Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

البابا يدعو الى احترام الحق بالحياة الكريمة والحريّة الدينيّة في الشرق الأوسط

@Aleteia/Jeffrey Bruno

أليتيا - تم النشر في 22/11/13

"من الضروري عدم الإنقياد الى فكرة وجود شرق أوسط خالٍ من المسيحيين. فإن كان الحوار صادقًا ومتينًا، يكون صداه طيبًا وثابتًا فيمتثل إليه الجميع حتّى قادة الأمم".


لن يرتاح بابا روما القلق بشأن وضع المسيحيين في الشرق الأوسط طالما أن هناك رجالٌ ونساء، الى أي دينٍ انتموا، مُنتهكة كرامتهم ومحرومين من سبل العيش الأساسيّة لا أفق لديهم وهم في حالة لجوءٍ أو نزوحٍ قسريّة.

إن النداء الذّي أطلقه البابا فرنسيس " معًا مع رعاة كنيسة الشرق" يتمحور حول "حق الجميع في الحياة الكريمة والحريّة في ممارسة الشعائر الدينيّة. فلا يجب ان نسمح لأنفسنا بالتفكير بشرق أوسط خالٍ من المسيحيين الذّين بشروا على مدى ألفي سنة بإسم المسيح بصفتهم مواطنين بكل ما للكلمة من معنى، يُشاركون في الحياة الاجتماعيّة والثقافيّة والدينيّة في البلدان التّي ينتمون إليها."

وأطلق البابا نداءه هذا بعد لقائَين عقدهما صباحًا: الأوّل مع البطاركة وأبرز مطارنة الكنيسة الكاثوليكيّة في تلاه اجتماع مع المشاركين في الجمعيّة العامة لمجمع كنائس الشرق تمحور حول موضوع "الكنائس الكاثوليكيّة المشرقيّة بعد 50 عامًا على انعقاد المجمع الفاتيكاني الثاني."

فقال البابا فرنسيس للمشاركين: "تطرح آلام الصغار والضعفاء إضافةً الى صمت الضحايا سؤالاً مُلحًا: "ماذا من اليل؟" (أشعيا 21: 11) فابقوا مُتيقظين إذ ان اللّه لن يخذلنا وها هو آتٍ لمساعدتنا. أتوّجه الى الكنيسة جمعاء لأحثها على الصلاة فنحصل من قلب اللّه الرحيم على المصالحة والسلام. فالصلاة تنزع فتيل الغباوة المُشتعلة وتُطلق الحوار حيثُ النزاعات مُستعرة. فإن كان الحوار صادقًا ومتينًا، يكون صداه طيبًا وثابتًا فيمتثل إليه الجميع حتّى قادة الأمم".

وحدد البابا في لقاءٍ سابق مع البطاركة الإحدى عشر ما يميّز قادة كنائس الشرق "حماة" الوحدة. وتابع البابا فرنسيس قائلاً: "لتكون شهادتنا شهادة حق فنحن مدعوون الى السعي دائمًا لتحقيق العدالة  وعيش التقوى والإيمان والمحبة والصبر والوداعة والى عيش حياة رزينة كما عاش يسوع المسيح الذّي افتقر لأجلنا وهو الغني لنغتني بفقره."

"وتتجسد هذه الوحدة التّي انتم مدعوون الى تحقيقها في كنائسكم بشكلٍ طبيعي وكامل في الاتحاد الثابت ببابا  روما." وأضاف في الخطاب التالي الذّي وجّهه الى الجمعيّة العامة "إتحادٌ واخلاص ثمنهما باهظ جدًا قد يصل في الكثير من الأحيان الى حدّ الشهادة والكنيسة جمعاء ممتنةٌ لذلك."

وقال البابا إنّه تمكن "من الاضطلاع من البطاركة وكبار الأساقفة مباشرةً على الوضع الذّي تواجهه كنائس الشرق: الروح المتجددة التي أحيت الكنائس بعد سقوط الأنظمة الشيوعية  بالاضافة إلى المثابرة التي تميز الجماعات المسيحية المقيمة في الشرق الأوسط والتي تعيش غالبا في بيئة مطبوعة بالعدائية والصراعات."

"ومن أجل أن تكون شهادتنا شهادة حق، نحن مدعوون الى السعي دائمًا لتحقيق العدالة  وعيش التقوى والإيمان والمحبة والصبر والوداعة والى عيش حياة رزينة كما عاش يسوع المسيح الذّي افتقر لأجلنا وهو الغني لنغتني بفقره (الرسالة الثانيّة الى أهل قورنتس 8:9) فلا تكل حماستنا  ومساعدتنا الأبويّة والأخويّة التّي ينتظرها منّا المطارنة والآباء والمؤمنين الذّين لا يعرفوا سوى الوحدة والتهميش. وأفكر قبل كلّ شيء بالآباء الذّين هم بحاجة الى الفهم والدعم على المستوى الشخصي إذ يجب ان يكونوا المثال الصالح في الأمور ذات الصلة بالله وفي كلّ انشطة الكنيسة الأخرى وذلك مع مراعاة التطبيق العملي الحقيقي للسينودس  الذّي يكتسي طابعًا خاصًا بالنسبة لكنائس الشرق."

وخص البابا ايضا بلفتة مميزة "القدس التي ولدنا جميعا فيها على الصعيد الروحي" (المزامير 87.4)، حتى تصبح المكان "الذي اراده الله" والذي اتحد فيه "الشرق والغرب" 
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً