التّي بدأت تظهر
كتب مانزوني، المؤلف الإيطالي الشهير مرّةً نقلاً عن احد الاشخاص البسطاء…
"لم ارى اللّه يومًا يبدأ أعجوبةً دون ان يُكملها حتّى النهاية."
فهو سيُكمل أعجوبة الوحدة.
أطلب منكم البركة واُبارككم بدوري
أعانقكم معانقةً أخويّة وشكرًا.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
حوار بين الأديان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً