Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

جواب على من يلفق أخبارا عارية من الصحة وينسبها للبابا فرنسيس

©ALESSIA GIULIANI/CPP

<span class="standardtextnolink"><a class="standardtext">December 21 ,2013 : Pope Francis greets the children and the medical staff during the visit of Children&#039;s Hospital &quot;Bambino Ges&ugrave;&quot; in Rome.</a></span>

أليتيا - تم النشر في 27/12/13

على وسائل الإعلام أن تكون أمينة لرسالتها في نقل الحقيقة وليس في تزويرها وتشويهها

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). –  القراء الأعزاء، بناء على طلب العدد الكبير منكم، ننشر في ما يلي توضيحاً لما جاء في كلمات البابا فرنسيس يوم أمس في كلمته قبيل تلاوة صلاة التبشير الملائكي.


لقد تناقلت بعض وسائل الإعلام  في العالم العربي بعض الكلمات المنسوبة للبابا فرنسيس في كلمته قبيل تلاوة صلاة التبشير الملائكي. يبدو أن من نشر الخبر ليس بالمترجم الجيد، وبالتالي لم يفهم أبدا ما قاله البابا، أم إن هناك نية في تشويه ما قاله الأب الأقدس عمداً.


إليكم ما تناولته بعض المواقع:

نتقد البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، الخميس، الاحتفال بعيد الميلاد واصفًا إياه «بالجاهلية وأنه صورة زائفة تصور حكاية خرافية مائعة، لا وجود لها في الإنجيل»، حسب قوله".


الى وسائل الإعلام هذه، والى قرائنا الأعزاء الذين لم يصدقوا وسائل الإعلام هذه وكتبوا لنا سائلين التوضيح (ونشكرهم على ثقتهم وعلى أمانتهم للكنيسة وللبابا) نوضح ما قاله البابا فرنسيس:


أكد البابا أن عيد الميلاد الذي نحتفل به في هذه الأيام هو عيد الحياة ويضفي في القلوب مشاعر الطمأنينة والسلام.


 وتساءل البابا فرنسيس: لماذا تحتفل الكنيسة بعيد الشهيد أسطفانوس خلال الأعياد الميلادية مع أن ذكرى هذا القديس تحمل العنف للأذهان؟ الامر الذي  – إن لم يُفهم جيداً قد يسيء الى صورة الميلاد "لتصبح صورة أسطورية لا أساس لها في الإنجيل".


إذاً، قرائنا الأعزاء، قال البابا أنه لكي نفهم لماذا وضعت الكنيسة عيد الشهيد اسطفانوس الذي فيه عنف، في زمن الميلاد الذي هو عيد الحياة ويضفي في القلوب مشاعر الطمأنينة والسلام، لا بد من أن نفهم رموز عيد الشهيد اسطفانوس. 

وبالتالي شرح البابا فرنسيس أن: عيد القديس أسطفانوس يتماشى تماما مع معنى الميلاد العميق لأنه في استشهاد اسطفانوس نشهد سيناريو الصراع بين الخير والشر، بين البغض والغفران، بين الوداعة والعنف، الذي بلغه ذروته في صليب المسيح.

ولفت البابا فرنسيس إلى أن الكنيسة ترى أيضا في استشهاد القديسين ولادة جديدة لهم في السماء. ولهذا السبب تحتفل الكنيسة اليوم بعيد ميلاد اسطفانوس، غداة عيد ميلاد السيد المسيح الذي يبدل موت من يحبونه إلى فجر حياة جديدة.


وشرح البابا فرنسيس أيضاً:  نفهم معنى الميلاد الحقيقي في الليتورجيا، في العلاقة بين بيت لحم والجلجلة، دون أن ننسى أن الخلاص الحقيقي يتطلب الصراع ضد الخطيئة، ويمر عبر باب الصليب الضيق. هذه هي الطريق التي أوضحها يسوع لتلاميذه، كما يقول لنا لإنجيل اليوم: "سيبغضكم العالم من أجل اسمي. ولكن من يصبر الى المنتهي يخلص" (متى 10،22)
بكلمات أخرى، يأخذ التجسد، أي الميلاد، المعنى الحقيقي عندما نربطه أيضاً بموت يسوع وقيامته، لان يسوع جاء ليموت في سبيل أحبائه ويمنحهم الخلاص بموته.


نتمنى أن تكون وسائل الإلام أمينة لرسالتها، وأن لا تتسرع في نشر أخبار عارية من الصحة لا تؤدي سوى الى البلبلة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً