Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

ماذا ستخسر مجتمعات الشرق الأوسط إذا هرب المسيحيون؟

aleteia

أليتيا - تم النشر في 23/12/13

البطريرك ساكو: على الأديان أن تتصرف بإيجابية وتوجّه الناس ليضعوا حدًا لجوّ الكراهية

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar). – ماذا ستخسر مجتمعات الشرق الأوسط إذا هرب المسيحيون؟. سؤال، يجاوب عليه غبطة البطريرك لويس ساكو. ننشر في ما يلي جزءاً من مداخلة بطريرك الكنيسة الكلدانية خلال مؤتمر  عقد في روما في منتصف ديسمبر حول الحرية الدينية في العالم.



 إن هجرة المسيحيين خسارة كبيرة وتأريخية للمسلمين.

إذا هرب المسيحيون من الشرق الأوسط سيأخذون معهم انفتاحهم الفكري وثقافتهم ومهاراتهم وجهودهم في سبيل الحرية الدينية.


من الضروري للمسيحيين والمسلمين العمل سوية لرسم صيغة مستقبل لمجتمعاتهم وبلدانهم في وسط التغييرات السياسية التي تهزّ المنطقة.


عليهم أن يبنوا تدريجيًا نموذجًا جديدًا للمجتمع في الشرق الأوسط. إن التغييرات واسعة وسريعة للغاية، وعلى المسلمين والمسيحيين مواجهتها سوية بشجاعة ورجاء.


 المسيحيون مهمون في الشرق الأوسط بفضل ثقافتهم ومستوياتهم العالية من التعليم، روح التعاون التي لديهم ومؤسساتهم مثل المدارس، المستشفيات، دور الأيتام، دور المسنين والفقراء، بالإضافة إلى خبرتهم الاقتصادية والمشاريع الصغيرة التي يديرونها. يقدّر مسلمون عديدون وجودهم وإسهامهم، ويفهم كثيرون منهم أن المسيحيين ضمان لمستقبل أفضل للمسلمين.


من جهةٍ أخرى، تمثّل محاولات قمع المسيحيين أو دفعهم للهروب من أراضيهم الأصلية في الشرق الأوسط حيث عاشوا لقرونٍ طويلة، جريمةً نكراء بحقهم وضربة ضدّ الوحدة الوطنية.


 فشرقٌ أوسط من دون مسيحيين يخسر حتمًا صورته الجميلة متعددة الهويات. ونحن المسيحيين نحاول البقاء في أوطاننا، وتربينا على المحبة والمسلامة الا ان المسيحيين تربوا على العيش في الحرية والسلام، وحيث لا توجد حرية وسلام يهربون بحثًا عن ملجأ ليربوا أولادهم ويعيشوا إيمانهم بحرية. يشعر الذين بقوا الآن بالضعف، فإذا كنّا معزولين فلن نقدر على فعل شيء.


ولكن عندما نتوحد، سنكون كنيسة قوية وسيكون لنا تأثير في المجتمع. عاش مسيحيو الشرق الأوسط مدةً طويلة مع أنواعٍ مختلفة من الاضطهادات، لذللك يتطلب الاستقرار والديمقراطية وقتًا وتربية، والفصل بين السياسة والدين في هذا الصدد، مهمٌ للغاية. لا يمكن للديمقراطية أن تعمل إذا لم يتجدد الإسلام.


 علينا العمل سوية لتأسيس دولة مدنية يكون فيها المعيار الوحيد المواطنة المبنية على المساواة الكاملة أمام القانون. على القادة المسلمين أن يشتركوا في الحوار لبناء مجتمع متعدد الثقافات والأديان، ويقللوا النزاع بين الأديان والصراعات لبناء تعايش حقيقي.


 الأحاديث الطائفية والاستفزازية لا تساعد في تطوير الإنسانية لا بل تتناقض مع الرسالة الدينية الشاملة: "السلام على الأرض". ولأننا مخلوقين جميعًا من الله، فكل واحد منا يحمل إرثًا يربطنا بعمق مع الآخر. بلدان الشرق الأوسط بحاجة إلى نموذج ثقافي واجتماعي يعزز الوحدة من خلال التعددية والحرية الدينية والتعايش المتناغم بين المجاميع الدينية والعرقية المختلفة.


 الانغلاقُ علامة موت، والانفتاح علامة نمو وتكامل. على الأديان أن تتصرف بإيجابية وتوجّه الناس ليضعوا حدًا لجوّ الكراهية.


على الجماعة الدولية تكثيف الجهود لمساعدة البلدان ذات الغالبية المسلمة في الشرق الأوسط لتحديث النظرة عن الاخر والحرية الدينية.


 وكجزء من هذه الجهود إقناعهم بأنّ قمعهم واضطهادهم للجماعات المسيحية ذات الأقلية لا تضرّ المسيحيين فحسب، بل المجتمعات ذاتها. على الجميع العمل لإيقاف الهجرة القاتلة للمجتمع المسيحي في الشرق الأوسط بأكمله.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحرية الدينية
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً