Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

من يموت أولاً السريان أم السريانية؟

mtv.tv

أليتيا - تم النشر في 25/02/14

من اين يأتي الوعي بضرورة الحفاظ على كل لغة لكل شعب على انها ثروة؟

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar). أن تكون مهددا بالاقتلاع، بالذبح، بالقتل، بالتهجير بمحو الهوية برفض الخصوصية هو قدر الشعب السرياني عبر التاريخ. وان تذوب لغتك الام، التي تقدسها لأن السيد المسيح تكلم بها وبشر، ولانها "لغة اهل الجنة" على ما جاء في الاحاديث، هو تحد حضاري انساني مذهل.
ليس هينا اننا مع بدايات قرن جديد، ما زلنا نقبل ان نقرأ اخبار التفجيرات والاقتتال والمذابح والتكفير والارهاب كأنها من علامات الزمان، وكأنها شيء مقبول عادي.

وليس غريبا اننا لا نريد ان نسمع ولا ان نعرف ولا ان نهتم بآلاف الحوادث التي تشهد لعملية إلغاء الآخر، في قوميته او اتنيته او دينه او مذهبه او فكره، بالفتاوى الجهادية، وعلى شاشات التلفزيون والمواقع، وأمام رأي عام لاه لا كرامة له.

فمن اين يأتي الوعي بضرورة الحفاظ على كل لغة لكل شعب على انها ثروة؟ ومن في اولوياته ان لا تندثر اللغة السريانية بما هي لغة وطنية ومشرقية؟
حين غاب المهندس روبير غابريال رئيس جمعية اصدقاء اللغة السريانية، كنت افكر في مأتمه المهيب، هو الذي قدم حياته على مذبح احياء اللغة، هل مات قبل ان يرى لغته المعشوقة تذوب وتختفي؟
لا سوريا ولا لبنان، قبل الازمات وفيها، اعترف بالسريانية لغة وطنية لتحمي التنوع والتعدد. ولا الكنيسة المارونية فرضتها لغة اختيارية في المدارس الكاثوليكية، كما طالبت الرابطة البطريرك السابق مار نصرالله بطرس صفير في مذكرة رسمية، انها لغة يتيمة مثل شعبها.

في زمن عدم احترام الانسان، اي انسان، في زمن انتحاريين لا قيمة عندهم لا للحياة ولا للفرد ولا للثقافة، من على باله ان يهجّر شعبا اصيلا من بلاده، ومن على باله ان تموت لغة مقدسة!

نشر هذا المقال بقلم حبيب افرام

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً