Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

يسوع وقوّة المال

aleteia

أليتيا - تم النشر في 17/02/14

من يعطي الكثير، ينال الكثير

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). – في ايام المسيح، كانت هناك مجموعات تتمحور حياتها حول المال كالمجموعات التّي كانت تحيط بهيرودس ومُلاّك الأراضي في صفوريه وطبريا وكهنة أورشليم. فكانت هذه المجموعات تمثل السلطات الثلاث الكبرى: السياسيّة والتجاريّة والدينيّة. وكانت هذه المجموعات تُقيم التحالفات التّي تصب جميعها في خدمة نظامٍ مالي يستخدم العملة الرومانيّة.


وكانت تُسك العملة مع صورة تيبيريو عليها للتذكير بأنّه الإله الوحيد القادر على اعطاء الحياة وسلب الممتلكات. وكانت السلطة الرومانيّة السياسيّة مطلقة مما أدى الى ظهور بعض ممارسات الخيانة ومن هنا مقولة يسوع "دعمالقيصرلقيصروماللهلله." والقصد من هذه المقولة ليس تخصيص لكلّ طرفٍ حصته كما يحلو للبعض تفسيره ففي حين ان لللّه أبناء يهبهم حياة حرّة لكي يبتهجوا بخيرات الأرض، يريد قيصر عبيدًا يستخدمون الممتلكات للتلاعب بضمائر البشر.


لا تفكر السلطات الدينيّة والسياسيّة بالفقراء بل بمصالحها الخاصة وتقوم بذلك باسم اللّه. لا يتأخر يسوع في الاجابة قائلاً بأنّه من الواجب خدمة اللّه لا قيصر (متى 22، 21) ولا المال (متى 6، 24) فمن غير الممكن ان يصبح الدين تجارةً مقدسة (يوحنا 2، 14 – 16) كما لا تستطيع السياسة ان تصبح نوعًا من العبوديّة الدينيّة.


عندما نبدأ بعبادة المال، نضع حريتنا وثقتنا وتضامننا وامتناننا في خطر. يأخذ المال معناه عندما يُستخدم لبناء جسور تواصل جديدة مع يسوع وعندما تتمخض عنه مشاريع ساميّة لا تحسن نوعيّة الحياة وحسب بل تخلق علاقة أخويّة متينة وهي أمورٌ تتناساها السياسة كما الدين. فينتزع المال منا الجانب الانساني في حال تمّ استخدامه للرشوة (متى 28، 12) او في حال استحوذ على كلّ وقتنا (لوقا 14، 18)أو كلّ اهتمامنا (لوقا 12،20) أو في حال حلّ مكان علاقاتنا الشخصيّة (يوحنا 2، 16) فهل نحن مدعوون الى بناء حياة ذات قيمة سماويّة أم سطحيّة؟


ما العمل؟ يعطينا السامري مثالٌ أوّل على ذلك باستخدامه ممتلكاته خدمةً لأخيه (لوقا 10، 31 – 37)أمّا المثال الثاني فتعطينا إياه الأرملة الفقيرة التّي ألقت من حاجتها جميع ما تملك خلافًا عن الآخرين الذّين ألقوا فائض حاجتهم. (مرقس 12، 41 – 44)


إن اردنا إضفاء طابع إنساني على حياتنا علينا ان نبدأ بالتعاطف مع الفقراء والضعفاء والتضامن مع الضحايا وتسخير ممتلكاتنا الخاصة لأجلهم.فيتسبب الكسل بجعل حياة من يمتلكون المال والسلطة شبيهة بحياة الغني الذّي لا رأفة في قلبه (لوقا 16، 19 – 25) فيصبح المال غايةً بحدّ ذاتها. (متى 6، 19 – 21).

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً