Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

"مسيحيون ومسلمون: الدماء عينها، اللغة عينها، البلاد عينها"

AFP PHOTO / ISSOUF SANOGO

CENTRAL AFRICAN REPUBLIC, Bangassou : Bangui's archibishop Dieudonne Nzapalainga (background, C, L) and president of the muslim community of Central Africa Imam Omar Rabine Layama (background C, R) pose with members of the christian and muslim communities after a conciliation meeting after a week of tension, on October 8, 2013 in Bangassou. AFP PHOTO / ISSOUF SANOGO

أليتيا - تم النشر في 10/02/14

هو الشعار الذي يُقرأ في رعية الأب ديودونيه الشاب في جمهورية إفريقيا الوسطى.

بانغي / أليتيا (aleteia.org/ar) "مسيحيون ومسلمون: الدماء عينها، اللغة عينها، البلاد عينها" هو الشعار الذي يُقرأ في رعية الأب ديودونيه الشاب، أحد كهنة أبرشية ألينداو في جمهورية إفريقيا الوسطى.

ذكرت "عون الكنيسة المتألمة" في بيان صادر عن فرعها الفرنسي أن الأب ديودونيه أجبر على الهرب في مارس 2013 واللجوء إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد التهديدات التي تلقاها من متمردي سيليكا.

بعد بضعة أشهر، تمكن الكاهن المتحدر من إفريقيا الوسطى من العودة إلى رعيته حيث شاهد تقدم ميليشيات مناهضي بالاكا في العاصمة بانغي في 5 ديسمبر. ومنذ ذلك الحين، كان هناك عمل انتقام ضد المنتمين إلى سيليكا، وإنما أيضاً ضد المسلمين المتهمين بمساندة التمرد. تدخل الأب ديودونيه على الفور محاولاً تهدئة الأوضاع. وفي 8 ديسمبر، إذ شاهد متاجر بعض المسلمين تتعرض للاعتداء، استدعى رئيس المنطقة وحاولا معاً تهدئة الأذهان المضطربة وحماية ممتلكات المسلمين.

منذ أسابيع، يقول الأب ديودونيه في عظاته باستمرار أن العنف والبغض منافيان لتعاليم الإنجيل.

وقد نظمت الرعية التي يديرها أيام صلاة ومصالحة بين المسيحيين والمسلمين تحت شعار: "مسيحيون ومسلمون: الدماء عينها، اللغة عينها، البلاد عينها".

حتى بين المسلمين، تعلو أصوات تبشر بالسلام. يُذكر أن إمام بانغي، عمر قوبين لاياما، تلقى في أغسطس تهديدات بالموت من قيادة سيليكا لأنه ذكر المتمردين (المسلمين على العموم) بأن "السرقة والقتل واغتصاب النساء وترهيب الناس أعمال منافية كلياً لما يطلبه الله منا في القرآن".

الإمام عمر قوبين لاياما، والمونسنيور ديودونيه نزابالاينغا، رئيس أساقفة بانغي، والراعي نيكولاس غيريكويامي غبانغو، رئيس الكنائس الإنجيلية، هم القادة الدينيون الثلاثة الذين يعملون معاً لمصالحة سكان إفريقيا الوسطى.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً