Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

"القانون يكافح العنف ولا يقيد حقوق الإنسان"، بالنسبة إلى الناطق باسم الكنيسة الكاثوليكية المصرية

آسيانيوز

أليتيا - تم النشر في 27/11/13

تحاول الحكومة كبح احتجاجات عنيفة ينظمها الإخوان المسلمون.


اعتمدت الحكومة المصرية قانوناً مثيراً للجدل ومعداً لضبط الاحتجاجات. أتت هذه الخطوة عقب أسابيع من التظاهرات العنيفة التي يرشدها طلاب مرتبطون بالإخوان المسلمين.

احتجاجاً على ذلك، قامت 19 مجموعة لحقوق الإنسان إضافة إلى ناشطين سياسيين سلفيين بإصدار بيان مشترك ضد القانون الجديد وتسميته ستاراً لمنح الشرطة المزيد من السلطة والتصدي لأي نوع من الاحتجاج، بما في ذلك الاحتجاجات السلمية. 

واعتبر الأب رفيق غريش، الناطق باسم الكنيسة الكاثوليكية المصرية، أن القانون الجديد لا يقيد الحق في التظاهر، لكنه يحاول الحد من المواجهات والعنف.

قال لآسيانيوز: "لا توجد في مصر أنظمة خاصة بالاحتجاجات والاعتصامات التي تتحول أحياناً كثيرة إلى اشتباكات عنيفة. يعكس القانون الجديد التشريع المعمول به في البلدان الغربية حيث يُطلب من المنظمين إعلام الشرطة بزمان الاحتجاج ومكانه".

كذلك، يحظر القانون الجديد الدعاية السياسية في المساجد ودور العبادة الأخرى، حسبما لفت الأب غريش. وأضاف: "في معظم الحالات، تنظم أعنف الاحتجاجات مباشرة بعد الخطب والكلمات التي يلقيها الزعماء الدينيون المسلمون في المساجد".

أوّل أمس، وقع الرئيس المؤقت عدلي منصور على مشروع القانون. ويطلب الأخير من منظمي الاحتجاج إعلام السلطات قبل ثلاثة أيام من الحدث بدلاً من سبعة، كما كانت تنص القوانين السابقة. تستطيع الشرطة الآن أن تفرق التظاهرات التي تعتبر عنيفة باستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع وطلقات الرصاص.

كما يفرض القانون غرامات تصل إلى 40000 دولار أميركي وعقوبات بالسجن لمدة سبع سنوات في حال الحيازة على أسلحة غير شرعية. ويُعاقب على تنظيم تظاهرات غير شرعية بغرامات تتراوح بين 1350 دولاراً و 4000 دولار.

لاقى هذا القرار الحكومي انتقاداً من جمال عيد، المحامي والناشط في مجال حقوق الإنسان الذي أدى دوراً أساسياً في أحداث سنة 2011 ضد مبارك.

فقال: "يهدف القانون إلى حظر الاحتجاجات في الشوارع، الحق الذي كسبه المصريون بدمائهم وجهودهم العظيمة".

وبالنسبة إلى عيد، "فإن القانون هو غير دستوري وينتهك الميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية".

في غضون ذلك، يستمر الإسلاميون في إعاقة عمل الجامعات الرئيسية في البلاد، منها جامعة الأزهر.

وقد أحرقت سيارات ورميت قنابل مولوتوف على حافلة سياحية في القاهرة. وفي هذا الصباح، رمى مجهولون قنبلة يدوية على مركز للشرطة في حدائق القبة ما أدى إلى جرح ثلاثة.

هذا وتجول مجموعات صغيرة من الشباب الذين غالباً ما تتراوح أعمارهم بين 14 و17 سنة في الجامعات والشوارع، فارضة إيديولوجيتها بالقوة ومانعة أكثرية الطلاب من الدخول إلى قاعات الدراسة.

ذكرت بعض المصادر: "هذا نهج نموذجي للإخوان المسلمين. بعد إقالة محمد مرسي، تعهدوا بإبقاء البلاد في حالة من الفوضى الدائمة".

ونهار الأربعاء الفائت، أوقفت الشرطة 38 قاصراً في الإسكندرية والقاهرة لمسؤوليتهم عن أحداث عنف حصلت في اليوم السابق، في ذكرى المجزرة التي شهدها شارع محمد محمود سنة 2011.

ووفقاً للمصادر عينها، فإن هؤلاء الشباب يحصلون على المال من إسلاميين عنيفين. وهم يتغللون في التجمعات مسلحين بالهراوات وقنابل المولوتوف وأسلحة مصنوعة يدوياً بهدف إحداث أعمال عنف أثناء الاحتجاجات السلمية.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً