أليتيا

البابا فرنسيس: حذاء ميلاد الفقراء

© Jeffrey Bruno ALETEIA
El Papa Francisco
مشاركة

توزيع “رزمة المحبة” في روما . مبادرة مُعبرة بمناسبة عيد الميلاد يُطلقها البابا الذي يُذكّر بقلقه المستمر على الفقراء.

 
روما /أليتيا (aleteia.org/ar) – من المتوقع أن تصل "رزمة المحبة" في الأيام المقبلة الى ألفَي فقير من أبرشيّة روما. وتضم الرزمة وهي عبارةٌ عن مغلف يعلوه طابع الفاتيكان بطاقة هاتف وبعض بطاقات المترو (قدمتّها الوكالة المولجة تشغيل الميترو في روما) وبطاقة معايدة موّقعة من البابا. ومن المتوقع أن يوّزع بعض المتطوعين أو جماعات تعمل في خدمة الأكثر فقرًا مثل مُرسلي المحبة المغلفات يُعاونها شخصيًّا المرشد الروحي للبابا المونسنيور كونرد كراجوسكي الذي ساهم في إطلاق هذا المشروع.
 
وقد تلقى هذه المبادرة المُعبّرة بعض الانتقادات إلاّ أن موضوع الفقر والبؤس خاصةً خطيرٌ لدرجة أنّه من غير الممكن التعامل معه باستخفاف. فلنحاول أن نستخلص عوضًا عن ذلك بعض النقاط والتأمل بها.
كان باستطاعة البابا أن يُحرّر شيكًا أو يُساهم عن طريق التبرع إلاّ أنّه ومن خلال هذه المبادرة يُظهر اهتمامه بالفرد وقلبه الأبوّي.
 
تُظهر هديته هذه أنّه يعيش الواقع تمامًا وأنّه يعرف احتياجات الفقراء بحكم احتكاكه بهم فهو يعرف أنّه وأبعد من الجوع والبرد لا يستطيع هؤلاء الوصول الى وسائل الإتصال: الكتابة، التواصل عبر الهاتق والتنقل حتّى في مدينتهم وأنّه يعرف ان المرء لا يحتاج فقط الى الخبز ليعيش بل الى العلاقات والصداقة خاصةً في فترة عيد الميلاد.
 
ولم ينسى البابا الذّي دائمًا ما يُذكّر بأن الكنيسة ليست مجرد منظمة غير حكوميّة ان يُبشر بيسوع (من خلال صورةٍ صغيرة) الذّي معه "يولد الفرح ويتجدد دائمًا" (فرح الإنجيل) فهو لا يستثني الفقراء من بشرى عيد الميلاد السارة إذ تعني جميع البشر دون أيّ تمييز.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً