Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس: "لن أرضى بشرق أوسط من دون مسيحيين"

إذاعة راديو الفاتيكان

أليتيا - تم النشر في 22/11/13

التقى البابا بالممثلين عن مختلف الكنائس الكاثوليكية التي تتبع الطقس الشرقي وتحدث عن الحاجة إلى الشفافية في إدارة الممتلكات. أضاف: "يحق لكهنتنا بمثالنا الصالح".


التقى البابا فرنسيس يوم أمس ببطاركة الكنائس الكاثوليكية ذات الطقس الشرقي وبرؤساء أساقفتها الذين جاؤوا إلى روما للمشاركة في الجمعية العامة لمجمع الكنائس الشرقية التي تعقد تحت شعار "الكنائس الكاثوليكية الشرقية بعد مرور 50 عاماً على انعقاد المجمع الفاتيكاني الثاني". وتحدث المشاركون عن الوضع الذي يواجهه المسيحيون في الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية والهند وضمن جماعاتهم في بلدان الانتشار.

قبل الإصغاء إلى ما كان يرغب في قوله كل من المسؤولين عن الكنائس الشرقية، وجه البابا فرنسيس كلمة تمهيدية وجيزة إلى المجتمعين كافة. تحدث عن الإرشاد ما بعد السينودس "الكنيسة في الشرق الأوسط" للبابا بندكتس السادس عشر، فقال: "إن الوحدة التي تدعون إلى تحقيقها في كنائسكم تتجلى بشكل طبيعي وكامل في "الوحدة الثابتة مع أسقف روما". إنها وحدة تتطلب ثمناً باهظاً، إلى حد الاستشهاد في مرات كثيرة. إن الكنيسة جمعاء ممتنة جداً لذلك".

"لكي تكون شهادتنا موثوقة، ندعى إلى السعي دوماً إلى "البر والتقوى والإيمان والمحبة والصبر والوداعة" (راجع 1 تيم 6، 11)؛ إلى نمط حياة متزن على مثال المسيح الذي افتقر ليغنينا نحن بفقره (2 كور 8، 9)؛ إلى حماسة لا تكل ومحبة أخوية وأبوية يتوقعهما منا الأساقفة والكهنة والمؤمنون، بخاصة إذا كانوا يعيشون حياة عزلة وتهميش. أفكر بخاصة بكهنتنا المحتاجين إلى الفهم والدعم، حتى على المستوى الشخصي. يحق لهم بمثالنا الصالح في الأمور الخاصة بالله، كما في كل نشاط آخر في الكنيسة. هم يطلبون منا الشفافية في إدارة الممتلكات، والاهتمام تجاه كل ضعف وحاجة. كل ذلك في ظل مراعاة الممارسة السينودسية الأصلية التي تميز الكنائس الشرقية".

اليوم، استقبل الأب الأقدس عند الثانية عشر ظهراً المشاركين في الجمعية العامة، وذلك في قاعة البابا اكليمندوس في القصر الرسولي بالفاتيكان. "تهدف هذه الجلسة إلى استعادة روح الرحمة الخاصة بالمجمع الفاتيكاني الثاني والتعليم التالي عن المسيحية الشرقية".

بعدها، وجه البابا أفكاره إلى الشرق الأوسط، الأرض المقدسة حيث عاش المسيح ومات وقام. إن نور الإيمان لم ينطفئ في هذه الأراضي، لا يزال يضيئ بشكل ساطع. لذلك، فإن كل كاثوليكي مدين بالامتنان للكنائس في هذه المنطقة. وإن المجهود الذي يبذل في ممارستها اليومية للروح المسكونية والحوار بين الأديان هو أحد الأمور التي يمكننا أن نتعلمها منها.

قال فرنسيس: "لا تزال سوريا والعراق ومصر ومناطق من الأراضي المقدسة تفيض الدمع. لن يشعر أسقف روما بالسلام طالما أنه لا يزال هناك رجال ونساء من كل دين مسلوبو الكرامة ومحرومون من مستقبل ومن كل الأمور الأساسية التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة ومجبرون على أن يصبحوا لاجئين وطالبي لجوء. اليوم، "مع رعاة كنائس الشرق"، نطالب بـ "حق كل إنسان في حياة كريمة وفي الاحترام لمجاهرته بالإيمان بحرية. يجب ألا نرضى أبداً بالتفكير بالشرق الأوسط من دون المسيحيين الذين يعلنون اسم يسوع منذ ألفي سنة، كمواطنين في الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية للأمم التي ينتمون إليها".

ختاماً، طلب البابا من الكنيسة جمعاء تشجيع الصلاة. فالصلاة تنال المصالحة والسلام من قلب الله الرحيم. الصلاة تبعد الجهل وتلهم الحوار حيث يوجد صراع مفتوح. عندما تكون صادقة ومثابرة، تجعل صوتنا معتدلاً وحازماً وقادراً على الإصغاء إلى قادة الأمم.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً