Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس / الحرية المسيحية هي طاعة وإصغاء لكلمة الله

أليتيا - تم النشر في 20/01/14

عظة البابا فرنسيس خلال ترأسه الذبيحة الإلهية في كابيلا القديسة مرتا، الاثنين 20 كانون الثاني 2014

الفاتيكان/أليتيا (aleteia.org/ar) "الحرية المسيحيّة هي طاعة وإصغاء لكلمة الله" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الاثنين في عظته مترئسًا القداس الإلهي في كابيلا بيت القديسة مرتا بالفاتيكان وأكد أنه علينا أن نكون دائمًا مستعدّين لقبول "حداثة الإنجيل" و"مفاجآت الله" في حياتنا.


"إن كلمة الله حية وفعّالة تميّز مشاعر القلب وأفكاره" بهذا التأمل استهل البابا فرنسيس عظته مؤكدًا أنه لنتمكن من قبول كلمة الله في حياتنا علينا أن نتحلى بالطاعة والوداعة. وأضاف: إن كلمة الله حيّة ولذلك تحمل لنا ما يريده الله منا لا ما نرغب نحن بسماعه، إنها كلمة "حرّة" و"مفاجئة" لأن الله هو "إله المفاجآت"، ولكن بالأخص هي كلمة "متجددة". الإنجيل متجدد والوحي أيضًا متجدد، وإلهنا هو إله يجدد الأشياء دائمًا ويطلب منا أن نقبل هذا التجدد. وبهذا الصدد يقول لنا يسوع بوضوح في الإنجيل: "للخمرة الجديدة زقاق جديدة"، فالرب يحمل لنا الخمرة وإنما علينا أن نقبلها بانفتاح متجدد. وهذا ما ندعوه إصغاء وطاعة. لنسأل أنفسنا: هل أصغي لكلمة الله وأطيعها أم أنني أفعل دائمًا ما هو باعتقادي كلمة الله لي؟ هل أقبل كلمة الله كما هي أم "أُصفّيها" وأنتقي منها ما يناسبني؟

أضاف البابا فرنسيس يقول إن كان هذا ما أفعله أكون عندها تمامًا كقطعة النسيج الخام التي رُقِّع بها الثوب العتيق فاتسع الخرق. علينا أن نتحضر لنوال كلمة الله والتماشي معها وهذا يتطلب منا تواضعًا وتقشّفًا. علينا أن نتعلم كيف نتماشى مع كلمة الله وحداثتها وأن ننفتح على كل ما تحمله من تجدد. نجد بحسب القراءة الأولى التي تقدمها لنا الليتورجية اليوم من سفر صموئيل الأول أن شاول المختار والممسوح من الله قد نسي أن الله هو "إله المفاجآت والتجدد" وتصرّف بحسب أفكاره البشريّة. ولذلك وبّخه صموئيل قائلاً: "قَد وَجَّهَكَ الرَّبّ في طَريقٍ وقالَ لَكَ: انطَلِق وأَبسِل عَمالِيقَ الخَطَأَةَ وقاتِلهم فلِمَ لم تَسمع لِصَوتِ الرَّبّ، ومِلتَ إلى الغَنيمة وعَمِلتَ الشَرَّ فَي عَينَيِ الرَّبّ؟" فأجاب شاول يقول: "… أَخَذَ الشَّعبُ مِنَ الغَنيمَةِ غَنَمًا وبَقرًا، خِيارَ المُبسَل، ليذبَحوا لِلرَّبِّ إِلهِكَ في جِلجال" مدافعًا بذلك عن تصرفاته وتفردّه بالقرار كما ولو كان هو نفسه السيّد، ومبررًا عدم طاعته، لكن صموئيل عاد وقال له: "أترى الرَّبَّ يُسَرُّ بالمُحرَقاتِ والذَّبائِحَ، كما يُسرُّ بالطَّاعةَ لِكَلام الرَّبّ" مظهرًا له أن "الطَّاعةَ خَيرٌ مِنَ الذَّبيحة، والإِصغاءَ أَفضَلُ من شَحمِ الكِباش" وأن "التَّمرُّدَ كَخَطيئَةِ العِرافة والعِنادَ كالوَثَنِ والتَّرافيم". أضاف البابا فرنسيس يقول: التمرد والعناد هما كخطيئة عبادة الأصنام، وهذا يدفعنا لنتأمل معًا حول حريتنا المسيحية وطاعتنا المسيحية. الحرية المسيحية والطاعة المسيحية هما إصغاء وطاعة لكلمة الله، هما الشجاعة بأن نصبح زقاقًا جديدةً للخمرة الجديدة التي يمنحنا الله إياها باستمرار. إنها شجاعة التمييز الدائم لإلهامات الروح القدس في حياتي والإصغاء والطاعة له. لنطلب اليوم من الله نعمة الإصغاء والطاعة لكلمته الحية والفعالة التي تميّز مشاعر القلب وأفكاره.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسكابيلا القديسة مرتا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً