Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

جنيف 2 أو ثمنٌ باهظ لا ننفكُ ندفعه

غوغل

أليتيا - تم النشر في 19/11/13

العنف يضرب اطفال المدارس

أليثيا – ننشر في ما يلي الرسالة التي بعث بها رئيس أساقفة دمشق للموارنة المونسنيور سمير نصار لأليثيا باللغة الفرنسية، يشرح فيها معاناة الشعب السوري، وبخاصة عقب اعمال العنف التي طالت صغار المدارس يوم أمس.

نص الرسالة :


"ضرب العنف المتنقل يوم الإثنين 18 نوفمبر 2013 صغارنا في المدارس:

الحصيلة أربعة قتلى وستة وعشرين جريحًا… وها هي العائلات ترفض إثر ذلك ارسال أولادها الى المدارس إذ تُفضل رؤيتهم أحياء حتّى ولو خسروا سنة دراسيّة..

تحدّت بعض المدارس الخوف وفتحت أبوابها… إلاّ ان القذائف أودت بحياة أربعة من معلميها لم يخافوا التوجه الى عملهم يوم الإثنين 18 نوفمبر 2013 (معلمتَان ومعلم من المدرسة الأرمنيّة الكاثوليكيّة ومعلمة من مدرسة راهبات بيزانسون)..

ويتم تشييعهم اليوم الثلاثاء الواقع فيه 19 نوفمبر، يوم اختتام سنة الإيمان في دمشق الذّي يأخذ معنى أقوى بعد إثر سقوط شهداء الإيمان الأربعة ويا لها من شهادة عظيمة..

لطالما كان العلم والتعليم من النقاط القويّة التّي تُميز مسيحيي الشرق الذّين كانوا يضعون مهمة التعليم هذه في خدمة المجتمعات الشرقيّة وذلك بالتعاون مع الإرساليات الدينيّة الغربيّة ولا سيما الفرنسيّة منها منذ أكثر من 160 عامًا.

إن امكانيّة عقد مؤتمر جنيف 2 من أجل إيجاد حل سلمي للمأساة السوريّة يُضاعف من حدّة العنف… فيسكن الخوف النفوس..

يُسلم هذا الشعب الصغير، الذّي لم يعد يفهم شيئًا من هذه الحرب العبثيّة التّي تدوم منذ أكثر من ثلاث سنوات، أمره للعناية الإلهيّة ويلتمس مساعدة أصحاب النوايا الحسنة لوقف شلال الدماء هذا الذّي لم يعد يوفر طفلاً أو مدنيًا… فاستهدفت قذيفة سيارة تنقل أسرة مؤلفة من ستة أشخاص كانت تحاول الهرب من نيران القذائف فقضوا جميعًا باستثناء الوالدة التّي خرجت تبتاع المياه للرحلة… فمن يُعزي هذه الأمّ الثكلى؟

حصيلة هذه الحرب موجعة الى حدٍّ بعيد…

فمهما تمخض عن جنيف 2 فالثمن الذّي دفعناه مسبقًا بات أكبر وأغلى من أي نتيجة..

هذه المحنة تطول وتطول… سلسلة الصلاة التّي أطلقها البابا فرنسيس في العالم بأسره تمدنا بالدعم والقوة لكن هل تُعيد السلام الى أرض سوريا التّي كانت منذ فجر التاريخ واحة حوار وتسامح وتعايش ثقافي وإثني وديني؟

فهل لنا في ميلاد العذاب الثالث هذا ان نسمع حقيقةً نشيد الملائكة؟


دمشق، 18 نوفمبر 2013

+ سمير نصار

رئيس اساقفة دمشق للموارنة المطران سمير نصار

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً