Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

المتطرفون الإسلاميون يحظرون الاحتفالات برأس السنة

asianews

أليتيا - تم النشر في 27/12/13

فندق شعبي في مقاطعة آتشيه يلغي سهرة رقص خاصة وحفلات موسيقية بسبب التهديدات الأصولية

جاكرتا / أليتيا (aleteia.org/ar). –  بسبب حملة الاحتجاج الضخمة التي أطلقتها مجموعات إسلامية متطرفة خلال الأيام الأخيرة، ألغت إدارة هيرمس بالاس – فندق متعدد النجوم في باندا آتشيه – مشاريع مقررة لليلة رأس السنة. كان مخططاً للاحتفالات بمناسبة آخر يوم من السنة منذ فترة، لكن الضغط الممارس من قبل الحركات الأصولية في آتشيه، المقاطعة الوحيدة في إندونيسيا التي تطبق فيها الشريعة الإسلامية أدى إلى إلغاء السهرة لدواع أمنية ومن أجل النظام العام. إضافة إلى ذلك، دعا مجلس العلماء في باندا آتشيه الجماعة المسلمة إلى عدم "الاحتفال" بعيد الميلاد ورأس السنة لأنهما "ليسا عيدين إسلاميين".


أكد أوكتواندي، مدير عام الفندق، تعليق الحفلات الراقصة والموسيقية المقررة للأمسية، على الرغم من أن الحدث يشكل فرصة للفنانين المحليين، وفقاً للمنظمين، لكي يستفيدوا من الإعلان المجاني ويكسبوا جمهوراً دولياً أكبر.

جاء القرار بعد اجتماع مع القادة الإسلاميين الذين أعلنوا أنفسهم "حراس الشريعة الإسلامية في آتشيه". وأجبر مدراء الفندق على إصدار وثيقة مكتوبة تؤكد إلغاء جميع الأحداث المقررة لليلة رأس السنة، بما في ذلك الموسيقى والرقص. لكن الفندق يستطيع تنظيم أحداث مشابهة في أي ليلة من ليالي سنة 2014، وإنما ليس في ليلة رأس السنة لأنها "لا تنبثق عن التقويم الإسلامي، وإنما عن التقليد المسيحي".


كما تتوعد الحركات الأصولية بمهاجمة ومعاقبة من ينظم حفلات أو احتفالات في آخر ليلة من السنة. وقد أوكلت إلى حاكم آتشيه ورئيس الشرطة مهمة تطبيق القوانين الإسلامية منها حظر احتساء الكحول، واستخدام المفرقعات النارية، وأمور أخرى ليست من صلب الثقافة المسلمة.

إندونيسيا هي الأمة المسلمة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم. مع ذلك، تصبح أكثر فأكثر مسرحاً للاعتداءات وفصول التعصب المرتكبة ضد الأقليات المسيحية والأحمدية، وغيرها.


أما آتشيه فهي المقاطعة الإندونيسية الوحيدة التي تطبق فيها الشريعة الإسلامية، بعد أن أبرمت اتفاقية سلام بين الحكومة المركزية وحركة آتشيه الحرة. إضافة إلى ذلك، تنتشر في عدة مناطق أخرى من البلاد رؤية إسلامية أكثر تطرفاً وتعصباً وسط الإندونيسيين العاديين.


هذا وتستخدم بعض القوانين منها قانون رخصة البناء، لمنع تشييد أماكن عبادة مسيحية أو وقف تشييد مبان أخرى، كما كانت الحال بالنسبة إلى كنيسة الياسمين في جاوة الغربية.

يشكل الكاثوليك أقلية صغيرة مؤلفة من حوالي 7 ملايين، أو 3% من السكان. ويمثل المؤمنون في أبرشية جاكرتا 3.6% من السكان.


مع ذلك، يعتبر الكاثوليك شريحة ناشطة في المجتمع بفضل إسهامها في تنمية الأمة وفي العمليات الطارئة منها الفيضان المدمر الذي وقع في يناير الفائت.

وعلى الرغم من أن دستور البلاد يعترف بالحرية الدينية، إلا أن الكاثوليك يقعون ضحايا العنف والاعتداء.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً