أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بضيافة البابا فرنسيس

إذاعة راديو الفاتيكان
مشاركة

بيان دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) استقبل البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة في مكتبه الخاص في القصر الرسولي بالفاتيكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والوفد المرافق. وصدر في أعقاب اللقاء بيان عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي جاء فيه أن الضيف الفرنسي اجتمع لاحقا إلى أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان المطران بيترو بارولين بحضور أمين سر الدولة للعلاقات مع الدول المطران دومينيك مامبيرتي. تم التطرق خلال المحادثات الودية إلى إسهام الدين في تحقيق الخير المشترك.

 
تناولت المحادثات العلاقات الجيدة القائمة بين فرنسا والكرسي الرسولي وشدد الطرفان على الالتزام المتبادل في الحفاظ على حوار متواصل بين الكنيسة الكاثوليكية والدولة وفي التعاون البناء فيما يتعلق بالقضايا ذات الاهتمام المشترك. وفي سياق الدفاع عن كرامة الشخص البشري وتعزيزها، تمت الإشارة إلى بعض المسائل الآنية، بينها العائلة، أخلاقيات علم الأحياء، احترام الجماعات الدينية وحماية دور العبادة.
 
وأوضح بيان الكرسي الرسولي أن المحادثات الثنائية تطرقت أيضا إلى قضايا ذات طابع دولي، لاسيما الفقر والتنمية، والهجرات والبيئة. كما تم التوقف عند الصراعات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط وبعض المناطق الأفريقية، وأعرب الطرفان عن أمنيتهما في أن يُستعاد التعايش السلمي في الدول المعنية بواسطة الحوار ومشاركة مكونات المجتمع كافة، في إطار احترام حقوق الجميع، لاسيما حقوق الأقليات العرقية والدينية.
 
وفي أعقاب اجتماعه مع الحبر الأعظم أكد الرئيس الفرنسي في حديث للصحفيين أن بلاده تسعى إلى حمل المسيحيين في الشرق الأوسط على البقاء في بلادهم والحيلولة دون أن ينزحوا عنها بسبب الصراعات الدائرة في بعض الدول وقال هولاند: "لا بد أن يحظى مسيحيو الشرق بالدعم والحماية"، مضيفا أن فرنسا تدافع عن الحريات الدينية في كل مكان وتسعى للتصدي إلى كل الممارسات المناوئة للجماعات الدينية من أي جهة أتت.
النشرة
تسلم Aleteia يومياً