Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

صلاة الأبانا: الجزء الثاني

aramic house

أليتيا - تم النشر في 03/01/14

ما هي معانيها؟

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). –  ( iraqiaramichouse.yoo7.com )-  صلاة "الأبانا" ليست مثل باقي الصلوات التي يؤلفها المؤمنون. انها "ألصلاة ألربية" اي تلك التي علّمها الرب يسوع بنفسه للرسل.

نقدم في ما يلي شرح القسم الثاني.

أعطنا خبزنا كفافنا اليوم


اننا نطلب من اللـه لانه أبٌ يهمه كل ما يتعلق باولاده حتى في القضايا المادية 
"الخبز". لكن يسوع يؤكد على شيء واحد هو الا ندع الماديات تتغلب على الروحيات "اطلبوا ملكوت اللـه وهذه كلها تزاد لكم" (متى 6: 23). كفافنا 

اليوم: يسوع يعلمنا ان نبدأ بحل مشكلة هذا اليوم، اي ان نكون واقعيين وذوي فطنة. فالمشاكل الاكثر تعقيدا في الحياة لو واجهناها يوما بيوم، فسوف تحل. بينما 

ان اردنا ان نحل كل مشاكلنا بلحظة واحدة فهذا امر غير ممكن.

إغفر لنا خطايانا كما نغفر لمن أخطأ الينا


الأنجيلي متى يستعمل كلمة "ديون" اما لوقا فيستعمل "خطايا فلو ان الخطيئة هي دين ونحن مُلزمون به امام اللـه، وحياتنا تعود الى اللـه. لذا فاي خطيئة رتكبها هي خيانة للـه، هي خداع له، انها بمثابة سرقة شيء منه. ولكن علينا ان نغفر: المسألة عند يسوع هي قطعية، يجب ان  نغفر، مهما كلفنا الامر. ولكن ما العمل عندما يكون الغفران صعبا جدا؟ اولا: كل مرة يأخذنا التفكير الى الذي حدث فلنبتهل للـه من اعماق قلوبنا لاجل من اهاننا. ثانيا: إمتنع كليا عن ذكر مساوىء الذي أهانك. هذه صيغة اخرى للغفران مهمة جدا وثمينة، لانها تطهّرك، وتجعل قلبك كبيرا.

لا تدخلنا في التجربة 


هل يُعقل ان يقودنا اللـه الى التجربة؟ قد تكون المشكلة في ترجمة ركيكة للنص 

اليوناني. القديس يعقوب يفسر في رسالته قائلا: "…  ان اللـه لا يُجربه الشر ولا يُجرب احدا…" (يعقوب 1: 13).

الاباء الاوائل كانوا يترجمون هكذا: "لا تتركنا نـُقهر بالتجارب".  من جهة ثانية لا نتعجب من ان اللـه يجربنا. لا نتعجب من الصراع. بل فلنتعجب عندما لا يوجد الصراع، لان الحياة اعطيت لنا كي نحارب وليس لننام. علينا اذن ان نصارع باجتهاد وثبات.

نجنا من الشرير


 تأكيد على ان قوة الشرير تحيط بنا وبامكانها ان تغلبنا. وبان الشيطان موجود وهو يعمل بجد في العالم، وحيلته الكبرى  تكمن بجعل الناس تقهقه وتعتقد بانه غير موجود. والانجيل مليء بقصص عن طرد الشياطين الموجودة الى يومنا هذا 

كما في ايام يسوع، فعلينا اذن ان نعرفها ونتغلب عليها بقوة المسيح، اي بقوة الروح القدس.


لقد غلب المسيح قدرة الشيطان، فليس الشيطان اذن الأقوى، لان الخير على الارض هو كبير جداً.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً