Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

الفاتيكان والرئاسة اللبنانية

aleteia

أليتيا - تم النشر في 22/02/14

قراءة في حركة اللقاءات والمواقف

الطرفة التي كانت تقول: "إذا أردتَ أن تعرف ماذا سيجري في لبنان يجب أن تعرف ماذا يجري في إيطاليا"، لم تعد طُرفَةً على الإطلاق بل أصبحت واقعاً مُعاشاً، فالحركة اللبنانية التي تشهدها تؤكِّد من أن عاصمة الكثلكة عادت واحدةً من العواصِم المؤثِّرة في تقرير الوضع اللبناني وذلك بفضل شخصيتين:
الأولى البابا فرنسيس والثانية البطريرك الكاردينال الراعي.

* * *
هذا الدور الفاعل والمؤثِّر هو الذي جعل خطَّ الطيران في إتجاه مطار "ليوناردو دي فينتشي" في روما يزدحم بالطيران اللبناني ولا سيما الخاص منه، إلى جانب الرحلات العادية، ولعل الرحلة الأبرزهي التي حملت الرئيس سعد الحريري ومعاونيه إلى الفاتيكان، هذه الرحلة تأتي في إطار مسيرة الإعتدال منذ أيام والده الشهيد رفيق الحريري وصولاً إليه، وبهذه الطريق يلاقي النهج الذي يسير عليه الحبر الأعظم وكذلك بطريرك الشركة والمحبة.

* * *
ملف رئاسة الجمهورية هو الملف المتنقِّل الذي يجوب العواصم ليستقرَّ آمناً وثابتاً في لبنان، والتلاقي والتناغم بين الكاردينال الراعي والرئيس سعد الحريري بات موثَّقاً، خصوصاً أن اللقاء بينهما في روما، فالرئيس الحريري سبقه كلامه إلى الفاتيكان، حيث أنه قال في القاهرة كلاماً حازماً وحاسماً وصريحاً بالنسبة إلى رئاسة الجمهورية، وهو "إننا لن نقبل بالفراغ ونقطة على السطر، هناك إستحقاق رئاسي يجب أن يحصل في وقته ونحن سنقوم بما يجب علينا القيام به كمسؤولين لكي يتم هذا الإستحقاق في موعده".
لا يقول الرئيس الحريري هذا الكلام من عبث، فهو يعرف أن الرياح الدولية تلتقي مع الرغبة المحلية على أن المطلوب رئيس جديد للجمهورية في الخامس والعشرين من أيار المقبل، ومَن إهتمَّ بإنضاج الحكومة يهتم أيضاً بإنضاج الطبخة الرئاسية.

في طليعة المهتمين البابا فرنسيس، فزوار الفاتيكان لمسوا أنه كان له أكثر من مسعى ووساطة أوروبية وأكثر من أوروبية للدفع في إتجاه تشكيل الحكومة، ويقول الزوار إن قداسته يُكمِل مسعاه وصولاً إلى الرئاسة، وهذا المسعى يلتقي مع حركة الكاردينال الراعي التي تتركّز بشكل أساسي على إجراء الإنتخابات في موعدها، وكذلك على المواصفات التي يجب أن تتوافر في المرشحين وهذا الأهم.

* * *
واهتمام البابا فرنسيس بهذا الإستحقاق ليس محصوراً بالإهتمام بمسيحيي لبنان، بل لتوسُّع إهتماماته لتشمل مسيحيي الشرق عموماً، وفي هذه النقطة أيضاً هناك التقاء بين البابا فرنسيس والرئيس الحريري حتى وان لم يكن هناك لقاء بينهما اليوم بسبب انشغال الحبر الأعظم باجتماعات السينودوس. يُذكر ان الرئيس الحريري قد تطرَّق في كلمته في ذكرى 14 شباط، الى أهمية الرئيس اللبناني حيث تحدَّث عن الرئيس اللبناني المسيحي الوحيد بين أندونيسيا والمغرب. إذاً هو إستحقاق يعني جميع مسيحيّي الشرق وليس موارنة لبنان فقط.

* * *
كل هذه الحركة تجري في وقتٍ تأخذ اللجنة الوزارية وقتها لإعداد بيان وزاري لا يتجاوز عمره البضعة أسابيع. فهل بعض الوزراء من هذا الكوكب أو من كوكبٍ آخر؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسالبطريرك الراعيالوضع في لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً