Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

بين طائفيّة تكفيره... ومدنيّة تفكيره... مسيحي من لبنان !

aleteia

أليتيا - تم النشر في 19/02/14

أيحق لي أن أخاف؟ أيحق لي أن أرتعب؟ أيحق لي أن أبحث عن طموحاتي في بلد آخر؟ أم أنزوي في طبخة وادي ظلال الموت المنتظر؟



بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar). – من المؤسف جدا في قرن تخطى نفسه، تخطى إنسانيته، تخطى أدينته، ان نرجع في حديثنا الى معيار تخطى الانسانية، معيار فقد صلاحيّته، معيار نسيه الله حتى، معيار الطائفية. وجدنا في حرب تتدعي الديموقراطية حرب إلغاء ديكتاتوريا طائفية، وجدنا بما يسمى حرب حريّة: تعصب، عبوديّة وتبعيّة طائفيّة، وجدنا بما يسمى ربيع: خريف عاصف شيطانيّ: يخطف الراهبات، يشرد الأيتام، بستبيح الأديار والكنائس، يقتل الشبان بصلبانهم، يغتصب الحرية وبناتها، فيصبح إلاههم سلطان لا يستلذّ إلا بدماء الأطفال وعذريّة النصارى وقتل الصلبيين وتهجيرهم.


 أيحق لي أن أخاف؟أيحق لي أن أرتعب؟ أيحق لي أن أبحث عن طموحاتي في بلد آخر؟ أم أنزوي في طبخة وادي ظلال الموت المنتظر؟



صحيح أن لبنان شقيق وبعيد، لكنهم أغطسوه في وحولهم وجهنّمهم بإله القتل والطائفية وحريتهم المزعومة. تفجير هنا، خطف هناك، لبنان تحت وطأة آلهتم المزعومة. لبنان قنبلة موقوتة، لا نعرف متى تنفجر السيارة، أين يختبىء الهائج الذي تنتظره الحريات، في أي وقت يختطفوننا، في أي لحظة يغتصب هارب مكبوت منهم إحدى أخواتي !


صحيح أن التفجيرات "في مناطقهم"…لحظة… أو يصلح القول "مناطقنا" و "مناطقهم"؟ أولا أخاف على إخوتي في الوطن؟ هل أنا مضطر لأنزوي في "منطقتي" ؟ أو ليس من المعيب أن أرفض دعوة إحدى رفيقاتي بالضاحية خوفا من إستهدافهم؟ فإستهدافهم إستهدافنا، بلدهم بلدنا وخوفهم خوفنا.


صحيح ان المسيح قال:" تَأْتِي سَاعَةٌ فِيهَا يَظُنُّ كُلُّ مَنْ يَقْتُلُكُمْ أَنَّهُ يُقَدِّمُ خِدْمَةً للهِ  " لكنه قال أيضاً: وَلاَتَخَافُوامِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَوَلكِنَّ النَّفْسَلاَيَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، " نحن أبناء الحياة  نعيش الحياة بملئها مع شركائنا وإخوتنا بطائفتنا الموحدة "لبنان" إذ اننا لا نخاف الموت برجاء القيامة والحياة الأبدية بيسوع المسيح.


صحيح أننا أبناء الديمقراطية، لكننا أبناء ديموقراطية التعدديّة وليس الفردية، أبناء ديموقراطيّة المدنية وليس شريعة إلهية، أبناء ديموقراطية الحياة وليس الموت، ديموقراطيّة السيادة وليس التبعية العمياء لمصالح بلاد شيطانية مسلّحة تتنازع بكؤوس دماء الأبرياء.


في ليبيا دنّسوا المقابر، في تونس منعوهم، في مصر أحرقوهم وفجروهم وقتلوهم أما في سوريا إغتصبوهم، هجروهم، ذبحوهم، إحتلّوهم ويهددونهم !


 أما في لبنان فالطبخة على نار هائجة ، جبهاتها مفتوحة، حدودها مستباحة، مليشياتها مشرّعة، مناطقاً شيطانيّة محصنة، نعم لبنان على موعد مع جهنم مفتوحة !


فيا شعب لبنان…آن الأوان… 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الوضع في لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً