أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس / دعم حملة مكافحة الجوع في العالم

(AP Foto/Gregorio Borgia)
El papa Francisco asiste a su audiencia general en la plaza San Pedro del Vaticano, 4 de diciembre de 2013. El pontífice reunirá un panel de expertos para asesorarlo sobre la protección de menores de sacerdotes abusadores y la ayuda a las víctimas que ya han sufrido el abuso. (AP Foto/Gregorio Borgia)
مشاركة

تدعى الكنيسة، والمؤسسات، و”كل واحد منا” إلى مساعدة المليار الذي يعاني من الجوع

 
روما/أليتيا (aleteia.org/ar) نظراً لـ "العار العالمي" الذي تشمل مليار جائع، دعا البابا فرنسيس "جميع مؤسسات العالم، والكنيسة وكل واحد منا" إلى دعم "حملة مكافحة الجوع في العالم" التي ترعاها كاريتاس الدولية تحت شعار "عائلة بشرية واحدة – الغذاء للجميع".
 
أطلق البابا البادرة في رسالة فيديو قائلاً:
أيها الإخوة والأخوات الأعزاء،
يسعدني اليوم أن أعلن لكم إطلاق حملة لمكافحة الجوع في العالم برعاية كاريتاس الدولية خاصتنا وأقول لكم أنني أنوي دعمها بالكامل. يعمل هذا الاتحاد إضافة إلى منظماته الـ 164 في 200 بلد وأرض حول العالم. ويشكل عمله محور رسالة الكنيسة واهتمامها بالمتألمين بسبب عار الجوع، أولئك الذين شبه الرب نفسه بهم عندما قال: "كنت جائعاً فأطعمتموني".
 
عندما قال الرسل ليسوع أن الناس الذين أتوا لسماع كلامه كانوا جائعين، دعاهم إلى الذهاب والبحث عن الطعام. وبما أنهم كانوا هم أنفسهم فقراء، وجدوا فقط خمسة أرغفة وسمكتين. ولكن، تمكنوا بنعمة الله من إطعام حشود من الناس، وجمع الفضلات وتلافي تبديدها.
 
نحن أمام عار عالمي يشمل مليار جائع – لا يزال هناك مليار شخص يعانون من الجوع اليوم. لا يمكننا النظر إلى المسألة بطريقة مختلفة والادعاء بأن هذا غير موجود. فالغذاء المتوفر في العالم يكفي لإطعام الجميع. ويعلمنا مثل تضاعف عدد الأرغفة والسمك ما يلي: إذا كانت هناك إرادة، لا ينتهي ما نملكه أبداً. على العكس، يكثر ولا يضيع.
 
لذلك، أدعوكم أيها الإخوة والأخوات الأعزاء إلى ترك مجال في قلوبكم لضرورة احترام حقوق الجميع في الحصول على الغذاء الملائم، هذه الحقوق الممنوحة من عند الله. نشارك ما نملك في المحبة المسيحية مع الذين يواجهون عدة عوائق لسد هذه الحاجة الأساسية. في الوقت عينه، نعزز تعاوناً حقيقياً مع الفقراء لكي يعيشوا حياة مشرفة من خلال ثمار عملهم وعملنا. 
 
إنني أدعو جميع المؤسسات في العالم، والكنيسة وكل واحد منا، كعائلة بشرية واحدة، إلى إعطاء صوت لجميع الذين يتألمون بصمت من جراء الجوع، لكي يصبح هذا الصوت زئيراً يهز العالم.
تشكل هذه الحملة أيضاً دعوة لنا جميعاً إلى أن نصبح أكثر وعياً في خياراتنا في الغذاء التي غالباً ما تؤدي إلى الهدر والاستخدام السيئ للموارد المتوفرة لنا. كما أنها تذكر بالتوقف عن التفكير بأن أعمالنا اليومية لا تؤثر مباشرة على حياة المعانين من الجوع.
 
إنني أطلب منكم من صميم القلب أن تدعموا منظمات كاريتاس في هذه الحملة الكريمة حيث ستعمل كعائلة بشرية واحدة لتأمين الغذاء للجميع.
ولنصل لكي يعطينا الرب النعمة لتصور عالم يجب ألا يموت فيه أحد مجدداً بسبب الجوع. إنني إذ أطلب هذه النعمة، أمنحكم بركتي.
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.