Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

ما هي التحديات التي سيواجهها البابا والكنيسة خلال عام 2014

AFP PHOTO / FILIPPO MONTEFORTE

CITE DU VATICAN, Vatican City : Pope Francis kisses the book of the gospels as he leads a mass at St Peter's Basilica on January 1st, 2014 at the Vatican. AFP PHOTO / FILIPPO MONTEFORTE

أليتيا - تم النشر في 02/01/14

بعد "سنة البابوين"، تبدو سنة 2014 حافلة بالنسبة إلى البابا فرنسيس. ففي الأفق برنامج ضخم ولقاءات هامة.

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – فيما تنتهي "سنة البابوين" – المتميزة بالبادرة التاريخية لاستقالة البابا بندكتس السادس عشر التي تلاها انتخاب البابا فرنسيس – تتضح تحديات سنة 2014 للبابا فرنسيس والتي تشمل بشكل رئيسي إصلاح الكوريا، السفر إلى إسرائيل وسينودس الأساقفة حول العائلة.


تتدفق التحاليل والتوقعات من كل مكان وتتنافس فيما بينها. "ستدخل هذه السنة في التاريخ، وليس فقط تاريخ الكنيسة، لكونها سنة البابوين في الفاتيكان، وسنة انتخاب أول حبر أعظم يسوعي، وأول بابا من القارة الأميركية وأول من اختار أن يدعى فرنسيس". هذا ما قاله مكتب تحرير Vatican Insider (28 ديسمبر). إنه "تغيير لا ينتج عن أسباب طبيعية، وذلك للمرة الأولى منذ حوالي ستة قرون من التقليد غير المنقطع، بل عن قرار جوزيف راتزينغر بالتخلي عن خدمته؛ الخيار الذي أعلن باللاتينية للكرادلة المجتمعين من أجل المجمع الذي عقد في 11 فبراير".


البابا فرنسيس شعبي جداً، حسبما أظهر بخاصة الاستفتاء الأخير لهذا العام والذي أجري في فرنسا، البلد ذات التقليد العلماني. لقد بيّن استطلاع الرأي الذي أجرته صحيفة Le Parisien ونشر في 28 ديسمبر أن نظرة 85% من الفرنسيين جيدة تجاه البابا. ووفقاً للصحيفة عينها، فإن بندكتس السادس عشر لم يكن ينال في العام الأخير سوى 43% من الآراء الإيجابية.


تبدو سنة 2014 حافلة جداً بالنسبة إلى البابا. ففي 22 فبراير، سيعقد أول مجمع للكرادلة في هذه الحبرية لتعيين كرادلة جدد. سيسمح الذين سيختارهم بفهم كنيسة فرنسيس بشكل أعمق. ومن المفترض أن يبلغ عدد الكرادلة الجدد 14، لأن 106 كرادلة من الكرادلة الناخبين سيكونون قد بلغوا الثمانين (السن التي يمنع من يبلغها من المشاركة في انتخاب البابا) في 22 فبراير المقبل. "يمكن للمجمع أن يشكل أيضاً مناسبة لتبادل جديد للأفكار حول إصلاح الكوريا"، حسبما رأى فابريسيو ماستروفيني في نشرة Vatican Insider لـ 28 ديسمبر. وقبل أيام، سيعقد الاجتماع الثالث لمجلس الكرادلة الذي يساعد البابا في إصلاح الكوريا.


سيشهد شهر أبريل إعلان قداسة يوحنا الثالث والعشرين ويوحنا بولس الثاني. وسبق للبابا فرنسيس أن غير كثيراً في عملية التقديس بسماحه بإعلان قداسة البابا يوحنا الثالث والعشرين واليسوعي بيار فافر من دون أن يجترحا أي أعجوبة. ومن المرجح أيضاً أن "ينضج" إعلان قداسة المونسنيور أوسكار روميرو سنة 2014، وفي هذه الحالة أيضاً، قد تحصل مفاجآت.


على الصعيد الجيوسياسي، ستشكل الرحلة إلى الأراضي المقدسة المقررة لشهر مايو، بعد مرور 50 عاماً على الرحلة التاريخية لبولس السادس، الحدث الأبرز لعام 2014. وسبق أن نشأت في إسرائيل مجادلات بشأن بعض "توقعات" البرنامج – غير المؤكدة من قبل الكرسي الرسولي – التي تتحدث عن مرور وجيز في إسرائيل. وقد اعتبرت صحيفة Vatican Insider في نشرتها لـ 28 ديسمبر أنه "حدث أساسي لبطريرك القسطنطينية المسكوني ولعلاقات البابا فرنسيس الجيدة مع العالم العبراني".


ختاماً، سيعقد في شهر أكتوبر سينودس الأساقفة حول العائلة – أول سينودس للبابا فرنسيس. وقد سبق له أن عبر مراراً عن عزمه على تغيير قوانين كثيرة من السينودس لكي يصبح أداة أكثر بساطة ومجمعية.


كذلك، حللت صحيفة Il Fatto Quotidiano (29 ديسمبر) الطريقة التي استمال بها البابا الجديد الحشود. ذكر فرنشيسكو أنطونيو غرانا بشأن معهد الأعمال الدينية أو التحرش الجنسي بالأطفال بأن "ثورة البابا فرنسيس هدمت في تسعة أشهر جدراناً كان يبدو هدمها مستحيلاً قبل عام. في وقت قياسي، وعلى الرغم من "المهل البيبلية" لكنيسة روما التي نشأت منذ ألفي عام، اتجه خورخي ماريو بيرغوليو مباشرة نحو جوهر المشاكل، مجسداً في حبريته المطالب التي ظهرت في المجامع العامة التي سبقت المجمع الذي انتخبه".


ولكن، وفقاً لهذه الصحيفة الإيطالية، يجب أن تُستكمل ثورة فرنسيس سنة 2014 لتهدم جدراناً جديدة: "الكوريا "الفاتيكانية-الوسطية" و"آفة ديوان البابوية" (بحسب بيرغوليو)". ولا بد من التذكير بكلمات الإرشاد الرسولي "فرح الإنجيل": "طالما أنا مدعو لعيش ما أطلبه من الآخرين، يجب أن أفكر أيضاً بتبديل للبابوية. ينبغي عليّ كأسقف روما أن أبقى منفتحاً على المقترحات الموجهة نحو ممارسة خدمتي بطريقة تجعلها أكثر أمانة للمعنى الذي يريد يسوع المسيح أن يعطيها إياه، ولاحتياجات الكرازة الإنجيلية الراهنة".

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً