Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

تهديدات الثوار الإسلاميين والسعوديين لا توقف التحضيرات من أجل جنيف 2

آسيانيوز

أليتيا - تم النشر في 20/12/13

تستمر السعودية في العمل ضد الأسد بدعم من الغرب أو من دون دعم منه.

دمشق / أليتيا (aleteia.org/ar) تستمر التحضيرات لمؤتمر السلام حول سوريا المقرر أن يبدأ في 22 يناير 2014 في جنيف، على الرغم من الانهيار الجزئي للمعارضة العلمانية السورية وعدائية السعودية التي تبقى معارضة لانفتاح الغرب على النظام.
مؤخراً، حاولت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا جعل مختلف الفصائل المعنية في القتال ضد النظام تشارك في اللقاء.

مع ذلك، رفضت اليوم الجبهة الإسلامية، المجموعة التي تشمل المجموعات الإسلامية الست الرئيسية الناشطة في سوريا، أن تجتمع بروبرت فورد، سفير الولايات المتحدة في دمشق.

وخلال الأيام الأخيرة، كان الدبلوماسي الأميركي قد أجرى اتصالات بقادة الجبهة لإقناعهم بالمشاركة في مؤتمر السلام.

حتى الآن، وحده المجلس الوطني السوري، الفريق العلماني المنفي، وافق على المشاركة في جنيف 2. لكن المجلس وجناحه المسلح، الجيش السوري الحر، يشكلان الآن فقط 10 بالمئة من القوى المعارضة للنظام.

منذ أشهر، تقوم المجموعات الإسلامية المتطرفة، القوى الفعلية المحاربة ضد بشار الأسد، بالاعتداء على قوات الجيش السوري الحر والاستيلاء على مخابئه على طول الحدود السورية التركية.

من جهتها، أنكرت تركيا أمس التقارير التي تتحدث عن إرسالها أسلحة إلى سوريا أو تمويلها الثوار الإسلاميين.

ووفقاً للمركز الدولي لدراسة التطرف والعنف السياسي الذي يقع مقره في لندن ويعنى بتحليل وتعزيز فهم العنف السياسي والتطرف في الشرق الأوسط وحول العالم، فهناك في سوريا ما لا يقل عن 11000 مقاتل إسلامي يجاهدون ضد النظام السوري.
ويبدو أن هذه التحركات تحظى بالدعم والتمويل من بلدان الخليج والسعودية.

يوم أمس، انتقد السفير السعودي في بريطانيا محمد بن نواف بن عبد العزيز المواقف الغربية من بشار الأسد وإيران معتبراً إياها "مغامرة خطيرة".

وفي تعليق في صحيفة نيويورك تايمز، انتقد الدبلوماسي السعودي الولايات المتحدة وبريطانيا على وقف إرسال المساعدات غير الفتاكة للثوار وعلى الانفتاح على طهران الذي قد يعرض "للخطر استقرار المنطقة وأمن العالم العربي أجمع".

في ظل هذه الظروف، "لا تملك المملكة السعودية أي خيار سوى أن تصبح أكثر جزماً في الشؤون الدولية: أكثر تصميماً من أي وقت مضى على دعم الاستقرار الحقيقي الذي تحتاج إليها منطقتنا بشدة"، حسبما كتب عبد العزيز.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
السعودية
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً