Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

عراب المعمودية، فقط لمظهره الجيد؟

Jeffrey Bruno

أليتيا - تم النشر في 27/02/14

شخصية لا بد من إعادة اكتشافها بعيداً عن الالتزامات الاجتماعية والعائلية

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – أتذكر بفرح وامتنان عندما كنت خادم رعية. مرت في خدمتي لحظات مغنية وحتى مؤثرة. عندما كنت أتكلم مع الأهل الذين كانوا يأتون لطلب العماد لأبنائهم الحديثي الولادة، كنت أرى فيهم انفعال الأبوّة، وأحياناً لم يكونوا يجدون الكلمات للتعبير عن شعورهم.

كنت أسعى أن يكون الاستقبال حاراً بأقصى قدر ممكن، لأن هذه هي لحظات مهمة بالنسبة إلى العائلة. وإضافة إلى تهنئتهم، كنت أقدم لهم الإعداد الذي كانت الرعية تحضره للأهل والعرابين لتهيئتهم في مرحلة حاسمة من حياة أبنائهم. الجميع كانوا يقبلون الاقتراح ويحلون الصعوبات التي كانت تواجههم أحياناً من ناحية الوقت في سبيل حضور الاجتماعات.
ولكن، كان هناك أحياناً أشخاص لا يفهمون ضرورة إعداد الأهل والعرابين. أحياناً، كان الأهل يرغبون في عرابين غير مثبتين أو يفتقرون إلى تجربة الإيمان اللازمة لأداء المهمة التي توكلها الكنيسة إلى عراب المعمودية، وكان ينبغي بذل الجهود لكي يفهموا المسألة.

عندما تحدثونني أنتم الكهنة ومعلمو الدين عن الصعوبات التي تجدونها في العمل الرعوي السابق للمعمودية، أفهمكم جيداً. أريد من خلال هذه الرسالة تشجيعكم على الاستمرار في الحفاظ على الكرازة الإنجيلية التي تقومون بها خلال التعاليم التحضيرية لهذا السر وللأسرار الأخرى.

لا بد من الإشارة إلى المعايير والتوجيهات التي تحددها الكنيسة لنيل الأسرار، ومعنى أن يكون المرء عراباً في المعمودية. في الاحتفال بالمعمودية، يضمن الأهل قرارهم بنقل الإيمان لأبنائهم، والقيام بذلك بمساعدة العرابين. ويتعين على الأهل والعرابين إعطاء مثال عن الحياة المسيحية لمن سيُعمَّد، داخل العائلة وبالمشاركة في حياة الكنيسة، بخاصة في قداس الأحد. لذلك، تقدم الرعية التنشئة المتمثلة بالتعاليم الدينية السابقة للمعمودية، وتذكر الأهل بوجوب اختيار عرابين مناسبين، من حيث النضج البشري والمسيحي والاستعداد للتعاون معهم في تنمية إيمان المعمًّد.

تتمثل مؤهلات العرابين في الانتماء إلى الكنيسة الكاثوليكية، إضافة إلى أنه ينبغي عليهم أن يكونوا قد تثبتوا ونالوا القربان المقدس. ويجب أن تكون حياتهم منسجمة مع الإيمان والرسالة الموكلة إليهم، وألا يبتعدوا عن الكنيسة من خلال فعل كفر.

أنصح الأهل بأن يعلموا الرعية برغبتهم في أن يتعمد أبناؤهم قبل وقت كاف لكيما يتمكنوا من تنظيم أنفسهم والمشاركة في التعاليم السابقة للعماد. فإذا شاركوا في هذه التعاليم قبل ولادة الطفل المنتظر، سيكون ذلك رائعاً وسيساعدهم كثيراً على اختبار ولادة الابن كهبة من الله.

إنني متأكد من أنكم ستستمرون أنتم الكهنة في الترحيب بحرارة بالأهل وسوف تساعدونهم على التغلب على الصراعات التي يواجهونها أحياناً. كما أدعو أبناء الرعايا الراشدين الذين لم يثبتوا بعد إلى نيل هذا السر الذي يكمّل العماد ويوفر هبة الروح القدس للنمو في الحياة المسيحية.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً