Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

هل نحن حقًا أحرار؟

Stéphane OUZOUNOFF/CIRIC

<span class="standardtextnolink">21 janvier 2010 : R&eacute;mi BRAGUE, &eacute;crivain, philosophe, universitaire, sp&eacute;cialiste de la philosophie m&eacute;di&eacute;vale arabe et juive, professeur de philosophie &agrave; l&#039;Universit&eacute; de Paris I. Paris (75), France.</span>

أليتيا - تم النشر في 27/12/13

الحريّة في الواقع هبةٌ من عند اللّه

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). – تحدث ريمي براغ الفائز بجائزة راتزينغر الخاصة بعلم اللاهوت للعام 2012 عن نظرته حول الإرادة الحرة في مقابلةٍ أجرتها معه أليتيا إثر المؤتمر الذّي عقده بعنوان: "اللّه والحريّة: الجذور الإنجيليّة للحريّة بمفهومها الغربي".

"القيام بما نريد، يا له من مشروع!" يقول البروفيسور ممازحًا بالإشارة الى "الحمقى" الذّين تجتذبهم الفكرة الفضفاضة ومحورها الإعتقاد بحريّة الإرادة المطلقة.

ويستعرض ريمي براغ قرونًا من الفلسفة والروحانيّة في الغرب ليُشكك في وجود ما يُعرف بالإرادة الحرّة السيّدة والمُستقلة فيستشهد مباشرةً بالقديس بولس الذّي لم يستطع أن يقوم بالخير الذّي يعرف طبيعته ويوافق عليه في حين يستمر بالقيام بالسيئات التّي يشمئز منها وبذلك كان "رسول الأمم" يتماهى مع أفكار الشعراء الوثنيين وأبرزهم أوفيد. ويعتبر براغ حالة القديس بولس هذه ترجمةً "لاختبار ضعف الإرادة".


واعتبر براغ لدى الإجابة عن سؤال ذات صلة بمساهمة المسيحيّة في المشكلة الكبيرة التّي تطرحها مسألة الإرادة الحرّة أنّه يُسجّل للمسيحيّة أنّها اعترفت بشجاعة أن الإنسان لا يقوم بما يُريد. ويقول للحمقى الذّين يزعمون القيام بما يريدون.

"نتوهم كثيرًا عندما نقول: أنا أقوم بما أريد فالخمول والجمود يتملكنا في أغلب الاحيان أي نقوم بما نريد أن نريد وقد يتأثر ذلك بالإعلانات أو الحقبة التّي نعيش فيها أو التربيّة التّي حصلنا عليها…"

إلاّ أن قضيّة الإرادة الحرّة ليس قضيّة خاسرة على حدّ قول الفائز بجائزة راتزينغر إذ يوجد بديل لهذا المصير المُقدر إذ من الواجب تحرير الإرادة الحرّة ليُكتب لها الوجود وهنا تكمن قوّة المسيحيّة التّي تقودنا الى الاعتراف أنّنا بحاجة الى مساعدة لنصبح أحرار وهذه المساعدة ليست سوى النعمة وهي صلب التجربة الإنسانيّة الأساسيّة.

ويُعيد ريمي براغ استخدام مصطلح لوتير "الإرادة شبه الحرّة" من منظوره الخاص (مع التشديد على عدم تأييده أبدًا النهج اللوثري المتعلق بمسألة الإرادة الحرّة) وهو مصطلح يُشير الى الإرادة الإنسانيّة في وجه نعمة اللّه وهي المسار الوحيد والأوحد نحو الحريّة الحقيقيّة.

فالحريّة في الواقع هبةٌ من عند اللّه وهي بالتالي غير مستقلة وهذا ما يقصده الفيلسوف عندما يُذكر بأن الإرادة الحرّة لا وجود لها دون ان تتحرر.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحرية الدينية
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً