Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
أخبار

على امريكا مواجهة الاضطهاد ضد المسيحيين في الشرق الاوسط

© DR

أليتيا - تم النشر في 08/01/14

إن الضغط الكبير في شمال أفريقيا والشرق الأوسط ضد المسيحيين تزايد خلال العقود القليلة الماضية

أليتيا (aleteia.org/ar) قال مراسل صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إنه "لا ينبغي على الأميريكان الاستسلام وترك الشرق الأوسط ليصبح خالٍ من المسيحيين ولكن عليهم توسيع تقاليدهم وعملهم عن الحرية الدينية فيما وراء البحار".


ووفقاً لتقرير نشرته وكالة (CNA) الأمريكية، قال إن الضغط الكبير في شمال أفريقيا والشرق الأوسط ضد المسيحيين تزايد خلال العقود القليلة الماضية تارة في الخفية وعلانية في أحيان أخرى.
ويأتي ذلك في ظل ما تشهده المنطقة العربية من إضرابات وعدم استقرار في دول شهدت ما يعرف بـ "الربيع العربي".
وينشر "عنكاوا كوم" نص التقرير كاملاً بعد ترجمته من الإنكلزية: 

"وجوب مواجهة الولايات المتحدة للاضطهاد ضد المسيحيين

قال مراسل صحيفة واشنطن بوست مايكل جيرسون، لا ينبغي على الأميريكان الاستسلام وترك الشرق الأوسط ليصبح خالٍ من المسيحيين ولكن عليهم توسيع تقاليدهم وعملهم عن الحرية الدينية فيما وراء البحار.

كتب جيرسون بتاريخ 2612 من العام الماضي وقال تزايد في شمال أفريقيا والشرق الأوسط الكبير الضغط  ضد المسيحيين خلال العقود القليلة الماضية تارة في الخفية وعلانية في أحيان أخرى. واستشهد بتفجير يوم عيد الميلاد في العراق الذي راح ضحيته أكثر من 30 شخصاً، وهروب السوريين إلى تركيا والهجمات على المسيحيين الأقباط وكنائسهم في مصر.
وقال جيرسون، ينبغي على الولايات المتحدة أن تلاحظ نجاحها الفريد في التعامل مع الأديان داخل البلاد كدليل للعمل العالمي، ودافع عن السياسة الخارجية التي تدين بقوة انتهاكات حقوق الإنسان وتدعم القوى المعتدلة وتجعل المساعدات الخارجية مشروطة بحماية الأقليات.

وأشاد أيضاً بأمير ويلز تشارلز وجهوده في بناء الجسور بين الإسلام والمسيحية مشيراً إلى اعتقاد الأمير بوجود أزمة في الوقت الحاضر حيث يحدث تدمير هذه الجسور بسرعة من قِبل أولئك الذين لهم مصالح خاصة.

وأضاف جيرسون، إن احترام الدول الأخرى للأقليات الدينية مهم جدا لكل من الأسباب الإنسانية والاستراتية. وقال نقلاً عن وليام أنبودن من جامعة تكساس، إن هناك علاقة قوية بين الاضطهاد الديني والأمن القومي، وأضاف، حدثت حروب الولايات المتحدة خلال 70 سنة مضت ضد أعداء انتهكوا بشدة الحريات الدينية ولا يوجد دولة واحدة في العالم تحترم حرية الأديان وتشكل تهديداً أمنياً للولايات المتحدة.

اعتبر جيرسون أنه ينبغي أن تشتمل حرية الأديان استيعاب كامل ونهائي للقيم الديمقراطية وتتطلب اعتراف الدولة بوجود الولاءات الملزمة التي تصل إلى ما وراء وجهات النظر الرسمية للدولة. وأشار إلى أن المسيحية استغرقت عدة قرون لتحقيق الشكل القوي من التعددية الدينية. ويُمثل ذلك السؤال الجيوسياسي الرئيسي فيما كان للعالم الإسلامي تحقيق الصورة المميزة المشابهة الخاصة به.

وقال كاتب المقال، في كل عقيدة دينية رئيسية هناك عناصر قبلية وتعاليم احترام الآخر ويعتمد ظهور التعددية الاجتماعية تأكيد احترام الآخر على العناصر القبلية.

وقال جيرسون وهو كاتب خطابات سابق للرئيس جورج بوش ومؤيد بارز للغزو الأمريكي للعراق مجادلاً ضد الانتقادات في كون ترويج الديمقراطية إلى الشرق الأوسط والتي تقول بأنها تؤدي دائماً إلى الهيمنة القمعية للفئة الدينية الرئيسية.
ومنذ الغزو الأمريكي للعراق غادر ما يُقارب من نصف المسيحيين العراقيين الذين كان يبلغ عددهم 1.5 مليون البلاد خوفاً من العنف والاضطهاد الديني.

وقال جيرسون إن حماية حقوق الأقليات صعبة جداً، خاصة في أثناء تحوّل المجتمعات، وأضاف، مع ذلك إن التشبث بالسلطة يُضعف بدرجة أكبر المجتمع المدني ويُزيد من الفوضى والخطورة عند سقوط الحكم الديكتاتوري".
نشر هذا المقال على موقع كنيسة الأقباط الكاثوليكية على الرابط التالي: http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,719700.msg6179521.html#msg6179521
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الشرق الأوسطالمسيحيين
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً