Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

البابا فرنسيس/ على العظة أن تكون مقتضبة وأن تثير اهتمام المؤمنين

i-italy.org

أليتيا - تم النشر في 06/12/13

"العظة هي ميزان تقييم قرب وقدرة لقاء الراعي مع شعبه"


روما/أليتيا (aleteia.org/ar) يتوقف البابا فرنسيس في الفصل الثالث من الإرشاد الرسولي "فرح الإنجيل" على موضوع العظة في الليتورجيا المهم، والذي يتطلب اهتماما خاصًا من قبل رعاة الكنائس.

ويشير البابا في مطلع المقطع أنه يريد أن يتوقف على الموضوع بشكل خاص ومسهب حول العظة وتحضيرها، "نظرًا لكثرة الشكاوى التي ترد بشأن هذه الخدمة الهامة والتي لا يمكننا أن نغلق آذاننا عنها".
"العظة هي ميزان تقييم قرب وقدرة لقاء الراعي مع شعبه". وللأسف تضحي العظة أحيانًا سبب ألم للواعظ وللسامعين. "ومن المحزن أن يكون الأمر كذلك. لأن العظة تستطيع أن تكون خبرة عميقة وفرحة للروح، ولقاء معزٍ مع كلمة الله ومصدر تجديد ونمو".

العظة بحسب البابا هي استمرار للحوار الذي يبدأ بين الله وشعبه في الليتورجيا وعلى من يعظ أن "يعرف قلب رعيته لكي يرى حيث التوق إلى الله هي ومتقد" وحيث بات هذا الحوار باردًا ومخنوقًا ولم يعد يعط ثمرًا.
العظة ليست درسًا جامعيًا، هي حوار عائلي

وانتقد البابا العظات المديدة التي تحتل في بعض الحالات القسم الأكبر من الاحتفال الليتورجي (كالقداس مثلاً) وذكر بأن العظة يجب أن تكون مقتضبة في الإطار الليتورجي وألا تضحي هي محور الاحتفال الليتورجي الذي يجب أن يتمتع بصفتين هامتين: التناغم بين أجزائه والانتظام.
على العظة، في الإطارالليتورجي، أن تحمل الجماعة نحو الشركة مع المسيح في الافخارستيا التي تحول الحياة.

ويذكر الأب الأقدس في نص الإرشاد أن الكنيسة هي أم وأن العظة يجب أن تكون مثل تعليم أم لأبنائها. فـ "الروح الذي ألهم الأناجيل والذي يعمل في شعب الله، يلهم أيضًا كيف يجب أن نصغي لإيمان الشعب وكيف يجب أن نعظ في كل احتفال بالافخارستيا". يجب على العظة أن تكون في لغتها وفي روحا بحسب اللغة المحلية، اللغة الأم. ويجب أن يظهر ذلك في موقف الواعظ القريب والودي. "فحتى عندما تبدو العظة مملة، عندما يشعر الناس بهذا الروح الأمومي-الكنسي، تحمل العظة ثمارًا خصبة، تمامًا مثل نصائح الأم المملة التي تحمل ثمارها مع الوقت في قلب الأبناء"
الحوار هو أكثر من كثير من مجرد نقل للوقائع ولبعض الحقائق. فهو يتم لأجل فرح الحوار وأيضًا لأجل الخير الملموس الذي يتم تبادله من خلال الكلمات.

وينتقد البابا العظات التي تتمحور على التوبيخ الأخلاقي أو على التعليم العقائدي والتأويلي كما لو كانت درسًا جامعيًا في اللاهوت، ويذكر بأن للعظة طابع "أسراري" يجعلنا نتحد بالمسيح. ولذا يجب أن تُرافق الحقيقة المعلنة في العظة بالجمال والخير.
نشر هذا المقال على موقع بطريركية بابل للكلدان الرسمي على الرابط التالي:
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً