Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

النعمة في الموت

jespro.org

jespro - تم النشر في 28/11/13

"هل من الخطيئة أن نطلب في صلاتنا الموت؟"


لقد قابلت أشخاصًا في دور المحتضرين سألوني: "هل من الخطيئة أن نطلب في صلاتنا الموت؟" فهم يتمنّون أن تنتهي معاناتهم المؤقّتة بأسرع وقت. ولسان حالهم يقول: "يبدو أنّ الله قد نسيني". فمن الأفضل أن أُقبل على المرحلة التالية، وإن كانت مجهولة تمامًا بالنسبة لي.

وقد يُضمر فريق التمريض أو الأقارب الأفكار نفسها: "هنالك تكاليف العلاج الباهظة، الطلب على الأسرّة من قِبل مرضى آخرين ينتظرون المصير نفسه، الملل والضجر جرّاء زيارة مريض لا أمل في تقدّم حالته الصحيّة". وإن كان هذا محور تفكيرنا، فلا ريب أن نجد تيّارًا يطالب بتطبيق الموت الرحيم في مجتمعاتنا.

لكن، بينما لا يبدو أنّ شيئًا يتغيّر على الصعيد الخارجيّ، فإنّ أمورًا عظيمة تجري على الصعيد الداخليّ. فإنّ ما يعيشه الإنسان المحتضر يُعتبر المرحلة الأخيرة من مراحل نموّه. ينشغل الله في هذه الفترة، إذ تراه يفرّغ داخلنا، لنمتلئ بكلّ ما فيه من كمال (راجع أفسس 3: 19). فجميع الأمور الثانويّة تتنحّى جانبًا، الصحّة، والأملاك، والأموال، والمناصب، والآراء، وفوق كلّ ذلك، التعلّق بذواتنا الّذي يُصبح مصدرًا لتشويش علاقتنا مع الله. فالله يعمل في عمق وجودنا، سواء أعرفنا ذلك أم لم نعرفه. وبما أنّ الله خلقنا له، فهو يحفظنا بالحبّ لنحيا في الأبديّة.

لقد أمر يسوع من كانوا حول إليعازر: "حُلُّوهُ ودَعوهُ يَذهَب". (يوحنا 11: 44). ولعلّ مهمّتنا الأساسيّة أثناء اهتمامنا بالمحتضرين، أن نساعد الله في مهمّته، فنحلّ كلّ رباط يحول دون عودة الشخص إلى حضن أبيه في نعيم الأبديّة.

نشر هذا المصدر على موقع الرّهبانية اليسوعية على الرابط التالي:
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الخطيئةالموت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً