Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

الملك عبدالله الثاني يستقبل المطران مامبرتي

موقع أبونا

أليتيا - تم النشر في 03/12/13

ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية


استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم الاثنين وزير خارجية الفاتيكان، دومينيك مامبرتي، حيث جرى بحث سبل تعزيز العلاقات بين الأردن والفاتيكان بما يسهم في ترسيخ قيم التسامح والمحبة والوئام بين الأمم، إضافة إلى أخر مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط.

وأكد جلالته، خلال اللقاء، حرص الأردن على أن يكون نموذجا للمحبة والتعايش الديني بين أبناء الديانتين الإسلامية والمسيحية، مشيرا في هذا الإطار إلى مبادرة "كلمة سواء"، والمؤتمر الذي عقد في الأردن العام الحالي حول التحديات التي تواجه المسيحيين العرب، والتوصيات التي خرج بها للمحافظة على الوجود المسيحي في المنطقة، ونبذ العنف الطائفي والمذهبي.

كما تطرق اللقاء إلى جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولة، حيث شدد جلالة الملك على ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وفي هذا الصدد، أشار جلالة الملك إلى الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ومحاولاتها تهويد مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، والتي من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدا جلالته أهمية دور الفاتيكان في دعم الجهود الهادفة إلى المحافظة على هوية مدينة القدس، وحماية المقدسيين من خلال تعزيز وجودهم وحماية حقوقهم في المدينة.

وفي الوقت الذي دعا فيه جلالته إلى توحيد جهود جميع الكنائس لمواجهة الممارسات الإسرائيلية، أكد جلالة الملك أن اتفاقية الوصاية التاريخية للهاشميين على الأماكن المقدسة في القدس، التي وقعت بين الأردن وفلسطين، "مسؤولية نفخر بحملها".

من جانبه، أعرب مامبرتي عن تقديره للدور الذي يقوم به الأردن في ترسيخ المحبة والسلام بين شعوب المنطقة، مثمنا المساعي التي يبذلها جلالة الملك في تعزيز حوار الأديان وتعظيم القواسم المشتركة بين الشعوب وتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

ونقل المسؤول الفاتيكاني تحيات قداسة البابا فرنسيس لجلالة الملك، واعتزازه بالزيارة الأخيرة التي قام بها إلى الفاتيكان، معربا عن تقديره لجهود جلالته في الحفاظ على الوجود العربي المسيحي في الشرق الأوسط، ولافتا في هذا الصدد إلى المؤتمر الذي عقد في الأردن مؤخرا حول سبل التعامل مع التحديات التي تواجه المسيحيين العرب.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، والوفد المرافق لوزير خارجية الفاتيكان: المطران مارون لحّام، النائب البطريركي للاتين في الأردن، والمطران ياسر العيّاش، مطران الروم الملكيين الكاثوليك، والمطران جورجيو لينغوا، السفير البابوي.

نشر هذا المقال على موقع أبونا على الرابط التالي:
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً