Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

البطريرك ساكو: على الحكومة ورجال الدين توحيد العراق

shakwmakw.com

أليتيا - تم النشر في 21/11/13

الوضع الامني في تدهورٍ مستمر إضافةً الى الانقسامات الطائفيّة التّي تؤججها القوى "الإقليميّة والدوليّة"


بقلم جوزيف محمو – لا يزال الواقع العراقي يُشكل مصدر قلق كما أن الوضع الأمني لم ينفك يتدهور في الأشهر الأخيرة مما فاقم من عمق الانقسام الطائفي في حين ان القوى "الاقليميّة والدوليّة" تؤجج الشرخ السائد في البلاد. هذا ما أفاده بطريرك الكلدان مار لويس روفائيل الأول ساكو في خطابٍ أدلى به البارحة أمام البرلمان العراقي بمناسبة الإحتفال بيوم حقوق الإنسان. وشكلت مداخلة غبطته فرصةً للقاء والمشاركة بين مختلف مكونات الأمة وتبادل الأفكار والمشاريع ذات الصلة بموضوع "الأقليات في العراق: حقيقة وطموح".

كما ركز البطريرك على النمو المطرد "للتطرف الديني" الذّي يؤثر بشكلٍ خاص على المسيحيين واليزيديين والسابي (أقليّة موجودة بشكل أساسي جنوب العراق) والهجمات التّي أطلقت موجة الهجرة والتّي لا طالما حاربها البطريرك ساكو مذ كان أسقف كركوك إلاّ أنّه واجه "تأييد" بعض السفارات الأجنبيّة لها مُشيرًا الى أن هذه الظاهرة أفقرت الأمة في نهاية المطاف.

وانتقد بطريرك الكلدان وهو يصف واقع الحال "ثقافة الأغلبيّة والأقليّة" التّي اعتبرها "غير ناجحة لأنّها مصطلحٌ سياسي يحمل في طيّاته جانبًا من الإقصاء والتهميش على حساب المساواة في المواطنة ولاسيما حقوق الأقليات". وأشار البطريرك ساكو قُبل توجهه الى روما في الأيام المقبلة للمشاركة في الجمعية العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط الى بعض النقاط الضروريّة لإعاة بناء البلد. فأشار بدايةً الى دور رجال الدين "الفريد والمحوري" في توحيد الشعب فقال مُحذرًا إن على مختلف المجموعات "العمل معًا من أجل تعزيز ثقافة الحوار والسلام بشكلٍ ملموس" مركزًا أيضًا على "الإعتراف المتبادل".

وأضاف البطريرك قائلاً إن على الحكومات والهيئات الإداريّة ان تعمل معًا من أجل "ضمان الأمن والسلامة والحريّة للمواطنين ومختلف المجموعات الإثنيّة" كما عليها ان تضمن تحقيق "المصالحة والتماسك الإجتماعي" بين مختلف شرائح المجتمع. فثقافة السلام بالنسبة للبطريرك هي نتيجة "الاهتمام المتبادل" بين الناس و"الحوار والثقة" كما دعا الجميع الى "تحمل مسؤولياتهم لبناء الجسور لا الأسوار" والشروع في "حوارٍ متوازنٍ مفتوح للجميع وقادر على حلّ الخلافات لكي يشعر كلّ العراقيين أنّهم "ينتمون حقيقةً الى عائلةٍ واحدة".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العراق
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً