Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

"نريد قتلكم جميعًا أيّها المسيحيين الكلاب كما سنحرق هذا الموقع المقيت"

غوغل

أليتيا - تم النشر في 30/11/13

"أربعة أيام وليالٍ دون طعام أو مياه أو كهرباء"


دمشق/ أليتيا – (aleteia.org/ar) – "نريد قتلكم جميعًا أيّها المسيحيين الكلاب كما سنحرق هذا الموقع المقيت"، قال الجهاديون الأجانب للمسيحيين المختبئين في الكنيسة في بلدة قارة السورية.


"في كلّ المناطق بدءًا بمعلولا وصيدنايا وصدد ومن ثمّ قارة ودير عطيّة وصولاً الآن الى النبك، أسلوب الجهاديون هو هو، فهم يستهدفون البلدة ويجتاحونها فيقتلون ويحرقون ويُدمرون.


تستهدف المجموعات المُسلّحة الجهاديّة الأجنبيّة البلدات المسيحيّة وغير المسيحيّة شمال دمشق حاصدةً الموت والخراب. هذا ما أفاده الأب جورج لويس، كاهن رعيّة القديس ميخائيل في قارة التّي تعرضت للاعتداء والحرق. ولا ينفك يزداد الوضع سوءًا بالنسبة للمسيحيين وغير المسيحيين إذ لا يُسيطر الجيش السوري الحرّ على هذه الميليشيات  حسب ما أفادت به وكالة فيدس الفاتيكانية (fides.org).


ويُذكّر الأب جورج لويس بأهميّة ما حصل في بلدة قارة بين 16 و20 نوفمبر إذ عاشت البلدة قبل هذه الفترة على مدى أشهرٍ طويلة حالة "أمر واقع" خاص في نظام "شبه مستقل" نَتَج عن اتفاقٍ ضمني بين الجيش السوري الحرّ والجيش النظامي .

 فلم تشهد البلدة أعمال قتاليّة على الرغم من أنّها كانت تحت سيطرة الجيش السوري الحرّ. فاستمرت الدّولة في إمداد الكهرباء والمياه للمواطنين. ويُضيف الأب جورج قائلاً: " إن ما فاقم الوضع هو دخول أكثر من 3 آلاف جهادي البلدة في 16 نوفمبر محوّلينها الى أرض معركة.


مع دخول الجهاديين، انسحب الجيش السوري الحرّ المُتواجد بأعداد قليلة وبدأ المواطنون بالفرار فهرب ما يُقارب الـ6 آلاف شخص مباشرةً باتجاه العاصمة والبلدات المحاذيّة." إلاّ ان الجماعة المسيحيّة في قارة التّي سرعان ما اجتمعت في مركزها التاريخي أبت ترك الأرض.


وقال الكاهن لوكالة فيدس: "بدأت الهجمات الصاروخيّة تستهدف المنازل والشوارع وتمّ استهداف بوابة الكنيسة حيثُ اجتمعت 35 عائلة مسيحيّة تقريبًا للصلاة فدخل مُسلحون مُقنعون غير سوريين على أنّه كان من الصعب تحديد جنسياتهم. فصاحوا: "نريد قتلكم جميعًا أيّها المسيحيين الكلاب كما سنحرق هذا الموقع المقيت." وعندما بدأ أيميل، احد المؤمنين بالتفاوض مع قائد المجموعة مُذكرًا بآيات قرآنيّة تُظهر مدى احترام الإسلام للمسيحيين والأقليات الأخرى، أجابه الرجل أنّه سيطلب من رئيسه تقرير مصيرهم وهمّ ورجاله الى الخروج من الكنيسة.


وخرج بعدها كاهن الرعيّة والمؤمنون وحاولوا الاختباء في ازقة البلدة القديمة قبل ان ينضموا الى لاجئين آخرين محاولين الوصول الى بلدة دير عطيّة حيث رحب بهم المؤمنون الروم الأرثوذكس وكاهن الرعيّة أحرّ ترحيب إلاّ ان دير عطيّة لم تسلم هي أيضًا من سطوة الجهاديين. فبدأت الميليشيّة "عمليّة المطاردة" آخذةً عددًا من المسيحيين رهائن. فقال الأب لويس: "اختبئنا في القبو مدى أربعة أيام وليالٍ دون طعام أو مياه أو كهرباء وبعد ليلةٍ أمضيناها في الصلاة، قرّرنا الفرار فوصلنا الى صدد التّي كان سبق لها ان تعرضت لهذا النوع من الاعتداءات. فرحب بنا المطران سلوانس بطرس النعمة والمؤمنون بكلّ محبةٍ ورحابة صدر.


إلاّ أن الوضع لا يزال مأساويًا في قارة التّي لم يبق منها بعد أيام طويلة من القتال سوى الركام. فقد تمّ قصف العديد من المنازل والطرقات وكان مصير كنيسة القديس ميخائيل شبيهًا بمصير العديد من الكنائس الكاثوليكيّة والمساجد في دير عطيّة إذ تمّ الاعتداء عليها وحرقها ما يُعتبر بالنسبة للمسلمين المعتدلين حتّى تهديدًا واضحًا. ويُضيف الأب جورج في هذا الإطار قائلاً: "إنّهم مسلمون متطرفون يُريدون زرع الحقد والعنف الطائفي فمهمتهم الدمار دون إيلاء أي احترام للمدنيين. مهمتنا الآن هي الصلاة لا غير وفي هذه الغربة الموحشة، اختبرنا تجربة التعايش الجميلة بين المؤمنين الكاثوليك والمؤمنين الروم الارثوذكس

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحرب في سورياالكنيسة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً