Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر
أخبار

رياضة روحية في دبي تبقي الإيمان حياً بين المهاجرين في الشرق الأوسط

آسيانيوز

أليتيا - تم النشر في 27/11/13

أينما توجد الحرية الدينية في البلدان العربية، تكون الديانة المسيحية ناشطة ونابضة بالحياة.


بقلم نيرمالا كارفالو – "إن المهاجرين المسيحيين الآسيويين يبقون الإيمان حياً في الشرق الأوسط"، قال الأب إيرول فرنانديز، مدير كلية القديس كزافييه في مومباي الذي تحدث إلى وكالة آسيانيوز عن الرياضات الروحية العديدة التي نظمها خلال السنوات الأخيرة حول العالم، بما في ذلك في العالم العربي والخليج الفارسي (باستثناء السعودية).

وصف الأب فرنانديز تجربته بين المهاجرين المسيحيين، وتحدث عن الدعوة التي وجهها البابا نهار الخميس الفائت في إطار الجمعية العامة لـمجمع الكنائس الشرقية عندما طلب "عدم الرضى بتصور شرق أوسط من دون المسيحيين". في الواقع، يهتم البابا بوضع المسيحيين الذي يقاسون الاضطهادات والقيود في سوريا وتركيا ومصر وأماكن أخرى. وأضاف مستشهداً بفرنسيس: "يجب ألا يهيمن الخوف على حياتنا أبداً". "هذا يعني أنه ينبغي على كل واحد أن يكون حراً، ويتمتع بفرصة ممارسة إيمانه أينما عاش".

من 4 ولغاية 6 نوفمبر، كان الأب فرنانديز مرشداً لرياضة روحية في دبي (الإمارات العربية المتحدة) بعنوان "إضرام النار مجدداً". واعتبر رجل الدين أن لقاء دبي شكل فرصة لاختبار الموضوع العام لسنة الإيمان الذي يدعو المؤمنين إلى توطيد معتقداتنا والعودة إلى جذورنا والنظر بثقة وشجاعة إلى المستقبل.
برأيكم، هل تستطيع الاستجابة القوية للرياضات الروحية من قبل العديد من المهاجرين المسيحيين الآسيويين في الشرق الأوسط أن تكون علامة رجاء للمسيحية في الشرق الأوسط؟

خلال الأشهر الأخيرة، كتب إليّ كثيرون قائلين أن المناقشات والنشاطات التي تخللت الرياضات الروحية ساعدتهم. وعلى الرغم من أن عدة رسائل تعبر عن وجهة نظر فردية، إلا أنني مقتنع أن هذه الاختبارات ستنتشر بطريقة ما ضمن الجماعة ككل.

لطالما فكرت في أننا لو سمحنا لله بالعمل، فإنه سوف يصنع معجزات عظيمة. لهذا السبب، أستمر في الصلاة لله ليمنعني من التدخل في إلهامات الروح القدس الذي يتكلم لغة يستطيع الجميع أن يفهمها.
في رياضتكم الأخيرة في دبي، ما الوضع الذي لمستموه بشأن المخاطر التي يقاسيها المسيحيون في سوريا ومصر؟

لقد ذهبت إلى عدة بلدان في الشرق الأوسط في أوقات مختلفة، لكنني زرت بخاصة بلدان الخليج: البحرين، الإمارات العربية المتحدة، قطر، الكويت وعُمان. إن الديانة المسيحية ناشطة ونابضة بالحياة في جميع هذه البلدان. فالكنيسة تدير عدة مرافق، وخلال السنوات الأخيرة، أظهر الحكام المحليون تسامحاً تجاه المسيحية.

على الرغم من أنه ليست لدي أنباء عن الوضع الراهن للمسيحيين في سوريا ومصر، إلا أن هناك حقيقة تاريخية تقول بأن ديانة المسيح لطالما ازدهرت حيث كانت مضطهدة. لقد عاش المسيح حياته وسط الاضطهاد والمحن. وإن الذين يعيشون في الحالة عينها يتمتعون بالقدرة على القيام بما فعله هو بنفسه.
كيف كانت الرياضة في دبي؟

كان الشعار "إضرام النار مجدداً". النار هي رمز قوي قد يحمل عدة معان. قد تشير إلى الروح القدس الذي غالباً ما يُصوَّر بألسنة من نار، أو قد تمثل نار يسوع عندما اختار أن يبدأ رسالته، كما هو مذكور في إنجيل لوقا: "جئت لألقي ناراً على الأرض". وقد يُمثل اللهيب أيضاً ما يشتعل في قلوبنا التي يجب أن تشتعل دوماً بنور الإيمان وهبته.

كان الشعار العام لسنة الإيمان يدعو إلى العودة إلى جذورنا والنظر بثقة وشجاعة إلى المستقبل. أرجو أن تكون هذه الرياضة قد شكلت نقطة بداية لهذه المسيرة.
ما هو وضع المهاجرين في دبي؟ هل تستطيع العائلات عيش إيمانها؟

في الإمارات العربية المتحدة، وجد بعض المهاجرين وظائف جيدة مقابل أجور لائقة تكفيهم لعيش حياة مريحة. تشعر هذه العائلات بالامتنان لقادة البلدان التي يعيشون فيها على نواياهم الحسنة وعلى المكاسب التي يحققونها. ومع الأسف، يجد كثيرون صعوبة في الاستمرار، لكنهم يبقون هناك لأن وضعهم أفضل مما هو عليه في ديارهم.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الإيمانالشرق الأوسط
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً