Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

عرض مغارة من نابولي في ساحة القديس بطرس

Aleteia.org

أليتيا - تم النشر في 24/12/13

الكاردينال سيبي: "المغارة هي سر التجسد، وهي ليست مجرد تصوير".



حاضرة الفاتيكان (Aleteia.org). التقى الكاردينال كريسنسيو سيبي نهار الاثنين بمجموعة من الصحفيين في ساحة القديس بطرس ليوضح تحضيرات ومعنى المغارة المقدمة من أبرشية نابولي إلى البابا فرنسيس. وستدشن المغارة مساء 24 ديسمبر.


يشكل عرض المغارة النابولية فرصة للصناعة اليدوية الفنية النابولية التي لها في ساحة القديس بطرس "واجهة دولية" وروحية. وستتاح للمؤمنين من كافة أنحاء العالم فرصة التأمل بالقدرات الفنية العظيمة لـ "المهارة النابولية".


بعد أن استقبل البابا فرنسيس الكاردينال سيبي في اجتماع خاص، أوضح الأخير للصحفيين معنى وقصة هبة المغارة من قبل الأبرشية. وكان مراسل Aleteia.org حاضراً هناك بالمناسبة.

ما معنى المغارة النابولية؟


"المغارة هي سر التجسد، وليست فقط تصويراً للقديس يوسف ومريم والطفل الإله والثور والحمار والرعاة. على العكس، إنها تمثل الحياة اليومية لنابولي بشخصياتها المميزة والتي لطالما كانت رمزاً كمدينة ترحب بالطفل. من خلال هذا التصوير، يتأنس الله ويتخذ بذاته الواقع الوجودي للحياة اليومية، في مرآة نموذجية عن أرضنا (النابولية)".

المغارة هي التميز النموذجي لنابولي. هل بإمكانكم أن تفصلوا لنا معنى هذا التقليد للمدينة؟


"لقد تحدثت مراراً مع البابا عن المشاكل الكبيرة التي تعاني منها نابولي وكامبانيا (منطقة في جنوب إيطاليا). وإنما توجد أيضاً عدة وقائع رائعة يمكن روايتها للعالم. فقد شهدت نابولي أمس، على سبيل المثال، مزاداً علنياً للإحسان إلى الأطفال المرضى. ويمكن للمغارة أن تكون طريقة لتقديم أعمال التميز التي تستطيع هذه المدينة الاستثنائية أن تنتجها وتقدمها للذوق الفني، وتميزاً في الوقت عينه للمعنى الديني العميق للميلاد".

بمناسبة عيد الميلاد، ما الرسالة التي يمكننا توقعها من البابا فرنسيس؟


"بمناسبة عيد الميلاد، أتوقع رسالة رجاء عظيمة من البابا فرنسيس. إنه يعرف جيداً واقع العالم أجمع، وسيعرف كيف يمنحنا الصفاء من خلال كلماته، في علامة كنيسة فقيرة، الكنيسة التي يحبها والتي تعطي ذاتها للآخرين".

لماذا وهبت المغارة؟


"كان من الضروري اتخاذ إجراء وهب رسمي. أرادت شركة كانتوني، مع الأستاذ دي تورو الذي اهتم بالتحضير، أن تهبنا هذه المغارة الرائعة. ففكرت فوراً في إهدائها للبابا. رحبت حاكمية الفاتيكان بسرور بهذا التفصيل. وفرح البابا فرنسيس كثيراً بهذه التقدمة. إنها المرة الأولى التي يحظى فيها فنانون نابوليون بالفرصة لكي يعرضوا في ساحة القديس بطرس المغارة النموذجية عن مدينتهم التي تشتهر في العالم أجمع".

كان برفقة الكاردينال رئيس منطقة كامبانيا ستيفانو كالدورو ووفد من الأبرشية والمقاطعة والمشغل الحرفي كانتوني وكوستابيلي والجمعية التي حضرت نموذج الميلاد.

مغارة التقليد النابولي في ساحة القديس بطرس


إن شعار العمل الذي يمثل المغارة هو لهذا العام "فرنسيس 1223 – فرنسيس 2013".

اقتضت فكرة الفنانين كانتوني وكوستابيلي بأن تكون تماثيل المغارة كبيرة تصل إلى مترين، وقابلة لأن تُرى من بعيد. وتشمل التحفة 16 شخصية: الرعاة النابوليين ذات العيون المبلورة الذين صنع رداؤهم من أنسجة، ورأسهم وأطرافهم من طين ملون.

الشخصيات هي: القديس يوسف مع مريم العذراء والطفل يسوع؛ موسيقي يعزف على مزمار القربة (آلة مؤلفة من أنابيب) النموذجي لكامبانيا؛ الملوك المجوس؛ شخصيتان لـ "الفلاح" التقليدي؛ نبيل شرقي؛ فقير؛ امرأة مسنة وغجرية تميل إلى الطفل يسوع؛ طفلة مصحوبة بشابة وطفل نابولي.

شخصيات المغارة موضوعة في داخل إطار يذكر بالأجواء الريفية لكامبانيا فيليس.

هذا وتؤكد الحاكمية أن تنظيم المغارة تم هذا العام من خلال هبات بعض المحسنين، ما حدّ من التكاليف المترتبة على الكرسي الرسولي.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً