Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

بانوراما عام 2013...

موقع أبونا

أليتيا - تم النشر في 31/12/13

أبرز الأحداث العالمية والإقليمية والمحلية

أليتيا (aleteia.org/ar) يطيب لأسرة المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام أن تعرض أهم ما احتواه العام الماضي من أنشطة كنسية ومن أحداث دينية كان لها الصدارة عالمياً واقليمياً ومحلياً.


عالمياً، وبدون شك كان الحدث الأبرز هو التنازل التاريخي الذي أقدم عليه البابا الفخري – بندكتس السادس عشر، في الحادي عشر من شباط، وهو اليوم الذي تحتفل به الكنيسة بيوم المريض، وكأنه يقول بأن العجز ليس عيباً والتقدم بالسن هو الذي تطلب منه القيام بهذا الأمر. ودخلت الاستقالة حيز التنفيذ في 28 شباط لينتقل أكثر من 6000 صحفي وإعلامي لتغطية أحداث جديدة لم يسبق لها مثيل في عصر الثورة الصناعية والإعلامية.

فكان العالم يوم الثالث عشر من آذار على موعد مع تصاعد الدخان الأبيض الساعة 7:05 مساءً لتعلن عهداً جديداً في الكنيسة الجامعة وهو انتخاب الخليفة السادس والستين بعد المئتين، انه خورخي بيرغوليو الذي اتخذ اسماً على مسمّى في البساطة والتواضع: أي فرنسيس. ومن أول لحظاته، أبهر العالم بمحبته للانسان، وبخاصة الفقير، ولم يشأ السكن في القصر البابوي، بل اختار العيش في نزل خاص في "الحاضرة" ليبقى مع الناس وبينهم شاهداً على المحبة. واختارته مجلة التايم الأمريكية رجل العام 2013.

ومن أبرز انجازات البابا الارجنتيني اختيار ثمانية كرادلة خارج الدوائر الفاتيكانية ليكونوا معاونين ومستشارين في اتخاذ القرارات الكبرى وأهمها اصلاح الكوريا الرومانية أو الدوائر الفاتيكانية. واحياء أيام الشباب العالمية في البرازيل، واختتام السنة المخصصة للإيمان بأول رسالة رسمية له وهي "فرح الإنجيل". ومن أبرز السمات كذلك الدعوة للصلاة من أجل اسكات أصوات الحرب على سوريا، وكان أن تضامن العالم معه في 6 ايلول، وبالفعل أسُكتت طبول الحرب. وفي العاشر من أيار، كان اللقاء التاريخي بين البابا فرنسيس والبابا تواضروس الثاني، وتم اعتبار هذا اليوم، من كل عام، عيداً احتفالياً للمحبّة الأخويّة بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

ومن أول لقاءاته، أكد البابا فرنسيس على رغبته في متابعة الحوار بين الاديان، وبخاصة وكما ورد على لسانه “الحوار مع الاسلام والمسلمين".

وفي 23 تشرين الثاني برزت دعوة البابا فرنسيس إلى اجتماع خاص مع بطاركة الشرق الكاثوليك، وقال فيه: "لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بأن نتخيل الشرق الأوسط دون مسيحيين، يسيرون منذ الفي سنة باسم المسيح، وقال أن مسيحيي الشرق الأوسط هم جزء من تاريخه وثقافته".

وعلى صعيد آخر، بدأ جاستن ويلبي ممارسة مهامه الرسمية، في 21 آذار، رئيساً للكنيسة الأنجليكانية الرسمية في انجلترا، خلفاً لرئيس الاساقفة المنتهية ولايته روان ويليمز.

ونقفز هنا إلى الشأن الاقليمي، وهو شأن مؤلم كون النيران ما زالت مشتعلة وكرامة الانسان ما زالت منتهكة، ومن الشأن السياسي الميداني برزت في هذا العام مشكلة أساسية تتعلق بمسيحيي الشرق، الذين وجدوا أنفسهم في وسط الصراعات، ومن الفئات المستهدفة، من اختطاف المطرانين غريغوريوس ابراهيم وبولس اليازجي بتاريخ (22 نيسان) وما زال مصيرهما الى اليوم مجهولاً الى راهبات معلولا الـ12 وما زلن في أيدي الخاطفين، الى عمليات تهجير يومية.

وفي مصر، وبعد سقوط حكم الاخوان المسلمين، حرقت كنائس متعددة في البلاد في يوم واحد. مما أثار المخاوف على الأقباط وعلى المسيحيين بشكل عام.

وهنا تداركت الأمر العديد من الجهات الرسمية، فدعت إلى عدة مؤتمرات حول الموضوع الشائك المتعلق بالمسيحيين، فاذا نحن أمام غابة من المؤتمرات والتوصيات، لكنها لم تصل إلى مرحلة تطبيق توصياتها على أرض الواقع. وفي مصر تم الاعلان في شباط عن تأسيس مجلس كنائس مصر بهدف تنسيق المواقف ازاء القضايا الكنسية والعامة.

كما شهد العام 2013 انتخاب العديد من رؤساء الكنائس: ففي 15 كانون الثاني، انتخب سينودس الكنيسة القبطية الكاثوليكية، الأنبا ابراهيم اسحق، بطريركاً جديداً للكنيسة خلفاً للبطريرك الكاردينال أنطونيوس نجيب، الذي تخلى طوعاً عن مهامه البطريركية لظروف صحية.

وفي 24 كانون ثاني، تم في القدس انتخاب البطريرك نورهان مانوغيان ليكون البطريرك رقم 97 للكنيسة الارمنية الاورثوذكسية، خلفاً للبطريرك توركوم الثاني مانوكيان الذي توفي في تشرين أول 2012. وحصل البطريرك الجديد على الإرادة الملكية للقيام بمهامه في 1142013.

وفي 1 شباط، انتخب سينودس الكنيسة الكلدانية المطران لويس روفائيل ساكو بطريركاً على الكنيسة الكلدانية، في العراق والعالم، خلفاً للبطريرك عمانوئيل الثالث دلي الذي قدم استقالته في كانون اول 2012.

وفي 10 شباط، تولى البطريرك يوحنا العاشر اليازجي، مهامه كبطريرك 58 بعد المئة للكنيسة الارثوذكسية الانطاكية، خلفاً للبطريرك الراحل اغناطيوس هزيم. والبطريرك اليازجي هو شقيق المطران بولس اليازجي الذي ما زال في ايادي الخاطفين. وقد شارك بمؤتمر تحديات المسيحيين في عمان الذي سنأتي على ذكره، والتقى البابا فرنسيس في الفاتيكان في 27 ايلول.

وفي 21 شباط عيّن البابا بندكتس السادس عشر، الأب ايلاريو انتونياتسي، من كهنة البطريركية اللاتينية، رئيس الأساقفة الجديد في أبرشية تونس، خلفاً للمطران مارون لحّام المعيّن منذ كانون الثاني 2012 نائباً بطريركياً للاتين في الاردن.

في 23 تشرين ثاني، دعا البابا فرنسيس الى اجتماع خاص مع بطاركة الشرق الكاثوليك، وقال فيه: "لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بأن نتخيل الشرق الأوسط دون مسيحيين، يسيرون منذ الفي سنة باسم المسيح، وقال أن مسيحيي الشرق الأوسط هم جزء من تاريخه وثقافته".

أما في الشأن المحلي:

وفي الثامن من كانون الثاني زار وفد التنسيق من أساقفة أوروبا وأميركا وكندا الأردن، والتقوا بالعديد من الشخصيات.

وفي 12 كانون الثاني، وجه البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين رسالة إلى المواطنين، وبالاخص المسيحيين، يحثهم فيها على المشاركة في الانتخابات النيابية التي جرت في 23 من الشهر نفسه.

وفي 18 كانون ثاني، شارك الالاف من الحجاج بيوم الحج المسيحي والوطني للكنيستين الارثوذكسية والكاثوليكية، الى موقع المعمودية – المغطس، واحتفل البطريرك الطوال بأول قداس في كنيسة المعمودية التي ينتهي العمل بها في عام 2015.

وفي الاسبوع الاول من شباط، أحيت مؤسسات دينية اسلامية ومسيحية فعاليات أسبوع الوئام بين الاديان ، من خلال العديد من المبادرات والاحتفالات.

وفي 31 آذار، وقع الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفاقية تاريخية أكدت على أن جلالة الملك هو صاحب الوصاية والرعاية للأماكن المقدسة في القدس المحتلة، إلى حين اقامة الدولة الفلسطينية على كامل اقليمها الجغرافي ضمن حدود 67 وعاصمتها القدس الشريف ، وبينت الاتفاقية أنّ الرعاية الأردنية تشمل الأوقاف الاسلامية والأماكن والمقدسات الدينية في القدس بشقيها الإسلامي والمسيحي، بما فيها بطريركية الروم الارثوذكس في القدس.

وشهد الأردن في العام 2013 استقبال عدد من الشخصيات الدينية التي أجرت لقاءات مع عدد من المسؤولين المدنيين والدينيين. وكان من أهداف الزيارات الاطلاع على ما يقوم به الأردن عبر مؤسساته الرسمية والخاصة لدعم اللاجئين السوريين، وبخاصة جمعية الكاريتاس الخيرية التي عقدت مؤتمراً دولياً حضره الكاردينال روبرت سارا، رئيس المجلس الحبري "القلب الواحد" لشؤون التنمية البشرية والمسيحية في الفاتيكان، وممثلون عن كاريتاس الشرق الأوسط MONA وشمال افريقيا في 20- 21 شباط. والتقوا بالملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي هنأ الكارتياس الاردنية بمرور 45 سنة على تأسيسها. وكذلك زيارة وفد من جمعية الكاريتاس الألمانية في 12 آذار التي أشادت بالجهود الأردنية الحثيثة والمستمرة لإيواء اللاجئين من سوريا الشقيقة. كما زار الاردن وفد رفيع اسلامي ومسيحي من فرنسا في 8 تشرين اول، للإطلاع كذلك على ما تقدمه المؤسسات الاردنية للأخوة اللاجئين السوريين. وفي هذا المضمار، نذكر جهود جمعية مجلس الكنائس للشرق الأدنى.

وبسياق متصل، انتخب أعضاء مجلس ادارة جمعية كاريتاس القدس، يوم 23 كانون ثاني، الأب رائد عوض أبو ساحلية، أميناً عاماً جديداً للجمعية خلفاً للسيدة كلوديت حبش والتي خدمت في منصب الأمين العام مدة 26 سنة متواصلة.

وفي 21 أيار، نظم مجلس الكنائس في الاردن مسيرة شموع صامتة، شارك بها عدد كبير من المواطنين، للمطالبة باطلاق سراح المطرانين المخطوفين في سوريا، والقى كلمة المجلس المطران مارون لحام.

وفي 30 ايار، رعى الملك عبدالله الثاني حفل تدشين الجامعة الامريكية في مادبا و التابعة للبطريركية اللاتينية، بحضور ولي العهد سمو الأمير حسين بن عبدالله الثاني، وتحدث به البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، والكاردينال ليوناردو ساندري رئيس مجمع الكنائس الشرقية، ممثلا عن البابا فرنسيس، ورئيس الجامعة د. جورج حزبون. ومن الجدير بالذكر أن هذه هي السنة الدراسية الثالثة للجامعة.

وفي 29 تشرين الثاني، زار رئيس الأساقفة دومنيك مامبرتي، وزير خارجية الفاتيكان، المملكة الأردنية لمدة اربعة ايام، والتقى بالملك عبدالله الثاني ابن الحسين وعدد من الشخصيات.

أما بشأن المؤتمرات التي احتضنتها الأرض الأردنية، فيبرز الحدث المركزي في دعوة جلالة الملك إلى مؤتمر التحديات التي تواجه المسيحيين العرب، في 3-4 أيلول، حضره كبار الشخصيات الدينية المسيحية في الشرق الأوسط والكاردينال جان لويس توران ممثلاً عن البابا فرنسيس وحضره الأمير غازي بن محمد، والتقى الوفد بجلالة الملك الذي القى كلمة تاريخية، قال فيها : "انّ الحفاظ على الهوية العربية المسيحية ليس منة وفضلا بل هو واجب".

وقبل هذا المؤتمر بأسبوعين رعى جلالة الملك مؤتمر مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي 20 آب، برئاسة الامير غازي بن محمد، وقال الملك اثناء استقبال المشاركين: "هذا المؤتمر يتزامن مع دعواتنا المتكررة لرفض ووقف العنف الطائفي والمذهبي، لأنّ فيه خرابا لأمة. وهنا أكرر التحذير من خطورة استغلالا لدين لأغراض سياسية، وبث الفرقة والطائفية البغيضة". وفي 25 تشرين الأول رعت الملكة رانيا العبدالله، بحضور الأميرة سمية بنت الحسن المؤتمر الدولي للمنظمات النسائية الكاثوليكية، تحت عنوان "نساء مؤمنات في خدمة الحياة، الكرامة والخير العام" وشاركت به نساء من 50 دولة شقيقة وصديقة.

وفي 29 آب زار الملك عبدالله الثاني ترافقه الملكة رانيا العبدالله حاضرة الفاتيكان، والتقيا لأوّل مرّة بالبابا فرنسيس ووجه جلالته لقداسة البابا دعوة رسمية لزيارة المملكة.

وفي 23 كانون الاول ، زار الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، يرافقه سمو ولي العهد، محافظة مادبا، وهنأ بعيد الميلاد والسنة الجديدة، وتحدث في الاحتفال المقام عدد من الشخصيات ، ومن ابرزها البطريرك تيوفيلوس الثالث، بطريرك الروم الارثوذكس، والبطريرك فؤاد الطوال الذي حيا أمام جلالة الملك الكاهن الاب توما بيرناكيا الذي اختارته رهبنة البشارة رئيسا عاما، وسينتقل للعمل في ايطاليا، بعد ان خدم 30 عاما في كنيسة ماعين، وكان اشخاص كثيرون يطلبون صلاته وارشاده.

وعشية عيد الميلاد 2013 أقيم في كنيسة استشهاد يوحنا المعمدان في مادبا قداس احتفالي بمناسبة مرور مائة عام على تدشين الكنيسة في ليلة الميلاد عام 1913. وفي ذات الليلة شارك وزير الخارجية الاردني ناصر جودة بقداس الميلاد في كنيسة المهد في بيت لحم.

أمّا المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، فقد أكمل مسيرة حضوره وفعاليته في النواحي الكنسية والحوارية والوطنية. وقد نظم في 20 حزيران مؤتمراً دولياً برعاية البطريرك فؤاد الطوال، بعنوان: "الاعلام العربي المسيحي في خدمة قضايا العدل والسلام وحقوق الانسان". شارك به وزير الاعلام الاردني د. محمد المومني ووزير الاعلام الفاتيكاني المطران كلاوديو ماريا شيلي الذي التقى قبل المؤتمر برئيس الوزراء د. عبدالله النسور، وسمو الاميرة ريم العلي. وشارك المركز بعدد من المؤتمرات المحلية والاقليمية والدولية، مثل اللقاء الاعلامي الأول للبابا فرنسيس بعد يومين من انتخابه حيث قال: "أنتم أيها الاعلاميون شهود الحقيقة والطيبة والجمال". وكذلك المؤتمر الدولي لحقوق الانسان في الأمم المتحدة في جنيف.

وتم في 20/11 اختيار موقع أبونا الأردني – اعلام من أجل الانسان، أفضل موقع عربي مسيحي، وهو يصدر من المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام التابع للبطريركية اللاتينية، بشراكة مع مكتب فضائية نورسات التي تبث من بيروت وتركز على قيم الحقيقة والحوار والسلام.

ومع المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، نتطلع نحو العام المقبل، وهو عام الذكرى الخمسين لزيارة البابا بولس السادس واستقبال جلالة الملك الحسين رحمه الله، له في المطار في 4/1/1964. وكذلك هي الذكرى العشرين لابرام العلاقات التاريخية بين المملكة الأردنية والكرسي الرسولي – الفاتيكان. ويقوم المركز بالتحضير لاطلاق كتاب هام يستذكر الزيارة ويؤكد علىعمق العلاقات. تحضيراً للزيارة التي سيقوم بها قداسة البابا فرنسيس الى المملكة تلبية لدعوة سيد البلاد. وكذلك سيكون العام 2014 الذكرى العاشرة لاطلاق رسالة عمان التاريخية، وعشر سنوات على تدشين مركز سيدة السلام لذوي الاحتياجات الخاصة والتابع لمطرانية اللاتين، وكذلك خمس سنوات على زيارة البابا بندكتس السادس عشر. وفي الفاتيكان يحتفل هذا العام بمرور 50 سنة على تأسيس المجلس الحبري للحوار بين الاديان.

وفي السادس من كانون الثاني سيحتفل بتدشين كنيسة جديدة في موقع معمودية السيد المسيح والتابعة للكنيسة اللوثرية في الاردن وسائر الأراضي المقدسة. كما سيحتفل بالحج المسيحي والوطني الى موقع المعمودية – المغطس، على مدار جمعتين من الشهر ذاته.

بقي القول عن اجتماع عقده رؤساء وممثلو الكنائس في الاردن مع وزير السياحة والاثار، بهدف صياغة لجنة مشتركة، لتنشيط السياحة الدينية الى الأماكن والمواقع التاريخية الهامة، وان اللجنة مرشحة، في حالة تأسيسها، لتحفز السياحة الداخلية، ولتروّج للسياحة ورحلات الحج القادم من مختلف الدول العربية الشقيقة والاجنبية الصديقة. أجل التنسيق واجب لهذا الامر الحيوي في بلدنا الحبيب، واليد الواحدة لا تصفق لوحدها.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً