Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

البابا فرنسيس: ما قيمة الانسان؟

ANDREAS SOLARO / AFP

CITE DU VATICAN, Vatican City : Pope Francis leaves after met cardinals during a second day of consistory to discuss family issues at the Vatican on February 21, 2014. After a two-day meeting with cardinals from around the world, Pope Francis will formally appoint 19 new cardinals for the first time of his pontificate on February 22. ANDREAS SOLARO / AFP

أليتيا - تم النشر في 22/02/14

رسالة الى الأكاديميّة الحبريّة من أجل الحياة

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar). وجّه الحبر الأعظم رسالةً الى المشاركين في الجمعيّة العامة للأكاديميّة الحبريّة من أجل الحياة المنعقدة  بمناسبة مرور عشرين سنة علىتأسيسها. وتهدف الاكاديميّة الى التدريس والتدريب والتبليغ حول أبرز مشاكل الطبّ الحيوي والحقوق الخاصة بالترويج والدفاع عن الحياة خاصةً من منظور ارتباطها المباشر مع العقيدة المسيحيّة وتعليماتها. واختارت الجمعيّة العامة تباحث موضوع "الشيخوخة والإعاقة".

خلال انعقادها ويؤكد البابا في رسالته ان الموضوع الذّي اختارته الأكاديمية موضوع آني الى حدِّ بعيد وعزيز على قلب الكنيسة قائلاً: "يُهيمن المنطق الاقتصادي الذّي يستثني ويُهمش ويقع ضحيته اليوم أشخاص كثيرين بدءًا بالمسنين على مجتمعاتنا اليوم" كما سلط الضوء على ثقافة "الاقصاء".

وإزاء هذا التهميش، يتطرق البابا فرنسيس الى مسألة قيمة الانسان الأنثروبولوجية فقال: "أن الصحة قيمة مهمة لكنها لا تحدد قيمة الإنسان. فالصحة ليست ضمانة السعادة إذ باستطاعة المرء ان يشعر بالسعادة العارمة حتّى لو كانت لديه مشاكل صحيّة علمًا ان غياب الصحة ووجود الإعاقة لا يجب ان يشكلان سببًا للتهميش أو ترهيب شخصٍ ما." وأشار البابا الى ان اسوء اشكال التهميش التّي قد يتعرض لها المسنون  ليس المرض او الإعاقة بل التهميش والحرمان من الحبّ.

"إن العائلة هي ودون أدنى شك ركيزة التضامن والمساعدة ففي العائلة يتعلم المرء معنى التضامن ويتعلم ان خسارة الصحة ليست سببًا للتهميش. تُعلمنا العائلة عدم الميل نحو الفرديّة والى ارساء توازنٍ بين شخصنا والجماعة. ففي العائلة يُصبح الاهتمام ركيزة الوجود الانساني والنمط الفكري الذّي ينمو من خلال قيم المساومة والتضامن."

ويُشدد البابا على أهميّة الاستماع للشباب وكبار السن كلّ مرّةٍ أردنا ان نقرأ في واقع اليوم علامات الأزمنة قائلاً في الختام: " يستقبل المجتمع الحياة فعلاً عندما يعترف بأنها ثمينة حتى في الشيخوخة والإعاقة والأمراض الخطيرة وحين تنطفئ وتتلاشى، وعندما يتعلم النظر الى الشخص المريض أو المتألم على أنّه هدية للجماعة بأسرها وحضورا يحث على التضامن والمسؤولية." فهذا ما يُطلق عليه البابا فرنسيس عبارة "انجيل الحياة" وهو "عملٌ متعب بأغلب الأحيان إذ يستدعي الإبحار ضد التيار إلاّ أنّه عملٌ قيّم جدًا"تضطلع به الأكاديميّة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً