Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس / النوعيّة الأخلاقية للاتصالات هي ثمرة ضمائر متنبهة تحترم الأشخاص

Marcin Mazur/Catholic NewsUK

أليتيا - تم النشر في 19/01/14

البابا فرنسيس يستقبل مدراء وموظفي هيئة الإذاعة والتلفزة الإيطاليّة

الفاتيكان/أليتيا (aleteia.org/ar) استقبل قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم السبت في قاعة بولس السادس بالفاتيكان مدراء وموظفي هيئة الإذاعة والتلفزة الإيطاليّة “RAI” وللمناسبة ألقى الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وقال يدخل هذا اللقاء في إطار الاحتفال بالعيد التسعين لبداية البث الإذاعي للـ“RAI” والعيد الستين لبداية البث التلفزيوني، ويقدم لنا هذان العيدان مناسبة للتفكير حول العلاقة التي تكوّنت خلال هذه السنوات بين الـ“RAI” والكرسي الرسولي وحول قيمة وحاجات الخدمة العامة.


تابع الأب الأقدس يقول إن الكلمة الجوهريّة التي أود أن أتوقف عندها هي كلمة تعاون. إن كان على صعيد الإذاعة أو على صعيد التلفزيون فلقد تمكن الشعب الإيطالي دائمًا من الاستماع إلى كلمات الأب الأقدس وبعدها إلى مشاهدة صوره وأحداث الكنيسة في إيطاليا من خلال خدمة الـ“RAI” العامة. وهذا التعاون يتحقق من خلال مؤسستين فاتيكانيتين: إذاعة الفاتيكان ومركز التلفزة الفاتيكاني. وبهذا الشكل قدمت الـ“RAI” وتستمر في تقديمها للمستفيدين من خدمتها العامة إمكانية متابعة الأحداث العاديّة وغير العادية. لنفكر على سبيل المثال بالمجمع الفاتيكاني المسكوني الثاني، وبانتخابات الباباوات، أو بمراسم دفن الطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني، كما ونفكر أيضًا بأحداث يوبيل عام 2000 المتعددة وبمختلف الاحتفالات والزيارات الراعوية للأب الأقدس في إيطاليا.

أضاف البابا فرنسيس يقول: لقد شهدت الـ“RAI” من خلال مبادرات عديدة على عمليات تغيير المجتمع الإيطالي في تحولاته السريعة وساهمت بشكل خاص في عمليّة توحيد إيطاليا اللغوي-الثقافي. لنشكر الرب إذًا على كل هذا ولنسر إلى الأمام في أسلوب التعاون هذا. لكن استرجاع ماضٍ غنيّ بالانجازات يدعونا للتحلّي بحس مسؤولية متجدد لليوم والغد. لذلك أذكركم أنتم الحاضرين هنا جميعكم وجميع الذين لم يتمكنوا من المشاركة بهذا اللقاء أن مهنتكم فضلاً عن كونها إعلاميّة هي تربويّة أيضًا إنها خدمة عامة، أي خدمة للخير العام. لذلك فجميع المهن التي تؤلف هيئة الـ“RAI”: مدراء، صحافيّون، فنانون، موظفون، تقنيون يعرفون أنهم ينتمون لمؤسسة تنتج ثقافة وتربية، وتقدم معلومات وعروض وتطال في كل لحظة من النهار جزءً كبيرًا من الشعب الإيطالي. إنها مسؤولية لا يمكن لأي مسؤول عن الخدمة العامة أن يتخلى عنها لأي سبب كان. لأن النوعيّة الأخلاقية للاتصالات هي ثمرة ضمائر متنبهة تحترم الأشخاص الذين يتناولهم الإعلام ومن توجَّه إليهم هذه الرسالة. لذلك فكل في دوره ومسؤوليته مدعوٌّ للسهر والمحافظة على مستوى أخلاق عال للاتصالات. وختم البابا فرنسيس كلمته بالقول: أتقدم منكم بأطيب التمنيات مع بداية هذا العام، وأتمنى لكم أن تعملوا جيّدًا وأن تضعوا ثقة ورجاء في عملكم لتتمكنوا أيضًا من نقلها للآخرين.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً