Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

شاب ألماني يجوب العالم بدون مال

aleteia

أليتيا - تم النشر في 21/02/14

فيكتشف جمال الله في وجوه فقراء قدموا له طعامهم البسيط

روما /أليتيا (aleteia.org/ar) –  "اكسيل " شاب من ألمانيا لم يكمل الـ 21 من العمر، لكنه يجوب العالم دون مال.
تعرفت على اكسيل الأسبوع الماضي عندما كنت خارجا من الكنيسة، وبعد تبادل الحديث مع هذا الشاب الذي لا يملك سوى حقيبته وهاتف قديم، دعوته إلى شرب الشاي واستمعت إلى القليل من مغامراته التي تصلح لكي تكون فيلما سينمائيا. فقد زار، رغم عمره الصغير، أكثر من 37 بلدا مختلفا حول العالم سيرا على الأقدام وبطريقة الأوتوستوب، أي إيقاف السيارات العابرة.

قال اكسيل أنه بدأ رحلته في صيف 2011 من مدينته هانوفير إلى مينستير قاطعا حوالي 200 كم بعد أن سمع من والده كيف كان الناس في حقبة الستينيات يستوقفون السيارات وأن هذا لم يعد يحدث في أيامنا، فقرر أن يجرب بنفسه.

نجح في الوصول إلى منزل أحد اقاربه في مدينة "ألم" في جنوب ألمانيا وقرر متابعة التوجه إلى الجنوب ولكن بدون أي هدف، وأخذه السائقون معهم ليقطع سويسرا وإيطاليا وفرنسا ليصل إلى برشلونا الإسبانية قاطعا حوالي 2500 كيلومتر ثم يعود إلى منزله ويتابع دراسته.

في العام 2012 بدأ رحلته الثانية وذهب من المانيا إلى هولندا،بلجيكا وفرنسا وإنكلترا، اسكتلندا والتشيك وبولندا وأوكرانيا، رومانيا والمجر وسلوفاكيا وليتوانيا ولاتفيا وبولندا واستونيا وفنلندا والنرويج والسويد والدنمارك قاطعا ما يزيد عن 14000 كيلومتر مشيا وعبر ركوب السيارات العابرة والنوم في المحطات وعلى الطرقات أو في الغابات.

في صيف العام 2013 بعد تقديمه الامتحانات ذهب من المانيا إلى فرنسا واسبانيا ليأخذ قاربا إلى المغرب العربي. ثم عاد إلى ألمانيا وبدأ من جديد رحلته إلى النمسا وسلوفينيا وكرواتيا والبوسنة والهرسك وبلغاريا وصربيا وجورجيا واليونان وتركيا وإيران والإمارات العربية المتحدة وسريلانكا وعاد بالطائرة إلى ألمانيا قاطعا 13000 كيلومتر.

اعتاد اكسيل في جولاته النوم في محطات القطار والمترو وداخل خيمته في ظروف صعبة سواء أسفل الثلوج أو وسط الصحراء. وكان أيضا يحل ضيفا على أشخاص يستضيفونه، منهم الجيد والسيء أيضا، شأن ما حدث له في إيران عندما عرض عليه شاب المبيت في منزله، لكن هذا الشخص باغته عند طلبه منه مرافقته لشراء حاجيات للطعام وتركه على قارعة الطريق، بدون حقيبته ودون أوراقه الثبوتية.
تمكنت الشرطة الإيرانية بعد التحقيق معه لثلاثة أيام من الوصول إلى هذا السارق ومداهمة منزله بمشهد أشبه بأفلام جيمس بوند.

من بين أكثر ما كان يفاجئ اكسيل الأشخاص الفقراء الذين كانوا يعرضون عليه مشاركتهم طعامهم. هناك في المقابل من استضافه في قصره ثم صاحبه بسيارة فيراري شأن ما حدث في الإمارات. ولم يبخل عليه آخرون بمرافته على ظهر فيل في سريلانكا أو جمل في المغرب.

وماذا تعلم بطلنا الشاب من مغامرته هذه؟ أنه ما من فرق بين فقير وغني، فقد خلقنا الله بلا حدود. وها هو اكسيل يرى اليوم الله وجماله في كل شيء بعد أن رآه ولمس عنايته في وجوه من قدم له الطعام والمأوى.

هذا ما شاركني اكسل به خلال مكوثه معي في روما قبل توجهه إلى جنوب إيطاليا ليبحر إلى أفريقيا، في الاتجاه المعاكس للهجرة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً