Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

أساقفة الشرق في الفاتيكان

إذاعة راديو الفاتيكان

أليتيا - تم النشر في 21/11/13

البابا سيستقبلهم في 21 نوفمبر. في إطار هذا اللقاء، يكشف ثلاثة بطاركة من سوريا والعراق عن توقعاتهم لبلديهم وللشرق الأوسط أجمع.


بمناسبة انعقاد الجمعية العامة لمجمع الكنائس الشرقية (من 19 ولغاية 21 نوفمبر)، سيلتقي البطاركة ورؤساء الأساقفة المجتمعون في روما بالبابا فرنسيس وسيصلون من أجل السلام في الشرق الأوسط. ويثير هذا اللقاء آمالاً كبيرة.

عشية هذا اللقاء، قال البطريرك لويس روفائيل الأول ساكو، رأس الكنيسة الكلدانية، لـ "عون الكنيسة المتألمة": "نرجو المزيد من القرب من كنائسنا في هذه الأزمنة الصعبة. إننا نحتاج إلى المزيد من الدعم من الكرسي الرسولي، والمزيد من التشجيع والتضامن".

ووصف البطريرك المقيم في بغداد بالعراق عيش مسيحيي الشرق الأدنى كأشخاص يتمتعون بالمواطنة الكاملة في بلدانهم كتحد لهم:

"الهجرة تهدد حاضرنا ومستقبلنا. إننا نخاف على بقائنا!".

وقبل أسبوع، كان البطريرك العراقي ساكو قد أسف للضغط الممارس على المسيحيين لحثهم على المغادرة، شاجباً بخاصة استراتيجية السفارات والقنصليات الأجنبية الهادفة إلى مساعدة المسيحيين على مغادرة العراق.

قال أيضاً على أثير إذاعة الفاتيكان: "سيخلو الشرق الأوسط من مسيحييه"، فيما "يعتبر وجودهم وكفاءتهم وانفتاحهم أموراً حيوية".

ووفقاً لإحصائيات أجريت مؤخراً، فإن عدد المسيحيين الذين لا يزالون يعيشون حالياً في الشرق يتأرجح بين 10 و13 مليون. (Œuvre d’Orient)

في هذا السياق، يطلب المونسنيور ساكو من جميع الكنائس دعم مسيحيي الشرق الأدنى. كيف؟ في أن تكون في بلادها جسور حوار وسلام، حيث يبني آخرون جدراناً، لأن "المسلمين بحاجة إلى أن نظهر نحن (المسيحيين) قيماً إنسانية ومسيحية".

بدوره، يتوقع بطريرك الملكيين، المونسنيور غريغوريوس الثالث لحام، الذي يقيم في دمشق، أموراً كثيرة من اللقاء في روما: "نريد أن نتباحث مع الأب الأقدس في الوضع في سوريا والعراق، وإنما أيضاً في المسائل الأساسية المتعلقة بدور المسيحيين في الشرق الأدنى والحوار بين الأديان والحركة المسكونية مع الأرثوذكسية"، حسبما قال لعون الكنيسة المتألمة.

كما يدعو هو أيضاً إلى بادرة من الكرسي الرسولي. يطلب أن يلتزم "أكثر من قبل بالقضية الفلسطينية" من خلال القيام "بعمل دبلوماسي متفق عليه في العالم أجمع".

يتخلل برنامج بطاركة الشرق ورؤساء أساقفته نهار الخميس 21 نوفمبر في الفاتيكان قداس من أجل السلام والمصالحة في الأراضي المقدسة وسوريا والعراق ومصر برئاسة الكاردينال ليوناردو ساندري في بازيليك القديس بطرس، ومن ثم اللقاء مع البابا فرنسيس الذي سيتمكنون خلاله من عرض أوضاع جماعاتهم.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الشرق الأوسطبطاركة الشرق
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً