Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

الكنيسة الكاثوليكية في الأرض المقدسة ترحب بزيارة البابا فرنسيس

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 05/01/14

نرجو أن تكون هذه الزيارة صرخة سلام

الأراضي المقدسة / أليتيا (aleteia.org/ar). – أعلنت الكنيسة الكاثوليكية المحلية عن ترحيبها بزيارة البابا فرنسيس إلى الأرض المقدسة، من 24 إلى 26 أيار المقبل. جاء هذا في البيان الذي ألقاه البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين ورئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة، خلال المؤتمر الصحفي الذي أقامه المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام، في عمّان، لمناسبة الإعلان الرسمي عن الزيارة البابوية الرابعة.


وفيما يلي النص الكامل للبيان الصادر عن الكنائس الكاثوليكية في الأردن والأرض المقدسة:


1-     ) ظهر هذا اليوم، الخامس من كانون الثاني 2014، أعلن قداسة البابا فرنسيس عن عزمه للقيام بزيارة حج إلى الأرض المقدسة، مبتدئاً من الأردن، ففلسطين وإسرائيل. وقد اختار قداسته هذا اليوم للإعلان عن الزيارة، كونه الذكرى السنوية الخمسين للزيارة التاريخية التي قام بها قداسة البابا بولس السادس المثلث الرحمات من 4-6 كانون ثاني عام 1964.


2-     تأتي هذه الزيارة جواباً على دعوات قبلها قداسة البابا من صاحب الجلالة الملك عبدالله ابن الحسين لزيارة المملكة الأردنية الهاشمية، ومن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة دولة فلسطين، ومن السلطات الإسرائيلية، وكذلك هي تلبية لدعوة مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة، الذي يرأسه بطريرك اللاتين، بالإضافة إلى رغبة قداسته الشخصية لزيارتنا.


3-     وتأتي هذه الزيارة أيضاً استذكاراً لزيارة البابا بولس السادس التي التقى خلالها بجلالة الملك الحسين بن طلال –رحمه الله- وانتقل من الأردن لزيارة بيت لحم والقدس والناصرة. أهم حدث تم خلال تلك الزيارة كان اللقاء والعناق الأخوي بين قداسة البابا بولس السادس وغبطة البطريــرك المسكوني أثيناغورس على جبل الزيتون, والذي فتح الباب على مصراعيه للعمل المسكوني الهادف إلى وحدة المسيحيين. في هذه الزيارة المقبلة يعتزم قداسة البابا تجديد اللقاء بلقاء مماثل مع أخيه البطريرك المسكوني برتلماوس، خليفة البطريرك أثيناغورس، وبطاركة القدس الثلاثة.


4-       ومن الأهداف المرجوة من هذه الزيارة, تعميق العلاقات الدبلوماسية بين المملكة الأردنية الهاشمية وحاضرة الفاتيكان – الكرسي الرسولي والتي نحتفل هذا العام بمرور عشرين عاماً على إنشائها، وهي علاقات تميّزت دوماً بالصداقة والتعاون لما فيه خير الإنسان وحماية الأراضي المقدسة ودعم الجهود الأردنية الحثيثة للعدل والسلام في المنطقة. وهي مناسبة لدعم السياحة الدينية إلى الأماكن المقدسة الأثرية في المملكة، وبخاصة إلى موقع المعمودية – المغطس.


5-     يأتي قداسة البابا فرنسيس، المميّز بالبساطة والتواضع والدعوة إلى السلام والحوار، في وقتٍ ما زالت فيه المنطقة تعاني من تعقيدات سياسية، وانتهاكات لكرامة الانسان والاعتداء على حياته. إننا نرجو أن تكون هذه الزيارة صرخة سلام، وتأييداً لما يقوم به الأردن من اهتمام بإحلال السلام والعدالة، وبخاصة في فلسطين، والاهتمام باللاجئين السوريين، والمبادرات الأردنية للحفاظ على الهوية العربية المسيحية، ونبذ العنف والاعتداء على المقدسات, وعلى كرامة الإنسان.


6-     ويأتي قداسة البابا فرنسيس الذي أكد من أول أيام حبريته، على رغبته في متابعة الحوار بين الأديان، وبخاصة وكما ورد على لسانه "الحوار مع الإسلام والمسلمين". من أجل تعميق العلاقات الطيبة التي تربط مسلمي هذه البلدان العربية بمسيحييها، منذ أقدم العصور، وكما عملت الزيارات البابوية السابقة، كذلك ستسهم هذه الزيارة بتكثيف الدعوات إلى الاحترام المتبادل وبمضاعفة الجهود الرامية الى احترام التعددية الدينية في جو من المحبة والتعاون وروح المواطنة الحقيقية.


7-     إننا نشكر لكم أيها الإعلاميون، مجيئكم ورغبتكم في تغطية الزيارة، من خلال عملكم ورسالتكم. من قبلنا سيكون الأب رفعت بدر، مدير المركز الكاثوليكي، ناطقاً إعلامياً باسم الكنائس الكاثوليكية في الأردن. وكما حظيت زيارة البابا بندكتس بتغطية إعلامية من 1800 صحفي وإعلامي. كذلك نرجو أن تكون هذه الزيارة محط اهتمام الصحافة المحلية والعربية والدولية. أنا أثق بكم جميعاً كي نعطي الصورة المشرّفة للأردن – حكومة وشعباً ووسائل أعلام في لحظة تكون كل أنظار العالم مصوبة علينا.



8-     نحيي ونشكر كل اللجان التي ستكون فاعلة في مراحل التحضير للزيارة الكريمة لقداسة البابا، من الجانب الأردني: ممثلاً بالديوان الملكي الهاشمي العامر ووسائل الأعلام واللجان الحكومية والخاصة، كما نحيي الكنيسة ممثلة باللجنة المركزية التي يرأسها كل من سيادة المطران مارون لحّام، وسيادة المطران ياسر عيّاش، ويشاركهما ممثلو الكنائس الكاثوليكية في الأردن.


9-     هذه هي الزيارة الرابعة لحبر أعظم الى المملكة الاردنية الهاشمية، وإلى الأماكن المقدسة، بعد الزيارة التي قام بها البابا بولس السادس من 4 الى 6 كانون ثاني 1964، والزيارة التي قام بها يوحنا بولس الثاني من 20 الى 28 آذار في عام اليوبيل الكبير 2000، إلى زيارة البابا بندكتس السادس عشر من 8 الى 15 أيار 2009.



10-أيّها الأحباء، باسم الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة، وباسم رؤساء الكنائس في المملكة الأردنية وباسم الأردن والأردنيين وكل الإخوة المتواجدين معنا في هذا البلد المضياف, نرحب أجمل ترحيب بقداسة البابا فرنسيس في زيارة الحج التاريخية الى الأرض المقدسة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً