Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

"علينا أن نختار الرب حتى في الحالات الصعبة"

© ServizioFotograficoOR/CPP

<span class="standardtextnolink">November 21 , 2013 : Pope Francis celebrates a Mass in the church of Santa Marta in the Vatican.</span>

أليتيا - تم النشر في 25/11/13

عظة البابا فرنسيس خلال ترأسه القداس الإلهي في كابيلا القديسة مرتا في 25 تشرين الثاني 2013


"علينا أن نستسلم للرب لاسيما في الحالات الصعبة" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسا القداس الإلهي صباح اليوم الاثنين في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان وقال إن المسيحيين مدعوون للقيام بخيارات حاسمة كما يعلمنا الشهداء عبر العصور. وأضاف يقول: واليوم أيضا يقدم لنا إخوتنا المُضطهدون المثل الصالح ويشجعوننا على الاستسلام الكلي للرب.

"علينا أن نختار الرب حتى في الحالات الصعبة". تمحورت عظة الأب الأقدس حول الشخصيات التي تقدمها لنا الليتورجية اليوم  في القراءة الأولى من سفر دانيال وفي الإنجيل وهم: فتيان بني إسرائيل عبيد نبوكد نصّر والأرملة التي ذهبت إلى الهيكل لتعبد الرب. وفي الحالتين قال البابا، يعيش هؤلاء الأشخاص أوضاعًا صعبة، فالأرملة تعيش في حالة من البؤس والفقر والفتيان يعيشون العبوديّة، وبالرغم من ذلك ألقت الأرملة كل ما تملكه في خزانة الهيكل والفتيان حافظوا على أمانتهم للرب بالرغم من الخطر الذي يهدد حياتهم.

تابع البابا فرنسيس يقول: لقد خاطروا جميعًا، وفي مخاطرتهم هذه اختاروا الرب بحب ودون أي مصالح شخصيّة. فالرب هو كل شيء بالنسبة لهم، الرب هو الله وهم يستسلمون له بالمطلق. لم يستسلموا له خوفًا أو قصرًا وإنما لأنهم يعرفون أن الرب أمين وهم يسلمون أنفسهم لهذه الأمانة لان الرب أمين دائمًا ولا يخيّب أبدًا.

أضاف البابا يقول: لقد حملتهم هذه الثقة بالله للقيام بخياراتهم من اجل الرب، لأنهم يعرفون بأنه أمين. وهذه الخيارات الحاسمة تظهر من خلال الأمور الصغيرة كما في الأمور الكبيرة والصعبة. نجد في الكنيسة، وفي تاريخ الكنيسة رجالا ونساء، مسنين وشباب يقومون بهذه الخيارات. وعندما نسمع سير حياة الشهداء أوعندما نقرأ في الصحف عن الاضطهادات التي يتعرض لها المسيحيون، يحملنا فكرنا إلى إخوتنا وأخواتنا الذين يقومون بخيرات حاسمة في هذه الحالات الصعبة. هم يعيشون في زمننا الحاضر وبمثلهم يشجعوننا لنلقي جميع ما نملكه في خزانة الكنيسة تمامًا كتلك الأرملة التي يخبرنا عنها إنجيل اليوم. تابع الأب الأقدس يقول: لقد ساعد الرب الفتيان في عبوديتهم ليخرجوا من صعوباتهم، وساعد الأرملة أيضًا. ونقرأ في الإنجيل مديح يسوع لهذه الأرملة التي "ألقت أكثر من الجميع… لأنها من حاجتها ألقت جميع ما تملك لمعيشتها".

وختم الأب الأقدس عظته بالقول: من الجيد أن نفكر بإخوتنا وأخواتنا الذين عبر التاريخ وحتى يومنا هذا يقومون بخيارات حاسمة. لنفكر أيضًا بالعديد من الأمهات والآباء الذين يقومون يوميًا بخيارات حاسمة ليقودوا إلى الأمام عائلتهم وأبناءهم: هؤلاء هم كنز للكنيسة ويقدمون لنا شهادة كبيرة! وأمام  شهادة هؤلاء الأشخاص، لنسأل الرب أن يمنحنا نعمة الشجاعة لنسير إلى الأمام في حياتنا المسيحية في الحالات الطبيعية اليوميّة وفي الصعوبات أيضًا.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسعظة البابا فرنسيسكابيلا القديسة مرتا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً