Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

الموت الرحيم والقاصرين في بلجيكا

© DR

أليتيا - تم النشر في 01/02/14

تعبئة شعبيّة في 6 فبراير

بروكسل / أليتيا (aleteia.org/ar) تدعو أبرشية مالين في بروكسل الى يوم صيام وأمسيّة صلاة قبل التصويت على مشروع القرار – الذّي يُندد به 38 طبيب أطفال علنًا.

من المتوقع ان يكون مشروع القرار الذّي يُمدد لقانون العام 2002 حول الموت الرحيم للقاصرين محور نقاشات مجلس النواب في بلجيكا ابتداءً من الأسبوع المقبل. وقد يعتمد النواب المشروع هذا بشكلٍ نهائي قبل نهاية عهد المجلس هذا الصيف. وتجدر الإشارة الى أنّ مجلس الشيوخ قد صوّت على هذا المشروع في ديسمبر 2013 قبل أن توافق عليه لجنة العدل في مجلس النواب.
ويدعو المونسنيور أندريه جوزيف ليونارد، رئيس أساقفة ميشلين-بروكسل جميع الكنائس والبازيليكات والأبرشيات الى الصيام يوم الخميس 6 فبراير والى أمسيّة صلاة من أجل " زيادة الوعي واطلاق حوارٍ عام". كما ان مسيحيين آخرين من دياناتٍ أخرى مدعويين الى هذا الحدث إذ أن هذه المسألة مسألة فلسفيّة قبل كلّ شيء.
ونشر موقع Belgicatho.be : هذا النداء "الطارئ بكامله.

وقد وجّه يوم الاربعاء غداة موافقة لجنة العدل على مشروع القانون 38 طبيب أطفال رسالةً مفتوحة تُفصّل في أربع نقاط كل الأسباب الموجبة التّي تجعل من هذا المشروع مشروعًا باطلاً تمامًا من الضروري إبطاله.

ويُشير الأطباء الى ان هذه الرسالة "نداءٌ يُطلقه أطباء أطفال ممارسين وهي ليست مادةً ليتم التداول بها في المجلس! وهي ليست محاولة لوضع مسألة الموت الرحيم عند القاصرين في الثلاجة بل طلب لتوقيف تنفيذ اقتراح قرار قد يتمّ اعتماده بصورةٍ مستعجلة. إن هذه الرسالة ليست منشورًا سياسيًا او فكريًا بل رسالة مفتوحة تدعو الى التفكير الجدّي على اساس ما تقدم به اصحاب الاختصاص (…)"
وإليكم مقتطفات من النقاط الأربعة التّي تطرق إليها الأطباء في رسالتهم:
النقطة الأولى:  "لا تأتي هذه الرسالة للإجابة عن أي مطالبة حقيقية وتعترف أغلبيّة الطواقم الطبيّة التّي تأخذ على عاتقها أطفالاً في المرحلة الأخيرة من المرض سواء في المنزل أو في المستشفى بأنّها لم تواجه أبدًا طلب موت رحيم عفوي وطوعي يتقدم به قاصر…"
النقطة الثانيّة: "تتوافر مع ما توصّل إليه الطب اليوم الوسائل لتخفيف الألم وذلك على نطاقٍ واسعٍ في بلدنا … نستطيع اليوم ان نتحكم الى حدِّ كبير بالألم الجسدي والشعور بالإختناق او الإكتئاب في المراحل الأخيرة قبل الموت وباستطاعة الطاقم الطبي الذّي يُقدم العناية التخفيفيّة للأولاد ان يُخفف من الألم سواء في البيت أو في المستشفى…"
النقطة الثالثة: "إن رعاية أطفال مصابين بأمراضٍ خطيرة أمرٌ معقد بحدّ ذاته. وفي مثل هذه ظروف يكون من الصعب على الطاقم الطبي كما على العائلة اتخاذ قرارٍ أخلاقي بهذه الصعوبة: هل نلجأ الى الموت الرحيم؟ ويشهد المعالجون في قسم طب الأطفال على ألم الأهل الذّي لا يوصف خاصةً عندما يكون طفلهم في المرحلة الأخيرة من مراحل مرضه. ومن شأن جعل القرار بأيدي الأطفال ان يزيد من اجهادهم وألمهم…"
النقطة الرابعة: "… بحسب اقتراح القرار الحالي، فإن قدرة القاصر على اتخاذ قرار شرطٌ أساسي لتلقي طلب الموت الرحيم. لكن عمليًا ما من وسيلةٍ  موضوعيّة تسمح بمعرفة ما إذا كان الطفل قادر على التمييز واتخاذ مثل هكذا قرار. فقد يكون تقديرنا للأمر غير موضوعي وخاضع لتأثيرات عديدة."
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً