Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس يبث حياة جديدة في "حوار المحبة" بين "الكنائس الأخوات"

© AFP PHOTO / OSSERVATORE ROMANO

أليتيا - تم النشر في 02/12/13

بحسب البطريرك برتلماوس


اسطنبول/ أليتيا (aleteia.org/ar)- خلال الاحتفال  بحسب تقليد الروم البيزنطيين بعيد القديس أندراوس، شفيع بطريركية القسطنطينية المسكوني، عبر البطريرك برتلماوس عن عزمه على متابعة الحوار مع كنيسة روما "الأخت"، وعن قناعته بأن هذا الحوار سيحمل "دماً جديداً" مع البابا فرنسيس. وقبل اللقاء يوم أمس، زار وفد فاتيكاني للمرة الأولى في التاريخ مدرسة هالكي اللاهوتية في اسطنبول حسب ما أفادت به وكالة آسيانيوز.

وبحسب التقليد، حضر مجدداً وفد من الكرسي الرسولي احتفال القديس أندراوس لهذه السنة بالنيابة عن البابا فرنسيس. ضم الوفد الكاردينال كورت كوخ، رئيس المجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين، وأمين سر المجلس، الأسقف براين فاريل، ووكيل المجلس، المونسنيور أندريا بالمييري.

قال البطريرك المسكوني برتلماوس في عظته أن كنيسة القسطنطينية استطاعت خلال حياتها الطويلة التي شهدت الكثير من المعاناة والاضطهاد أن تحافظ على إيمانها وتحمل شهادتها، بنشر رسالة ربنا يسوع المسيح في كل بقاع المسكونة.

ولفت برتلماوس إلى أنه من الضروري دعم "حوار المحبة" بين الكنيستين الأختين بحماسة، من خلال العمل معاً على مبادرات مشتركة لتعزيز رسالة الكنيسة التي اكتسبت دماً جديداً بعد انتخاب أخينا في المسيح. أضاف: "لقد عبرنا عن هذه القناعة والرغبة للأب الأقدس فرنسيس في يوم تنصيبه".

قال: "يحزننا جداً فشلنا في التوصل إلى الشركة التامة الذي هو سبب الشرور الكثيرة بيننا نحن المسيحيين". يتمثل أحد أسباب غياب الشركة التامة في مجموعات ادعت في تاريخ الكنيسة المسيحية أنها تحمل الحقيقة، واختزلت الحوار إلى حديث فردي. حتى اليوم، هناك من يبتكر عوائق عملية لكي يبطئ حوار المحبة بين الكنيستين.

لذلك تحديداً، قال برتلماوس أن قرار اللقاء في ربيع 2014 في القدس مهم. إن اللقاء الذي تقرر في اجتماعنا مباشرة بعد تنصيب البابا الحبيب فرنسيس الذي دعي لخلافة البابا الحكيم بندكتس السادس عشر، سيصادف في الذكرى الخمسين للعناق التاريخي بين البابا بولس السادس والبطريرك المسكوني أثيناغوراس اللذين أزالا بعملهما سوء الفهم الدنيوي بين المسيحيين، وبدآ الحوار نحو وحدتنا المنشودة التي يريدها ربنا.

"كزعيمين كنسيين وروحيين، يجب أن نلتقي لكي نوجه مناشدة ودعوة لجميع الشعوب، بغض النظر عن إيمانها وفضائلها، من أجل حوار يهدف إلى معرفة حقيقة المسيح"، المفيدة حقاً للوجود البشري.

ختاماً، وإذ خاطب برتلماوس الكاردينال كورت كوخ، شدد على العزم الثابت لبطريركية القسطنطينية المسكونية على دعم الحوار مع الجميع وبكافة الوسائل المتوفرة لديها، معبراً عن إيمانه بأن الحوار بين الكنيستين الأختين سيتعزز مع البابا فرنسيس بدم جديد "لتُنشر بسلام رسالة يسوع المسيح".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسحوار بين الأديان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً