Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

عشية الذكرى السنوية الأولى لاستقالة بندكتس الـ16 الأب لومبادري يقول إن البابا راتزنغر يعيش حياة من الصلاة والتأمل والقراءة

© OR/CPP/CIRIC

أليتيا - تم النشر في 10/02/14

لا يعني أنه يعيش في عزلة لأنه يقوم بالنشاطات الاعتيادية كأي شخص متديّن ومتقدم في السن

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) عشية الذكرى السنوية الأولى لاستقالة البابا الفخري بندكتس السادس عشر في الحادي عشر من شباط فبراير 2013 اليوم الذي أعلن فيه البابا راتزنغر عن هذا القرار مفاجئا العالم بأسره، أجرى القسم الإيطالي في إذاعة الفاتيكان مقابلة مع مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الأب فدريكو لومباردي الذي أشار إلى أن هذا القرار لم يتخذه أي حبر أعظم على مدى القرون الماضية لكنه لفت إلى أن الأشخاص المقربين من البابا بندكتس السادس عشر استشعروا بأنه كان في صدد اتخاذ قرار من هذا النوع خصوصا وأنه سبق أن لمح إلى هذه الفرضية في المقابلة التي أجراها معه الصحفي الألماني بيتر سيفالد. وخلال الإعلان عن هذا القرار شرح البابا راتزنغر الأسباب التي حملته على الإقدام على هذه الخطوة بطريقة واضحة ومقتضبة.

وفي رد على سؤال حول كيفية "تعايش" بابوين مع بعضهما أوضح الأب لومباردي أن الحبرية هي خدمة وليست سلطة وبالتالي إن الشخص الذي مارس خدمته يُدرك جيدا أن عليه أن يفسح المجال لخلفه لأن يؤدي هذه الخدمة بدوره. وهناك تضامن روحي عميق بين خدّام الله الذين يبحثون عن خير شعب الله في إطار خدمة الرب. وفيما يتعلق بتشديد البابا بندكتس السادس عشر على أهمية الصلاة، ذكّر الأب لومباردي بأنه عندما كان يزور الحبر الأعظم كان يقدّم له هذا الأخير السبحة الوردية ويحدّثه عن أهمية ألا يتوقف الكهنة عن الصلاة، لأن الصلاة ضرورة ملحّة بالنسبة للجميع، لاسيما الأشخاص الذين كرسوا ذواتهم لخدمة الرب.

بعدها أشار مدير دار الصحافة الفاتيكانية إلى أن البابا الفخري بندكتس السادس عشر يعيش حياة هادئة بعيدة على الأضواء وتفتقر إلى أي بعد عام. لكن هذا الأمر ـ تابع يقول ـ لا يعني أنه يعيش في عزلة لأنه يقوم بالنشاطات الاعتيادية كأي شخص متديّن ومتقدم في السن: إنه يعيش حياة من الصلاة والتأمل والقراءة كما أنه يرد على الرسائل التي يتلقاها، ويلتقي ويتحاور مع الأشخاص المقربين منه ومن يطلبون منه النصائح والتوجيهات الروحية. هذا ثم ذكّر الأب لومباردي بأن البابا الحالي فرنسيس التقى غير مرة مع سلفه بندكتس السادس عشر مشيرا إلى الصور الفوتوغرافية الجميلة التي ظهر فيها الرجلان يصليان جنبا إلى جنب وهي تشكل علامة مشجعة لاستمرارية الخدمة البطرسية من أجل الكنيسة.

في ختام حديثه لإذاعتنا أكد مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي بأنه يشعر بوجود البابا بندكتس السادس عشر، مشيرا إلى أنه يفكر بأهم وأبرز المسنين في تاريخ الكنيسة والتاريخ المقدس، وقال: أفكر بنوع خاص بسمعان الذي رأى يسوع في الهيكل ونظر بفرح كبير إلى مصيره الأبدي ومستقبل الجماعة التي تواصل السير على طرقات هذا العالم. وختم قائلا: هذا هو بالنسبة لي بندكتس السادس عشر. إنه المسن الكبير، العاقل والحكيم، إنه أيضا القديس الذي يضفي علينا شعورا من الهدوء الروحي. لقد حافظ على ابتسامته الاعتيادية ويدعونا جميعا إلى متابعة مسيرتنا بثقة وأمل.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً