Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس / ليساعدنا الرب كي نسير جميعا بعزم أكبر على دروب العدالة والسلام

© Giancarlo GiulianI/CPP

أليتيا - تم النشر في 02/01/14

كلمة البابا فرنسيس في أوّل تبشير ملائكي لعام 2014

الفاتيكان/أليتيا (aleteia.org/ar) تلا البابا فرنسيس ظهر اليوم الأربعاء صلاة التبشير الملائكي مع وفود من المؤمنين غصت بهم ساحة القديس بطرس، ووجه كلمة استهلها بالقول: مع بداية عام جديد، أوجّه للجميع أمنية السلام وكل خير. وأشار الحبر الأعظم للاحتفال اليوم بعيد القديسة مريم أم الله وباليوم العالمي للسلام، وأضاف: منذ ثمانية أيام، تردّد صدى بشارة الملاك "المجد لله والسلام للبشر"؛ ونقبله اليوم مجددا من أم يسوع التي "كانت تحفظ جميع هذه الأمور، وتتأملها في قلبها"، كي نجعله التزامنا مع بداية عام جديد.


توقف البابا فرنسيس في كلمته عند عنوان اليوم العالمي للسلام للعام 2014 "الأخوة، الأساس والطريق للسلام"، وقال: على خطى أسلافي، وبدءا من بولس السادس، تعمّقت بهذا الموضوع في رسالة نُشرت، وأسلّمها اليوم رمزيا للجميع، وترتكز لاقتناع بأننا جميعا أبناء الآب السماوي، ونحن جزء من العائلة البشرية نفسها. ومن هنا تقع على عاتق كل واحد مسؤولية العمل كي يصبح العالم جماعة أخوة يحترمون بعضهم بعضا، ويقبلون بعضهم البعض ويهتمون ببعضهم.

أشار الحبر الأعظم إلى أننا مدعوون أيضا لعدم نسيان أعمال العنف والظلم الموجودة في بقاع عديدة من العالم، إذ لا يمكن أن نكون لامبالين. فهناك حاجة لالتزام الجميع من أجل بناء مجتمع أكثر عدلا وتضامنا. ومن كل بقعة من بقاع الأرض يرفع المؤمنون اليوم الصلاة سائلين الرب عطية السلام والقدرة على نقلها إلى كل بيئة. ومضى البابا فرنسيس قائلا: في هذا اليوم الأول من العام الجديد ليساعدنا الرب كي نسير جميعا بعزم أكبر على دروب العدالة والسلام؛ وليعمل الروح القدس في قلوبنا. فالسلام يتطلب قوة التواضع، وقوة الحقيقة والمحبة. لنضع آمالنا بين يدي مريم، أم الفادي، بثقة بنوية، وإليها نكل صرخة سلام الشعوب المعانية من الحرب والعنف، كيما تنتصر شجاعة الحوار والمصالحة. ونسألها أن يكلّم إنجيل الأخوة الذي تعلنه الكنيسة وتشهد له، كلَّ ضمير.

وبعد صلاة التبشير الملائكي رحّب الحبر الأعظم بمبادرات الصلاة العديدة والالتزام لصالح السلام التي تُقام في كل بقاع العالم احتفالا باليوم العالمي للسلام، وذكّر على وجه الخصوص بالمسيرة الوطنية التي جرت مساء أمس في مدينة كامبوباسو، نظمها كل من مجلس أساقفة إيطاليا، كاريتاس وباكس كريستي. وفي الختام، تمنى البابا فرنسيس للجميع عام سلام في نعمة الرب وحماية مريم الوالدية.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسالتّبشير الملائكيصلاة التبشير الملائكي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً