Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

تعداد وطني: المجتمع المدني يرفض واجب إعلان الإتنية والدين

AFP PHOTO / MOHD RASFAN

MALAYSIA, Kuala Lumpur : Malaysian Muslim activists display flags and banners during a peaceful protest against the persecution of Rohingya Muslims in Myanmar, outside the Myanmar embassy in Kuala Lumpur on February 14, 2014. Several people including women and a child have been killed in an attack on Rohingya Muslims in strife-torn western Myanmar, a rights group said on January 18, as the S voiced alarm. AFP PHOTO / MOHD RASFAN<br /> <br /> Malaysian Muslim activists during a peaceful protest

أليتيا - تم النشر في 19/02/14

"الدعوة إلى حمل السلاح"

يانغون / أليتيا (aleteia.org/ar). تحضر الحكومة البورمية لتعداد وطني جديد من المتوقع إجراؤه في 30 مارس. يرقى آخر إحصاء للسكان إلى سنة 1980. وبحسب المعلومات التي وردت وكالة فيدس، فقد أعربت عدة مجموعات من المجتمع المدني ومن الأقليات الإتنية والدينية عن مخاوفها لأن الإحصاء قد يثير المزيد من القومية العنيفة ويزيد تهميش المجموعات الأقلية.
في تقرير نشر قبل أيام، عرضت مجموعة الأزمات الدولية، مركز الأبحاث الذي تتوزع مراكزه حول العالم، عدة مسائل حساسة مرتبطة بالإحصاء. وفي البيان الذي أرسل إلى فيدس، ركزت مجموعة الأزمات الدولية بخاصة على واجب قيام كل مواطن بورمي بتحديد دينه وإتنيته، حسبما يتطلب الإحصاء. وهذا ما يشكل بالنسبة إلى مجموعة الأزمات الدولية عملية خطيرة نظراً إلى العنف الذي طال مؤخراً سكان البلاد المسلمين، وبخاصة الأقلية المسلمة التابعة لإتنية روهينغيا.

أشارت مجموعة الأزمات الدولية إلى أن المشاكل متعددة وتشمل كافة المجموعات الإتنية في البلاد: 135 معترف بها، وأخرى غير معترف بها رسمياً. كذلك، سيؤثر الإحصاء على معيار التمثيل السياسي إذ سيسمح فقط للمجموعات التي تبلغ عتبة عددية معينة بالحصول على ممثلين في الحكومة المحلية أو الإقليمية. وتتخوف الأقليات الإتنية من رفض تمثيلها السياسي إذا أسيئ تصنيف جماعتها. إضافة إلى ذلك، لا يمكن الإشارة إلى "إتنية مختلطة" (للمولودين من أبوين من إتنيتين مختلفتين). وهناك تساؤل عما إذا كان سيُسمح لأفراد روهينغيا بالتعريف عن أنفسهم كـ "روهينغيا".
علاوة على ذلك، لفت المراقبون إلى أن الإحصاء قد يؤجج الشعور المعادي للإسلام والقائم أصلاً. حالياً، يُعتقد أن 4% من سكان ميانمار هم مسلمون، وذلك استناداً إلى معطيات سجلت سنة 1983. مع ذلك، تدل مؤشرات قوية على أن النسبة الفعلية تتخطى الآن الـ 10%. وبالتالي، قد تُستغل نتائج الإحصاء من قبل مجموعات قومية للإشارة إلى تضاعف عدد السكان المسلمين في البلاد ثلاث مرات خلال السنوات الثلاثين الأخيرة، ما يشكل أساساً لـ "الدعوة إلى حمل السلاح" من قبل الحركات المتطرفة، حسبما لفت تقرير مجموعة الأزمات الدولية.

كذلك، هناك مسائل خطيرة متعلقة بالمسيحيين في ولايتي شين وكاشين. ووفقاً لما علمت فيدس، فقد طُلب من بعض المعمدانيين المسيحيين اعتناق البوذية في سبيل تسجيل عائلاتهم. من هنا، قد يُستخدم الإحصاء كـ "سلاح ابتزاز" في سبيل اتخاذ قرار بشأن "من هو بورمي حقيقي أو ليس كذلك، على أساس الدين والإتنية"، حسبما أشارت مصادر فيدس. لهذا السبب، طالبت منظمات وحركات المجتمع المدني بتعليق الإحصاء وبأن تزيل الحكومة السؤال المرتبط بالإتنية والدين، في سبيل عدم تأجيج أوضاع متوترة. كما طالبت هذه المجموعات بأن يتم الإحصاء الذي يجرى بمساعدة صندوق الأمم المتحدة للسكان "طبقاً للمعايير الدولية".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً