Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

مواطن بريطاني يُحكم عليه بالإعدام بتهمة التجديف

AFP PHOTO/ ASIF HASSAN

PAKISTAN, Karachi : Pakistani Christians carry crosses during a protest against the attack on the homes of members of the Christian community by Muslim demonstrators, in Karachi on March 10, 2013. A drunken row between two friends was the trigger for blasphemy allegations that prompted a mob of angry Pakistani Muslim protesters to burn more than 100 Christian homes, police and witnesses said. More than 3,000 Muslims rampaged through Joseph Colony, a Christian area of the eastern city of Lahore, on March 9 after allegations that a Christian had made derogatory remarks about the Prophet Mohammed three days earlier. AFP PHOTO/ ASIF HASSAN

أليتيا - تم النشر في 28/01/14

يُعاني محمد من اضطرابات عقليّة إلاّ أن المحكمة الأوليّة رفضت طلب الإسترحام الذّي قدمه المحامون

اسلام اباد/ أليتيا (aleteia.org/ar) – أصدرت محكمة في روالبندي حكمًا بحق محمد أصغر وهو مواطنٌ بريطاني يبلغ من العمر 70 سنة تمّ توقيفه عام 2010 بتهمة التجديف. محمد من أصل باكستاني إلاّ أنّه مقيم في ادنبره وكان سبق له أن كتب رسائل عديدة للشرطة يُعلن فيها عن نفسه نبيًّا.

وطلب محامو محمد من القضاة استرحامًا مُسلطين الضوء على حالة الاضطراب العقلي التّي يُعاني منها. في الواقع، استمر محمد باعتبار نفسه نبيًّا حتّى خلال محاكمته كما قدم المحامون تقريرًا طبيًّا من مستشفى الملكة فيكتوريا في ادنبره يفسر فيه الأطباء حالة أصغر وهي الفصام الرهابي. رفضت المحكمة كلّ طلبات الاسترحام كما ورفضت النظر في التقرير الطبي. ومن المتوقع ان يُقدم المحامون وثيقة الوقف المؤقت لحكم الإعدام التّي صدرت في العام 2008 آملين النجاح في ابطال الحكم في الاستتئناف.
وأعرب متحدث بإسم الحكومة الاسكتلندية عن قلقه من الوضع فقال: "نسأل السلطات الباكستانيّة احترام وقف التنفيذ الصادر بشأن حكم الاعدام. نحن الى جانب عائلة أصغر خلال هذه المحنة. وأشارت البارونة سعيدة وارسي حسين وهي مسؤولة في وزارة الخارجيّة البريطانيّة الى ان الوزارة تمارس ضغطًا كبيرًا على الحكومة الباكستانيّة لحلّ المسألة."

وأصغر ثاني مواطن بريطاني يُعاني من ما يُعرف بقوانين التجديف فقد سُجن في وقتٍ سابقٍ من هذه السنة مسعود أحمد البالغ من العمر 72 سنة من الطائفة الأحمديّة بتهمة التجديف.

وفي ديسمبر 2013، وافقت محكمة الشريعة الاتحادية على استئناف تقدم به محام يطلب من خلاله تنفيذ حكم الاعدام في حالات التجديف عوض السجن مدى الحياة. وحذفت بالتالي المحكمة السجن مدى الحياة من المقطع 295 ج من قانون العقوبات الباكستاني الذّي يُشكل إضافةً الى المقطع 295 أ وب ما يُعرف "بقوانين التجديف".
وتدعو الكنيستان الكاثوليكيّة والبروتستانتيّة منذ سنوات الى إلغاء "القانون الأسود". ويفرض هذا القانون الذّي استحدثه الدكتاتور ضياء الحق عام 1986 لتلبيّة مطالب المجموعات الإسلاميّة عقوبة السجن مدى الحياة أو الإعدام على من يُدنس القرآن أو يهين اسم النبي محمد. وأطلقت أخبار آسيا في العام 2009 حملة توعيّة دوليّة حول هذا القانون إلاّ أن لا الحكومة ولا الأحزاب السياسيّة حرّكت ساكنًا ودفع من حاول السعي باتجاه التغيير كحاكم البنجاب سلمان تيسير ووزير شؤون الأقليات شهباز بهاتي الكاثوليكي حياته في المقابل.

وبحسب الأرقام التّي وثقتها اللجنة الوطنيّة للعدالة والسلام التابعة لمؤتمر أساقفة باكستان، صُدرت أحكام التجديف بحق 964 شخصًا بين العامَين 1986 و2009 بما فيهم 479 مسلمًا، 119مسيحيًّا، 340 أحمدي، 14 هندوسي و10 آخرين. وتمّ تنفيذ 40 عمليّة قتل (على يد أفراد أو عصابات) من دون محاكمة خلال هذه الفترة. ويُستثنى من محاكمات قضايا التجديف الاشخاص المضطربين عقليًا وذوي الاحتياجات الخاصة والقاصرين ومنهم ريمشا مسيح التّي اتُهمت جزافًا قبل ان يتم الافراج عنها بعد حملة ضغط كبيرة على اسلام أباد.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً