Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

بطريركية موسكو تدعو إلى "حل للمشاكل الدولية" بعد اللقاء الذي جرى بين بوتين والبابا

آسيانيوز

أليتيا - تم النشر في 27/11/13

ينظر الكاثوليك والأرثوذكس من منظور سياسي إلى لقاء الرئيس الروسي والبابا.


بقلم نينا أشماتوفا – إن اللقاء الذي جمع أوّل أمس في الفاتيكان البابا فرنسيس والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي ذهب إلى إيطاليا في زيارة عمل كان سياسياً في المقام الأول، حسبما رأى الكاثوليك والأرثوذكس. في موسكو، عبرت البطريركية الأرثوذكسية عن رجائها في أن يسهم في حل المشاكل الدولية. وبالنسبة إلى السفارة البابوية في الاتحاد الروسي، فإن اللقاء يؤمن فرصاً جديدة للتعاون بين الدولتين، بخاصة في المسائل الطارئة كالأزمة في سوريا واضطهاد المسيحيين في الشرق الأوسط.

قال رئيس الكهنة ديميتري سيزونينكو، أمين سر العلاقات بين المسيحيين في قسم العلاقات الخارجية للكنيسة: "شكل اللقاء نوعاً من "مقارنة المواقف" بغية المزيد من التعاون بين الدولة الروسية والكنيسة في الشؤون الاجتماعية والثقافية الهادفة إلى صون المسائل الأخلاقية الأساسية، لحماية الحياة وإبداء الاحترام لكرامة الإنسان والعائلة".

وشدد الناطق باسم البطريركية على "النجاح الباهر" للدبلوماسيين الروس في تعزيز عملية السلام السوري، مما يتفق مع طموحات الكنيسة الأرثوذكسية الروسية ويسمح لها ببدء مناقشة أكثر نشاطاً لمشكلة الاضطهاد والتمييز الممارسين ضد المسيحيين لدى المنظمات الدولية كالأمم المتحدة والمجلس الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وعلى الرغم من عدم ظهور البطريركية في تنمية الشراكة بين روسيا والكرسي الرسولي حول المسائل المذكورة آنفاً، إلا أنها تشارك الكرملين أفكاره فيما تسعى إلى تحقيق التأثير العالمي عينه كالفاتيكان، حسبما ذكرت صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا.

بعد رسالة البابا فرنسيس الأولى حول سوريا إلى رئيس الكرملين قبل قمة مجموعة الدول العشرين في سبتمبر، كتب البطريرك كيريل إلى باراك أوباما داعياً إياه إلى تأجيل خطط شن هجوم ضد نظام بشار الأسد والتركيز على السبل الدبلوماسية لإنهاء الصراع السوري.

كتبت نيزافيسيمايا غازيتا: "وافق بوتين مبدئياً على تعزيز دور الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في العالم، الدور الذي يعززه عموماً في روسيا، ولكن غالباً ما تختلف الأولويات والاهتمامات بينه وبين البطريرك". "وبالنسبة إلى بوتين، فإن الوقائع السياسية هي أكثر أهمية من حل المشاكل بين الكنيستين".

ففي اللقاء مع الأب الأقدس، نقل الزعيم الروسي "تحيات البطريرك كيريل"، حسبما قال الناطق باسم الكرسي الرسولي، الأب فديريكو لومباردي، وإنما لم تُناقش المسائل المسكونية.

أوضح رئيس الكهنة ديميتري سيزونينكو: "المشاكل في الحوار بين الأرثوذكس والكاثوليك ومسألة لقاء زعماء الكنيسة هي مسائل داخلية ضمن الكنيستين". مع ذلك، شكلت زيارة بوتين جزءاً من التنمية الفعالة للعلاقات البناءة بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والكرسي الرسولي. وهذا ما يوافق عليه المونسنيور إيفان جوركوفيتش، السفير البابوي في روسيا.

هذا والتقى مؤخراً رئيس أساقفة ميلانو الكاردينال أنجيلو سكولا بكيريل، فيما استقبل البابا فرنسيس في روما المتروبوليت هيلاريون، مسؤول العلاقات الخارجية في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وفي الأسابيع المقبلة، ستحصل لقاءات أخرى من هذا النوع. ومن المتوقع أن يذهب إلى روسيا الكاردينال كورت كوخ، رئيس المجلس الحبري لتعزيز الوحدة بين المسيحيين، والمونسنيور فينتشينزو باليا، رئيس المجلس الحبري للعائلة.

كلما حصل المزيد من اللقاءات على مستوى الدول والكنائس، كلما كان ذلك أفضل، حسبما قالت جوفانا بارافيتشيني، المستشارة الثقافية في السفارة البابوية في روسيا، بخاصة عندما تكون مسائل كالسلام في سوريا واضطهاد الأقلية المسيحية في هذه البلاد في خطر.

وفي حديث إلى وكالة الأنباء إنترفاكس، قالت بارافيتشيني أن تبادل الآراء حول القضايا الدولية يعطي زخماً جديداً للتعاون بين الدولتين ويقدم فرصاً كثيرة لحل المشاكل التي يواجهها العالم اليوم.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسالفاتيكانروسيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً